الكيميا بينه وبين نادين نجيم مش طبيعية .. أحمد فهمى: مستحيل أن أعتزل الغناء

14/03/2016 - 11:11:35

أحمد فهمى   تصوير: شريف قمر أحمد فهمى تصوير: شريف قمر

حوار : محمود الرفاعي

الفنان أحمد فهمي استطاع ان يحقق خلال الفترة الماضية نجاحا ملحوظا في عالم الدراما التليفزيونية، وخاصة بعد مسلسل "الداعية" حيث أصبح فهمي واحدا من أهم نجوم الدراما المصرية والعربية، وأصبح اسمه يحتل صدارة التترات مناصفة مع كبار نجوم الدراما العربية.
يتحدث فهمي للكواكب، عن أعماله الدرامية الأخيرة ومنها مسلسل "سمرا"، وأعماله التي يحضر لها خلال الفترة المقبلة وابتعاده عن الغناء وكواليس الموسم الجديد من اراب ايدول.
مسلسل سمرا
في البداية تحدث فهمي عن مسلسله الدرامي سمرا، وقال :" تحدث معى الأستاذ صادق الصباح منتج العمل وأخبرني عنه وغالباً، أنا لا أتخذ أى قرار قبل قراءة الورق، ولما انتهيت من قراء السيناريو شعرت أن الدور مناسب لي، الرسالة التي يريد إيصالها المسلسل هي عن الناس الذين يعيشون تحت خط الفقر، والأمر الثاني الذي حمسنى للموافقة هو تواجد نادين نجيم نفسها واعتبرت أننا يمكن أن نشكل معاً ثنائيا ناجحا وتحمست أكثر عندما علمت أن رشا شربتجي هي المخرجة وكلوديا مرشيليان وهى غنية عن التعريف ككاتبة. وأشعر أن الممثل كلما اشتغل مع مدارس مختلفة في التمثيل اكتسب خبرة أكثر.
ويضيف: استفدت من مسلسل "الإخوة" بعملي مع ممثلين سوريين. ونفس الأمر عندما عملت في "سمرا" كانت مدرسة مختلفة سواء بالتمثيل أو الإخراج.
وعن نجاح العمل مع نادين نجيم، قال :" هذا الأمر شعرت به من ردود الأفعال التي لمستها في موقع التصوير أو من خلال فريق العمل أشعر أنه من الممكن أن يحدث كيميا بيننا على الكاميرا "مش طبيعية". وأنا أحبها كممثلة. شاطرة ومجتهدة وتعطي من قلبها.
وعن تقييمه للعمل بعد عرض جزء كبير منه حتى الآن، قال :" أنا لا أستطيع أن أتحدث عن المسلسل قبل أن يشاهده الناس بأكمله، ولكن عندما أشاهده على التليفزيون أشعر كأنني أراه للمرة الأولى أنا سعدت بمشاهدة "سمرا" ورأيته مختلفا عما قدمته من قبل.
التميز أساس الاختيار
وحول رفض البعض فكرة الظهور في اعمال لبنانية والاكتفاء بالمصرية قال :" لا أفكر بهذه الطريقة أو بالتميز بين مسلسل مصري وآخر لبناني، وفي النهاية هذه الأعمال الفنية تضاف إلى رصيدي الفني، وتجعلني أكتسب خبرات جديدة، لكن المشاركة في بطولة مسلسل "سمرا" لم تأت على حساب الأعمال الفنية التي تعرض على في مصر، وأكبر دليل على ذلك تعاقدي على بطولة أعمال أخرى في مصر خلال هذه الفترة.
أعمال جديدة
وحول أعماله الجديدة التي يظهر بها خلال شهر رمضان الكريم، قال :" سأصور مسلسلاً بعنوان "الميزان" إخراج أحمد خالد وهو مخرج مصري واعد ومن إنتاج طارق الجنايني، وربما تكون هناك أعمال أخري ولكنها لم تتضح بعد.
وعن فيلمه الجديد >من 30 سنة< والذى يشارك في بطولته مع الفنان أحمد السقا وشريف منير ومنى زكي تأليف أيمن بهجت قمر، قال :" طوال السنوات الماضية كنت أتلقى عروضاً ضعيفة فنياً ولا أتردد في الاعتذار عنها على الفور فأنا لا أحب المشاركة في أي فيلم لمجرد الرغبة في التواجد في السينما، على العكس أختار الأدوار التي تعرض لي بعناية شديدة، حتى تتناسب مع النجاح الذي حققته خلال الفترة الماضية.
