عبد العزيز : نتائج منتدى الحوار ستصل لكل مراكز صنع القرار لحل مشكلات الشباب

10/03/2016 - 12:24:24

المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة

كتب: محمد حبيب

التقى المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة ،صباح اليوم الخميس بقاعة الندوات بمركز شباب الجزيرة، مع مجموعة من أمناء شباب الأحزاب السياسية، وأعضاء مجلس النواب من الشباب تحت سن الـ 35 عاماً، ومعاوني السادة الوزراء، وذلك ضمن الحوارات المجتمعية التي تعقدها الوزارة مع الشباب والخاصة بمنتدى الحوار الوطني للشباب الذي دعا إليه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وكانت وزارة الشباب قد عقدت ثلاثة حوارات مجتمعية بدأت أول مارس الجاري بحضور وزير الشباب والرياضة، أقيم أول لقاء مع مديري مديريات الشباب فى جميع المحافظات ومعاونيهم ، والحوار الثانى حضره مجموعة من القيادات الشابة من الجمعيات والاتحادات الأهلية والنقابات المهنية والعمالية وممثلى المجالس القومية للمرأة وذوى الإعاقة، فيما شهد الحوار الثالث مشاركة شباب المخترعين والمبتكرين وشباب العلماء في أكاديمية الشباب التابعة لأكاديمية البحث العلمي، وشباب الباحثين في المراكز البحثية.


وقال المهندس خالد عبد العزيز ،فى كلمته، :"أن هناك ثلاث مراحل أساسية لمنتدى الحوار الوطنى للشباب الأولى تتركز فى التعرف على مشكلات الشباب من خلال استطلاع للرأي وحوارات مجتمعية تُعقد فى الوقت الراهن، والمرحلة الثانية تضم إقامة 375 منتدى حواري فى جميع المحافظات لوضع آليات محددة لحل المشكلات يعقبها تشكيل مجموعات من الشباب من كل محافظة لعرض المشكلات والحلول حيث تتبلور المرحلة الثالثة فى المؤتمر الوطنى العام للشباب بشرم الشيخ".


وأعلن وزير الشباب عن رغبة الوزارة من الحوارات المجتمعية الخروج بوثيقة كاملة تضم كافة الحلول التى يقترحها الشباب لمواجهة المشكلات التى يعانون منها وعرضها على السيد الرئيس فى منتدى الحوار الوطنى المقرر عقده بشرم الشيخ، لافتا إنه سيتم تقديم مخرجات كل الحوارات المجتمعية إلى جميع مراكز صنع القرار فى مصر.


ودعا عبد العزيز كل من نواب البرلمان الشباب، وأمناء شباب الأحزاب السياسية للمشاركة فى كل مكون من مكونات منتدى الحوار الوطنى الذى تنفذه الوزارة كونهم يعبرون عن أعداد كبيرة من الشباب ولديهم القدرة على التواصل معهم.


وأشاد الوزير بنسبة وجود الشباب تحت سن الـ 35 عاما فى البرلمان والذى يبلغ عددهم 59 نائبا ونائبة، متوقعا ألا يقل عدد الشباب تحت سن 35 عاما ممن سيفوزون بمقاعد المحليات عن  26 ألف شاب.