فى أول حوار بعد الخطوبة .. حنان مطاوع وأمير أحدث خطيبين فى الوسط الفنى

14/03/2016 - 11:05:01

حوار - طارق شحاتة

تعيش - حاليا- النجمة الشابة "حنان مطاوع" أسعد أيام حياتها بعد أن رزقها الله بخطيبها المخرج ورجل الاعمال الشاب "أمير اليمانى" الذى اكتشفت فيه طيبة قلبه إخلاصه و"جدعنته" ورجولته - التى لا مثيل لها "حنان ..وأمير" خصا "الكواكب" بأول حوار - حصرى- بعد الإعلان عن الخطوبة والاستعداد للزواج الذى لم يتحدد توقيته حتى الآن لحين الانتهاء من كافة التفاصيل التى تسبق عملية الزواج ..الى آخره، التفاصيل الكاملة فى السطور التالية..،،
فى البداية أمسكت حنان بطرف الحديث قائلة: أصبحت بفضل الله فى حالة هدوء.. واطمئنان - واستقرار - أكثر مماكنت عليها قبل إعلان خطوبتى على أمير ..خاصة وهويشجعنى ويدعمنى بشدة فى شغلى.
يهيألي أنه أصبح هو- أيضا- أكثر هدوءا واستقرارا مما سبق، كما أن مناقشاتنا لم تختلف - قبل وبعد _ الخطوبة كنا مشغولين جدا فى الفترة الماضية فلم نتكلم كثيرا فى مسألة ترتيب عش الزوجية والإعلان عن يوم الفرح وأتوقع أنه سيكون مسار حديثنا واهتماماتنا خلال الفترة المقبلة بإذن الله.
وهل اخترت "مير" زوجا لك عن حب .. أم ماذا؟
أحببته بالطبع ..خاصة ونحن أصدقاء قبل الخطوبة لمايقرب من أكثر من عام حتى فاتحنى فى الارتباط بيّ، كنت أشعر بالراحة تجاهه لأنه شخص جميل وطيب ومعطاء وجدع وصاحب مواقف ويعرف جيدا ترجمة مشاعره الى أفعال حقيقية ملموسة على الأرض _ ماشاء الله عليه - خاصة وبيننا صفات مشتركة كثيرة وأضف الى ذلك أن ماما تشيد بجدعنته وطيبته وتدعو لنا بكل الخير ..وتقول:الأغنية التى يرسلها لى دوما أغنية "هو إنت مش زى البشر"لحميد الشاعرى.
وهل استقررت على مكان "عش الزوجية"؟
أتمنى بالطبع أن أكون قريبة من سكن والدتى حتى أطمئن عليها بين الحين والآخر ،لأننى لاأتصورالعيش بعيداً عنها والنظر فى وجهها والحصول على طاقة إيجابية واتزود منها بجرعة من الحماس وحنانها الدافيء حتي أشعر بالطمأنينة ، وفى الوقت نفسه حتى يطمئن قلبي عليها وسيكون بيتا عادياً مثل أى زوجة في بداية حياتها وأتمنى أن يكون الاثاث >مودرن< رغم أنى شخصيا أهوى الاستايل العربي والريفى القديم بشكل حديث.
وما الكتاب الذى قرأتيه مرات كثيرة دون ملل؟!
"قواعد العشق الأربعون" الذى أصابنى بحالة من الفتنة الإنسانية ،لأنه مليء بكلام كثير جدا يشبه آرائى فى الحياة ،خاصة وأننى لم أكن أعرف الصوفية ولاالمذاهب التى تتبعها، وممالاشك فيه اختلف مع بعض الآراء التى جاءت بالكتاب فى حالات كثيرة أيضا ، وكذلك "الحرافيش" و"السراب" لنجيب محفوظ ، و"أهل الكهف" و"السلطان الحائر" و"بنك القلق" لتوفيق الحكيم .. وأعود إلى قراءة الكتب التى تعود على بالنفع لأنه فى كل مرة يختلف الإدراك للمعنى.
ماذا عن الانجاب.. كم تتمنين من الأبناء؟
عمرى ما حلمت بشىء ليس فى يدىّ..لأن كل شيء قسمة ونصيب - مستحيل عينى تقع على شيء ليس ملكى - عندما يرزقنى الله بالذرية الصالحة سأحلم وقتها لابنى أو ابنتى بكل الخير.. وأنا راضية جدا بماقسمه الله ليّ وأحمده عزوجل كثيرا على نعمائه التى لاتحصى.
وماذا تقولين عن عملك مع النجم الكبير د.يحىى الفخرانى للمرة الرابعة؟
سعيدة جداً جداً.. وشرف كبير ليّ، لأنى أعيش مستوى إنسانى وفنى آخر مختلفاً تماما فى العمل مع د. يحىى هو فنان راق جدا ،فى التعامل من أصغر لأكبر واحد داخل لوكيشن التصوير وهو أيضا درجة من درجات الموهبة والنضج والفكر والاجتهاد العالية جدا تشعرك بالخجل أمامه فتعمل بجد لتكون على قدر هذه الدرجة ،وأضف الى ذلك أننى أحببته على المستوى الإنسانى بشكل غير عادى ،خاصة وأنا واحدة من معجباته من زمان على المستوى الفنى، كما أن العمل مع المبدعين"الموهبين" الكبار.. "المخرج شادى الفخرانى والمؤلف عبدالرحيم كمال" ممتع وله طعم مختلف، وأقوم