أيمن يونس فى حوار لا تنقصه الصراحة: فساد الجبلاية وراء فشل المنتخبات

16/03/2016 - 10:26:41

حوار: محمد أبو العلا

هو فيلسوف التحليل كما يحلو للبعض أن يطلق عليه، تحليلاته وآراؤه الصريحة تتسبب فى إثارة أصحاب المصالح الشخصية ضده تحدث أيمن يونس معنا عن أزمة المنتخب الوطنى الكروى وكشف عن ترهل وفساد الجبلاية، وقال إن أسلوب هتلر بالزمالك حدد خطة لهدم رموز الزمالك وغيرها من الأسرار والتحليلات فى حوار مطور مع فيلسوف التحليل الرياضى فى مصر...


ماذا عن فشل اتحاد الكرة فى إقامة معسكرات للمنتخب ؟


المعسكرات كوميدية أكثر منها تدريبية، كان الله فى عون «هيكتور كوبر» المدير الفنى الحالى للمنتخب، لقد تحمل من الضغوط، ما لم يتحمله طوال مسيرته التدريبية، فهو يتعامل مع اتحاد كرة غير مؤهل، وأعضاؤه لا يصلحون لشغل مناصب بهذه الأهمية، لكنهم ضحايا لمن جاءوا بهم فى هذه المناصب وهذه الأماكن الحساسة فى الدولة، فى السابق كانت هناك معايير وقوانين ملزمة، يتم اختيار الأعضاء من خلالها لكن بكل أسف تم تعديلها مؤخرا، وكان من أهم هذه المعايير، ضرورة توافر صفة التمثيل الدولى فى العضو المنتخب، فى أى من المناصب الرياضية الدولية، أو اللعب للنادى لاكثر من ثمانية أعوام بجانب الحصول على شهادات ودراسات، تنتج فى النهاية، شخصية قادرة على إدارة كرة القدم والرياضة بشكل عام، لكن للأسف لا تتوافر هذه المعايير فى أى من أعضاء المجلس الحالى على الإطلاق، بالإضافة إلى ترهل القوانين وضعفها بشكل كبير وهذا أساس المشكلة لا يوجد قوانين رادعة، لمن يخطئ، وهذا من أهم اسباب فشل الرياضة فى مصر فى الوقت الحالى، سنجد أن البعد الأخلاقى أصبح منعدما أيضاَ وهذا بداية الانهيار، أما المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة الحالى، فيشكر على مجهوداته الذاتية، ومحاولة إيجاد الحلول لكل هذه المشكلات لكنه غير قادر على ذلك، الأمر الان أصبح خارج السيطرة، كل ما يفعله الوزير حاليا، هو محاولة حل الأمور بشكل مؤقت ويشكر على ذلك، فكل الرياح ضده، لكنه لا يوجد ما يحميه من قوانين فى النهاية، حتى يفعل اكثر من ذلك، هو يعمل وفق صلاحيات منصبه ليس إلا، ولا يمكنه فعل أكثر من هذا الان، فهو يتعامل مع بلطجية.


كيف تقيم تجربة كوبر مع المنتخب حتى الآن؟


كوبر بطل لإصراره على مواصلة المشوار مع منتخب مصر، بالرغم من كل هذا الترهل الإدارى الحالى بالجبلاية تجد أنه لا يشتكى مطلقا، فهو لا يعلم أماكن الملاعب التى سيخوض عليها المباراة القادمة فى نيجيريا ولا حالتها، أو مستوى الإقامة هناك، هل يوجد ترهل وفساد أكثر من هذا من قبل المسئولين عن الكرة فى مصر فى الوقت الحالى، كوبر مدرب جيد جدا ورائع، ومعه لاعبون لا يقلون فى المستوى الفنى والبدنى، عن الجيل السابق الذى هيمن على بطولات إفريقيا لسنوات، وأعتقد أن الجهاز واللاعبين اذا حققوا إنجازا يجب أن ينسب لهم فقط، وليس لأحد آخر وهذا هو العدل، لأنه سيكون إنجازا بالصدفة.


ما رأيك فى سياسات نادى الزمالك حاليا ؟


غير راض عنها بشكل كبير، سياسة الصوت الواحد داخل النادى غير مفيدة على الإطلاق، للأسف النادى يدار الآن بأسلوب «هتلر» فهناك من يريد حرق وهدم تاريخ ورموز النادى لصالحه الشخصى، حتى يكون النادى مقتصرا عليه وعلى تاريخه هو فقط من خلال تشويه من سبقوه، حتى يشبع الأنا بداخله، وفى المقابل يريد أن يثبت للجميع أنه الوحيد الذى يحرص على مصالح النادى، وبحالة من التهميش المتعمد لجميع ابناء ورموز النادى الذين أعطوا له، أما هتلر فهو يفعل ما يفعل بكل أسف بالعديد من الأدوات الإعلامية المتطرفة التى تشعل الفتنة بين الجماهير، وفى مقدمتهم كابتن سابق للزمالك، للأسف نجد أنه يستخدم منبره الإعلامى بكل جهل لإثارة الفتن بين الجماهير، بغير علم ودراية لما يفعله أو المتابعون له، يريد أن يظهر دائما فى دور البطل الذى يدافع عن نادى الزمالك أمام الجماهير هذا كل همه، ويوجد ايضا على الجانب الآخر كابتن سابق للأهلى يفعل نفس الشىء بحالة من الجهل الواضح، بكل أسف الاعلام الآن أصبح مهنة من لا مهنة له ويجب تطهيره، لأن رسالة الإعلام أسمى بكثير من كل هذا.