البناء الروائى ليوسف القعيد فى رسالة دكتوراه

09/03/2016 - 11:07:44

يوسف القعيد يتوسط الحضور أثناء مناقشة رسالة الدكتوراه يوسف القعيد يتوسط الحضور أثناء مناقشة رسالة الدكتوراه

تقرير: سلوى عبد الرحمن

نوقشت صباح السبت الماضى بقسم اللغة العربية بكلية التربية جامعة عين شمس، رسالة الدكتوراه المقدمة من طالبة الدراسات العليا والمدرس المساعد بقسم اللغة العربية، هدى السيد محمد بعنوان (توظيف الصورة البيانية فى البناء الروائى عند يوسف القعيد) بقاعة مجلس القسم، وتشكلت لجنة المناقشة من الدكتور يوسف نوفل أستاذ متفرغ بكلية البنات جامعة عين شمس رئيسا ومناقشا، والدكتور عبدالمرضى زكريا خالد مشرفاً، والدكتور أحمد سعيد محمد مشرفا بعضوية الدكتور شعبان محمد على كفافى رئيس قسم البلاغة بكلية اللغة العربية جامعة الزقازيق، وحضر المناقشة بدعوة من جامعة عين شمس والدكتور يوسف نوفل الكاتب الكبير يوسف القعيد، وهو بطل رسالة الدكتوراه المناقشة.


وافتتح د. عبدالمرضى زكريا المناقشة بكلمة رحب فيها بالأساتذة أعضاء لجنة المناقشة، وبالكاتب الكبير يوسف القعيد على تشريفه بحضوره مناقشة الرسالة، وأبدى إعجابه بموضوع الدراسة من الناحية البحثية واللغوية، وأكد أن هذه الدراسة متميزة؛ لأنها جمعت بين دقة البحث وجمال اللغة على حد تعبيره، ثم أتاح الفرصة للباحثة هدى السيد لتقديم بحثها بمدة لا تزيد على عشر دقائق.


عقب ذلك تلت الباحثة أطروحتها التى تدور حول الصور البيانية عند المؤلف فى أساس هيكلة التقنيات الروائية فى تغطية الشخصيات عند يوسف القعيد.


وأشارت الباحثة فى رسالتها الأكاديمية بأن أهداف دراستها لهذا الموضوع كيفية إبراز رسم الصور عند الكاتب وتجميع الصور البيانية التى ترسم نموذجا عن المرأة، حيث كان لدى الكاتب نماذج عدة لها مثل المرأة ألام والضحية والبغية، فنجد أن كل نموذج يمكن أن تعبر عنه صور بيانية معينة والتى تخضع لشكل وتعبيرات معينة، حيث كل شخصية لها ألفاظ وتعبيرات خاصة بها، وتؤكد الباحثة أن أكثر الشخصيات للمرأة التى جذبت انتباهها هى المرأة البغية والمستبدة، وأيضا نماذج الشخصيات المرجعية التى توجد فى كل قطاع له، فى حين أن الزمان والمكان باعتباره تقنية من التقنيات الروائية تناولته الباحثة بالوصف والتحليل، وخاصة الصور البيانية المجسدة للفضاء النصى والمكان الذى تدور فيه هذه الأحداث، هذا إلى جانب محاور أخرى احتوت عليها الرسالة.


وبعد مناقشات أعضاء اللجنة للباحثة فى الجلسة التى امتدت إلى ثلاث ساعات قرروا منح الطالبة هدى السيد محمد درجة الدكتوراه.