يقول إنه يقدم دائما ما يرضي عنه .. محمد حسني : يسعدني أن أرسم البسمة على شفاه الجماهير

14/03/2016 - 10:59:13

  محمد حسنى  عدسة - أحمد لطفي محمد حسنى عدسة - أحمد لطفي

حوار - سمير أحمد

الفنان محمد حسني من مواليد مدينة المنصورة حاصل علي بكالوريوس تجارة التحق بأكاديمية الفنون لدراسة النقد الفني وعمل بالفن منذ ستة عشرعاما قدم خلالها العديد من الادوار من أشهرها مسلسل "الدالي" الذي أدي فيه دور ضابط أمن دولة والذي عرفه من خلاله الجمهور عبر قفشاته الكوميدية إلي جانب أدواره في مسلسلات " سلسال الدم " مع الفنانة عبلة كامل ورياض الخولي..... حسني يجيد اختيار أدواره ويتقن أداءها وقد كان لنا معه هذا الحوار..
كيف دخلت إلي المجال الفنى وما هى الشخصية التي تأثرت بها ؟
بدأت التمثيل فى مسرح المدرسة ثم مسرح الجامعة والمناخ الفني في المنصورة ساعدني علي ذلك ويرجع هذا للاحترام والرقي من أشخاص كانت تشملنا برعايتهم وأعطتنا النصيحة وتعلمنا منهم الكثير واستطعنا الوقوف علي المسرح بتوجيهاتهم الي أن جئت الي القاهرة والتحقت بأكاديمية الفنون وبدأت أعمل بشكل احترافي منذ عام 2000 والشخصيات التي تأثرت بها كثيرة لأننا عندما كنا في المرحلة الابتدائية كانوا يقولون لنا إن المنصورة أنجبت الكثير في مجال الفن والصحافة والادب والعلماء مثل: السيدة أم كلثوم والكاتب أنيس منصور وعادل إمام ، يحيي الفخراني ، إبراهيم ناجي ، الشيخ الشعراوي وغيرهم....... لكني تأثرت بالفنان نجاح الموجي والسيدة فاتن حمامة وهما أيضا من المنصورة.
ما أعمالك التي قدمتها وما أفضلها برأيك؟
الحمدلله اعمل منذ ستة عشر عاما قدمت الكثير من الأعمال منها مسلسل «الدالي» بأجزائه الثلاثه مع صديقي وزميلي السينارست وليد يوسف حيث كنت أمثل شخصية ضابط أمن دولة التى عرفني بها الجمهور مع الراحل العظيم نور الشريف وايضا مسلسل " شطرنج " ومسلسل " سلسال الدم " في أجزائه الثلاثة التي عرضت واجهز للجزء الرابع مع الفنانة عبلة كامل.. والكثير قادم بإذن الله وكل الأعمال أجتهد فيها لتبدو علي أفضل حال.
هل ستظل تؤدي أدوارا ثانية أم أنك تتطلع لأدوار البطولة؟
لايوجد شيء اسمه دور ثان ودور أول المهم أن تؤدي ما يطلب منك بشكل جيد وأن تكون راضياً عنه والفنانين مثل لاعبي الكرة كل واحد له دور والتوفيق من الله دائما في أن تنتقل من عمل لآخر.
لماذا يبتعد الفنانون عن السينما ويتجهون للتليفزيون؟
لقد قل العمل بالسينما لعدة أسباب منها الأجور العالية علي المنتجين ولم تعد الاسرة كما كان في الماضي تذهب اليها وتعتبرها ترفاً ومع انتشار القنوات خاصة القنوات المتخصصة فى الأفلام أصبح الفيلم الجديد يعرض علي شاشاتها من ثانى يوم عرضه في السينما «والمنتج يفكر كثيرا» قبل أن يضحي برأس ماله.
وما أحب الأدوار إليك؟
القاعدة أن الفنان يقوم بأي دور يطلب منه لكن أنا شخصيا أحب الادوار الكوميدية وأبحث عن المنطقة التي تكون فيها ضحك كي أقدم بسمة للجمهور وأكون سعيداً في نفس الوقت هذا ما أحاول أن أقدمه في أغلب الادوار التي تسند إلي.
هل الفن يكفي لمتطلبات حياتك أم أن هناك عملاً آخر؟
بالتاكيد لا .. نظرا لمتطلبات الحياة العالية ولايوجد لي دخل آخر غير الفن والمفروض أن أحاول تأمين مستقبلي بأي مشروع وأنا أفكر حاليا في هذا لكن بفضل الله «عايشين».
