خلال المشاركة فى بورصة برلين الدولية للسياحة.. زعزوع يعقد مؤتمرا سياحيا موسعا ويؤكد: إجراءات سريعة ومؤثرة للخروج من الأزمة السياحية

11/03/2016 - 9:48:55

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب: خالد ناجح

عقد الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة مؤتمرا صحفيا موسعا قدم خلاله عرضا تقديميا أكد فيه على أن من أهم عناصر التعامل مع الأزمة الحالية التى تواجهها السياحة المصرية اتخاذ إجراءات سريعة ومؤثرة إلى جانب الشفافية.


وقد استهل الوزير كلمته بإبراز أهمية السياحة بالنسبة للاقتصاد المصرى حيث تمثل 11,7% من إجمالى الدخل من النقد الأجنبى و 11,5 %من الناتج المحلى علاوة على 12,6% من إجمالى القوى العاملة.


كما أشار الوزير إلى الخسائر التى نجمت عن حادث سقوط الطائرة الروسية موضحا أنها بلغت 2,2 مليار جنيه شهريا، موضحا أهم الإجراءات التى تم اتخاذها فى هذا الشأن، مشيرا إلى أن مطار شرم الشيخ منذ إنشائه وعلى مدار 35 عام لم يشهد أية حوادث ومؤكدا أن المطارات المصرية تدار بشكل جيد جدا ومتميز وأن الإجراءات التى يتم اتخاذها حاليا لتلافى أية ملاحظات هى فقط إضافات للوصول بالمطارات المصرية لأعلى درجات التنافسية مع أفضل المطارات حول العالم ، موضحا أن من أهم هذه الإجراءات اختيار شركة كنترول ريسكس لمراجعة إجراءات تأمين المطار وتقديم التوصيات إلى جانب وضع كاميرات مراقبة ومعدات تفتيش إضافية ، وتدريب أفراد الأمن بالمطارات، مشيرا إلى وجود الوفد الألمانى الذى يزور مصر حاليا للاطلاع على آخر تطورات هذا الشأن.


كما تطرق الوزير إلى نتائج الدراسات والأبحاث التى تم إجراءها على 7 أسواق سياحية في جميع أنحاء العالم وهى:ألمانيا، المملكة المتحدة، روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، إيطاليا، المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ؛ حيث أن هذا العينة كانت من المسافرين الذين يسافرون إلى الخارج لقضاء عطلة مرة واحدة على الأقل في السنة؛حيث أوضحت النتائج أن ليس كل المسافرين يرون مصر بنفس الطريقة فهناك 11 % من السائحين أكدوا أنهم سيقومون بزيارة مصر خلال السنة القادمة و 58 % من السائحين أكدوا أنهم يتطلعون زيارة مصر فى المستقبل وهو ما يؤكد أهمية مصر كمقصد سياحى .


وأضاف الوزير أن إمكانيات مصر الهائلة تحتاج لمزيد من التعاون مع شركاء المهنة فى الأسواق الرئيسية ، إضافة لتسويق متكامل وحملة ترويجية كبيرة في الأسواق الرئيسية.


وأردف زعزوع أنه بالرغم من استقرار الأوضاع فى مصر إلا أن الصورة التى يتم إرسالها للرأى العالمى فى كثير من الأحيان عبر بعض وسائل الإعلام تكون صورة سلبية وغير حقيقية، وهو ما يستوجب التحرك بسرعة لنقل صورة حقيقية وموضوعية بما يكفل تعزيز وترسيخ الثقة مرة أخرى فى المقصد المصرى لدى السائح.


وأشار زعزوع إلى المؤتمر الذى عٌقد مؤخرا تحت عنوان "التخطيط للنمو.. مصر 2016" والذى حضره أكثر من 200 شخص من منظمى الرحلات وشركات السياحة وشركات الطيران من مختلف دول العالم.


كما أشار الوزير إلى حملة This is Egypt والتى تشجع المصريين على نشر أجمل ما يجمعهم فى بلادهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعى ؛ مشيرا للفيلم القصير الذى تم اطلاقه كدعوة لزيارة المقاصد السياحية المختلفة والتى قد لا يعرفها الكثير، وأيضا قيام بعض مشاهير العالم بزيارة مصر والمشاركة فى الترويج لهذه الحملة مثل مورجان فريمان .


كما أشار الوزير إلى الاحتفالية التى إقامتها فى الأهرامات كمشاركة لمصر فى احتفالات رأس السنة.


وأشار زعزوع إلى الحملة الرسمية الدولية التى تم اطلاقها فى فبراير فى بعض الأسواق كايطاليا ؛ مضيفا إلى أنه تم تقسيم مصر إلى 4 مقاصد سياحية ليتم الترويج لكل منها على حدة : وهى الوادى الجديد- منطقة البحر الأحمر – الصحراء الغربية - البحر المتوسط.


واختتم الوزير المؤتمر بالتأكيد على أن مصر التى تعتبر مهد الحضارة سوف تظل دائما مقصدا سياحيا متميزا يمثل حلم للسائحين من مختلف الدول وأن العامل الرئيسى الذى يكفل ذلك هو الشعب المصرى العظيم وأنه على الرغم من كافة التحديات إلا أن الأمل يحدونا لتجاوزها فى أقرب وقت.