وهناك أسباب كثيرة حمستني للمشاركة في فيلم >من 30 سنة< فهو بالنسبة لي عمل فني متكامل وبالإضافة إلى السيناريو الرائع، يضم العمل مجموعة من ألمع النجوم أبرزهم أحمد السقا ومنى زكي، والعمل معهما ممتع، كذلك الوقوف أمام كاميرا عمرو عرفة حلم يراود الكثير من الفنانين.
الغناء وواما
وحول سبب ابتعاده واعتزاله الغناء، قال :" من المستحيل أن أتخلى عن الغناء بهذه السهولة، لأنني قضيت أكثر من عشر سنوات من حياتي لكي أصل إلى هذه المكانة وأحقق حلمي في الغناء، وبالتالي التخلي عنه لن يحدث أبداً، خاصة وأنني أحب الموسيقى كثيرا".
أضاف :" كما أنني "مازلت أعمل جاهدا مع فريقي الغنائي واما" ونقدم بين الحين والآخر عدداً لا بأس به من الحفلات، وخلال الأيام المقبلة سنسافر معاً الى أمريكا لتصوير ثلاث أغنيات جديدة من الألبوم الأخير "كان يا ما كان" وهى أغنيات كان يا ما كان واستني ايه ومش وحيد، ورأينا انه يجب تصوير عدد كبير من الأغاني حتى لا نبتعد كثيرا عن جمهورنا خاصة وأن الفترة الماضية لم نقدم لهم اعمال كثيرة".
أراب أيدول
وعن الموسم الرابع من برنامج المواهب الغنائية اراب ايدول، قال :" انا سعيد للغاية بالاستمرار في البرنامج ولا انكر انه كان سبباً لفتح مجال كبير لى من الشهرة خارج مصر وبالتحديد لبنان وباقى الدول العربية، ونحن الآن نجهز لبدء الموسم الرابع منه وكنا قد أجرينا منذ اشهر تجارب الأداء، ودائماً ما تكون تجارب القاهرة هى الأفضل وأجملها في الدول والمدن التي نزورها سنوياً، نظراً الى أنها المدينة الأكثر كثافة بعدد السكان، إضافة إلى اهتمام أهل مصر بالبرنامج".
أضاف: "القاهرة دائماً ما يصل متسابقوها إلى المراحل النهائية، بل يحوزون اللقب. وفي المرتين السابقتين وفي أثناء تجارب الأداء، قدم محمد عساف وأحمد جمال في تجارب القاهرة عام 2013، والأمر نفسه تكرر مع محمد حسن الذي وصل إلى المراحل النهائية من الموسم الأخير".
وعما يميز البرنامج هذا العام، أكد: "الأصوات هذا الموسم قوية للغاية وتنبئ بموسم استثنائي من البرنامج، كما أن الاختيارات أصبحت تبحث دائماً عن الأفضل، إضافة إلى أن البرنامج زار هذه المرة الجزائر واختار عدداً كبيراً من الأصوات الرائعة، وزار للمرة الثانية أيضاً مدينة رام الله، كما سيزور للمرة الأولى تركيا".
وعن تأثير البرنامج في مسيرته الفنية والغنائية، رد أحمد فهمي قائلاً: "شرف كبير لي أن أعمل مع قناة "إم بي سي"، أنا أتعامل مع مؤسسة كبيرة وذكية وتحقق لي نجاحات كبيرة. أما أعمالي الفنية فلم تتأثر بالبرنامج على الإطلاق، ففي الموسم الأول من البرنامج قدمت مسلسل "الداعية" وحقق نجاحاً كبيراً، وفي الموسم الثاني قدمت 90 حلقة في مسلسل "الإخوة" الذي حقق مشاهدة جماهيرية واسعة على مستوى الوطن العربي.
وحول حقيقة خلافاته مع حسن الشافعي أوضح فهمي قائلاً: "الشافعي صديقي وأخي، فنحن نعرف بعضنا منذ ما يقارب الـ15 عاماً، كما أننا أصبحنا زملاء طيران كل أسبوع، بحيث نسافر معاً خلال حلقات البث المباشر كل يوم خميس من الأسبوع ونعود الأحد".
وعن أقرب برامج المواهب إلى قلبه بعيداً عن "أراب أيدول"، أورد: "أحب فكرة The voice كثيراً لأنها مختلفة".



آخر الأخبار