كيف تنظر لواقع الدراما المصرية الآن وهل تراها منافسة للدراما العربية ؟
الدراما أصلها هنا في مصر فمصر هي الأستاذ وهي الاصل وليس هذا تحيزا لبلدي وإنما الواقع يشهد علي كلامي واللغة الوحيدة أو اللكنة الموجودة في الوطن العربي أصلها مصرية فالسينما زارت كل بيت عربي وأيضا الدراما المصرية فعلت ذلك.
ما انطباعاتك عن النجوم الذين عملت معهم مثل عبلة كامل ونورالشريف وغيرهما؟
كلهم نجوم واساتذة وسعدت بالعمل معهم وتعلمت الكثير منهم وأيضا محمد أبو دواد كلهم وجهة مشرفة للفن المحترم .
ألم تعرض عليك اعمال سينمائية أو مسرحية فى الآونة الأخيرة؟!
بلى وأنا سعيد جدا أني سأشترك في فيلم مع منتج واع مثل حسين القلا والمخرج محمد مصطفي وسيكون عملاً راقياً من خلال الورق الذي كتبه وليد يوسف وبطولة هبة مجدي ومحمود ياسين وهو فيلم يحترم عقلية المشاهد وايضا عمل آخر مع أحمد الفيشاوي عبارة عن فكرة جديدة أيضا وموضوع مختلف يتم التجهيز له حالياً.
وبالنسبة للمسرح أقوم بعمل بروفات مسرحية قطاع خاص وسعيد بالتجربة لعودة القطاع الخاص وايضا سأقدم عملاً لمسرح الطفل وسأشارك في فيلم كويتي مع مخرج كويتي درس هنا في مصر والفيلم يناقش القضايا التي تهم المجتمع الكويتي وأنا الممثل المصري الوحيد المشارك في العمل.
وكيف ترى «الشللية» في الوسط الفني ؟
مع تحفظي على هذه الكلمة الا أن «الشللية» تكون مفيدة عندما تجد مخرجاً جيداً يقرأ افكارك ويستطيع توظيفها بشكل يخدم العمل مع فريق متناسق تعمل معه وبالتأكيد هذا الأمر سيضع عملاً جيداً.
هل اختلفت الافلام الحالية عن أفلام الزمن الجميل؟!
كل فترة لها ظروفها وايضا سلوك الانسان وهذا شيء جيد عندما تعرض افلام الزمن الجميل ونجلس لنشاهدها ندرك أننا نملك تراثا وتاريخا وجمال الفن إنه لايقف عند شيء معين بل لابد أن يكون هناك تغيرلان كل شيء يتغير بتغير الحال والناس والظروف والفن مرآة لكل فترة نعيشها وهو نتاج المرحلة.
وما رأيك فى الأفلام التى تعرض صور الرقص والبلطجة والهزل؟
لابد للفن أن يعبر عن جميع المراحل، ونحن مررنا بتجربة في الفترة الأخيرة كان فيها انفلات أمني وبلطجة وبالطبع لابد أن يكون هناك جمهور يريد أن يري هذا ومايشجع علي ذلك الإيرادات والجمهور والمنتج يريد تحقيق إيرادات عالية وهذا حقه وإن كنت اتمني كمشاهد أن أري أفلاماً محترمة تعبر عن واقعنا بشكل لائق كما كان في الماضي ولكن السينما تقدم كل الالوان وهذه النوعية من الأفلام موجودة علي مستوي العالم وأنا كفنان غاضب بالطبع من انتشارها وسيطرتها علي السوق وما اريده ان أري أفلاما جيدة تناقش مشاكلنا بشكل راق ومعبر.
لوعرض عليك العمل في هذه الافلام هل ستقبل ؟
إن لم أستطع أن أؤدي الدور بشكل يرضي ضميري ويؤثر عليّ تأثيراً إيجابياً في المستقبل بالتأكيد سأرفض، ولوحاولت تحسين الصوره سأقبل وإذا كنت سأفيد في هذه الافلام بما أقدمه لماذا أرفض؟ بشرط أن يكون شيئاً يحسب لي لا عليّ.
حدثنا عن أهم المحطات في حياتك ؟
أدين بالفضل لابي وأمي رحمة الله عليهما حيث إنهم "ربيانى" تربية صالحة وقد كانت نصيحتهما الدائمة لى أن أحرص على مبادئي في هذا الوسط الذي أعمل به وكانا يقولان لي دائما أختر أعمالاً محترمة وأعلم أن الرزق بيد الله.



آخر الأخبار