فى كلمته أمام نخبة من الجانب الألمانى.. زعزوع : أدعو جميع الألمان لزيارة مصر والاستمتاع بمنتجاتها ومقوماتها السياحية الفريدة

11/03/2016 - 9:24:20

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - خالد ناجح

أكد الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة على أن السياحة المصرية تواجه الآن تحديات كبيرة تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد المصرى وأيضا بشكل مباشرعلى حياة المصريين العاملين بهذا المجال والذين يصل عددهم أكثر من أربعة ملايين شخص مشيرا إلى أنه فى حال عودة السياحة مرة أخرى لمعدلاتها ستكون الحل الأمثل للعديد من المشاكل الاقتصادية والمجتمعية ؛جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها زعزوع فى الليلة المصرية التى نظمها المكتب السياحى المصرى بألمانيا فى نهاية اليوم الثانى للبورصة وحضرها نخبة من الجانب الألمانى من ممثلى الوزارات والبرلمانيين وكتاب الرأى إلى جانب منظمى الرحلات وشركات السياحة والطيران.


كما نوه زعزوع إلي أهمية فتح أفاق تعاون سياحية جديدة بين مصر وألمانيا خاصة أن ألمانيا تعد من أهم خمسة دول مصدرة للسياحة إلي مصر.


كما أكد الوزيرخلال كلمته على مدى أهمية السياحة في فتح الأذهان على ثقافات و حضارات جديدة وأنها تعتبر من أهم الوسائل للتقارب بين الشعوب ؛ ومن هذا المنطلق قام زعزوع بتوجيه دعوة للجميع لزيارة مصر للتمتع بتاريخها و حضاراتها و تفرد طبيعتها الخلابة و مقابلة شعبها الودود.


و أشار زعزوع أيضا إلي أنه بعد حادثة الطائرة الروسية قامت الحكومة المصرية باتخاذ خطوات سريعة لمواجهة الأزمة ومنها تشكيل لجنة لمواجهة الأزمة برئاسة رئيس الوزراء وعضوية الوزراء المعنيين ، إلى جانب الاستعانة بشركة كنترول ريسكس البريطانية لمراجعة إجراءات تامين المطارات مشيرا إلي أن هذه الشركة قد أنهت مراجعتها لمطاري شرم الشيخ و مرسى علم على أن تبدأ بمراجعة مطار القاهرة الدولي خلال هذا الأسبوع.


و أوضح زعزوع أن قرار روسيا وانجلترا فيما يخص حظر السفر إلي مصر لن يتغير إلا في حال تأكد هذه الحكومات بالاستقرار الدائم للأمن في مصر و هذا ما استلزم التعاون الوثيق مع الوفود الأمنية مع عدد من الدول التي من بينها ألمانيا، للتأكيد لهم على استقرار الأوضاع الأمنية في مصر؛مشيرا إلي أن تأمين المسافرين و السائحين لا يقتصر فقط على المطارات و لكن يشتمل أيضا تأمين السائحين طوال فترة تواجدهم بمصر.


كما أشار زعزوع إلى المقومات السياحية والأنماط المتعددة التى يتميز بها المقصد المصرى، مشيرا إلى أنه قد تم عمل دراسة لاستطلاع رأى السائحين من عدد من الأسواق السياحية حيث أظهرت النتائج أن 61% أوضحوا أن مصر مقصد يرغبوا فى زيارته على الأقل مرة بينما أوضح 53% أن مصر مقصد "يجب زيارته".


و أشار الوزير في كلمته إلي إعلان القاهرة السياحي و الذي شمل أهم التوصيات و النتائج الخاصة بمؤتمر "التخطيط من اجل نمو السياحة المصرية 2016" و الذي حضر جلساته النقاشية 200 من ممثلي قطاع السياحة من 25 دولة من بينهم ألمانيا.


وفي النهاية تقدم الوزير بالشكر للحكومة الألمانية و الوفد الأمني المرسل من قبلها للتعاون القائم بين البلدين ؛ كما أكد على ثقته البالغة في استعادة مصر لمكانتها السياحية فى أقرب وقت وذلك من خلال العمل الدءوب و التعاون مع شركاء مصرالدوليين لإنجاح هذه الجهود.


كما تحدث طالب الرفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية مؤكدا على أن مصر بالرغم من التحديات التى تواجهها الآن إلا أنها سوف تتغلب عليها وأن السياحة المصرية تتميز بقدرتها على المقاومة وسرعة التعافى وعلى مر السنوات أثبتت ذلك، واختتم الرفاعى كلمته بالإعراب عن أمله فى أن تستعيد السياحة المصرية معدلاتها قريبا وأن تتبوأ مصر مكانتها التى تستحقها على خريطة السياحة العالمية كمقصد يتمتع بالعديد من المقومات الفريدة.


تجدر الإشارة إلى أن الليلة المصرية قد أحياها فرقة بيت العود وفرقة كايرو ستب (التى تضمن عازفين مصريين وألمان) حيث قدمت الفرقتان عروضا فنية أبهرت الحاضرين .