بدور "نيرمين" فى مسلسل "ونوس" أو"فتنة"، ابنة الفنانة الكبيرة هالة صدقى، وليس مصرح لنا التحدث أكثر من أسماء الشخصيات التى نقوم بها بالمسلسل ، ولكن أستطيع القول إنه دورجديد ومختلف تماما أصابنى بالرعب والحيرة ،لأن العمل من أفضل ماقرأت خلال رحلتى الفنية تزامن تصوير دورى بالمسلسل مع النجاح الكبير الذى يحققه مسرحية" أنا الرئيس "بفضل الله والتى عدنا بها أخيرا للقاهرة بعد عرضها فى الغردقة، لأن تجربة المسرح بالنسبة ليّ كانت مختلفة وممتعة، وسامح حسين هومن رشحنى للقيام بالدور وأشكره على ذلك ،رغم أنه كوميدى ولايت ،بخلاف الحماس الشديد من قبل المخرج محسن رزق ووقوفه أيضا بجانبي ،وسامح ومحسن من مكاسب العمر بالنسبة ليّ، لأنهما مثل أشقائى بالضبط، والعلاقة بيننا عائلية وأصبحت قريبة من زوجاتهما وارتبطت بأولادهما.
وماذا تقولين لخطيبك عبر صفحات "الكواكب"؟
يارب يبارك فى عمرك ويخليك ليّ، ونكون صحبة جميلة وصالحة فى الدنيا والآخرة بإذن الله.
وعلى الطرف الآخر..يقول المخرج وصاحب شركة الاستثمارالعقارى ..أمير اليمانى "خطيب حنان": بأمانة شديدة جدا ودون مبالغة أولأنى أتكلم عبر مجلتك المحترمة إذا قلت إن حنان مطاوع إنسانة بكل ماتحمله الكلمة من معان نبيلة تشعرنى ،وكل من حولها بالأمان ، ولذلك أستطيع القول حدث لى هدوء نفسي بفضل الله بعد الارتباط بها ،مماساعدنى على التفكير فى عمل خطة مستقبلية لحياتى أسير عليها.
ويضيف مجيبا عن ارتباطه بفنانة أعمل فى الوسط الفنى منذ فترة قصيرة وبصراحة لم أكن اتخيل أو أحلم الارتباط بفتاة من الوسط الفنى ،لأنى مطلع على حياة الفنانين والوسط الفنى جيدا، وأرجو أن لايفهم كلامى بشكل خاطىء لأن معظم الفنانين النجوم "أصدقائى".. عملهم مرهق جدا .. والارتباط فى حاجة للاستقرار،علاوة على أن الفنان "مودى" المزاج بطبعه ،ولكن عندما تعرفت على حنان، الوضع اختلف تماما ، ليس لأنها فنانة ولكن لأنها مختلفة فى الأساس هى إنسانة مع كل الناس العاديين ونموذج رائع لبنات جيلها بخلاف المستوى الأخلاقى والثقافى .. و"الفكر والشخصية" وأعترف أنها خطفت قلبي لأنها غيرت مواصفات فتاة أحلامى ويمضى فى حديثه قائلا: الآن أركز كل اهتماماتى على مشروع شركتى الجديدة، والحمدلله ربنا وفقنى فيها .. حنان وش السعد علىّ"، وهذا يتيح ليّ فى فترة لاحقا تقديم الفن الذى أريده واتمناه.
وكيف تتعامل مع معجبين خطيبتك ؟
أولا ..أنا كرجل شرقى أغار على حنان من نفسى ولكن لاأظهر لها ذلك؟ ولكن قبل الارتباط بحنان هى فنانة ونجمة محبوبة وعلى المستوى الأخلاقى وبالتالي لست بحاجة للتدخل فى شيء محترم قائم بذاته فى تعاملها مع الآخرين بوجه عام ،والحمدلله لم تخرج عليها شائعة سخيفة طوال اشتغالها بالفن لأنها فنانة وإنسانة محترمة ، كما أن بيننا ثقة متبادلة.
وماذا كان ردفعلها عندما فاجأتها بالاحتفال بعيد ميلادها -أخيراً - فى السينما فى وجود والدتها وخالتها وأصدقائها المقربين ؟
ضايقتها جدا فى بداية اليوم - عن قصد -عندما طلبت منها مشاهدة نوعية من الأفلام لاتحبذها على الإطلاق ،حتى أبعد عن خيالها أية مفاجأة أحضر لها أو تنتظرها منى بعد هذا الموقف ،لأنها كانت واثقة بأننى يوم عيد ميلادها سأحتفل بها على طريقتى الخاصة ،ثم فوجئت بعد خروجها من دارالعرض داخل السينما بوجود المدعوين وإذاعة أغانى عيد الميلاد ووجود وتورتة عيد الميلاد ،وبوستر كبير لها معلق على جدران السينما من الداخل ،فكانت سعادتها لاتوصف الحقيقة.
وماالشيء الذى -لاغنى عنه- بالنسبة لك داخل عش الزوجية؟
صورة كبيرة جدا لحنان ،كما فعلت فى يوم عيد ميلادها ، كما أحلم بإنجاب بنوتة جميلة أطلق عليها اسم "حنان" أيضا حتى يكون عندى "2" حنان بإذن الله.
ماذا تقول لحنان؟
أقسم بالله عشقتك من قبل رؤيتك ،لأنها النموذج المثالي للمرأة الذى يتمناه أى رجل فى الكون.



آخر الأخبار