دفعة «تكليف مارس» ترفع كارت أحمر لـ «الصحة»

09/03/2016 - 11:06:51

جانب من إضراب الأطباء جانب من إضراب الأطباء

تقرير: إيمان النجار

أكثر من شهر مضى على بدء إضراب دفعة «طلاب كليات الطب.. تكليف مارس ٢٠١٦» عن تسجيل رغباتها، اعتراضا على سياسة وزارة الصحة وعدم الاستجابة لمطالبهم وما اكتسبوه على مدار السنوات الماضية، واستمرارا لإجراءات التصعيد أعلنت الدفعة استمرار إضرابها وتنظيم وقفة احتجاجية (اليوم) الأربعاء لتنفيذ مطالبها.


تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة لا تعتبر الأولى التى تضرب فيها دفعة التكليف، حسب قول الدكتور راجح السياجى عضو مجلس نقابة الأطباء، مقرر لجنة الشباب بالنقابة، كل عام ومع تغيير الوزراء يفقد الخريجون المزايا التى حصل عليها دفعات سابقة ويعودون لنقطة الصفر، وهذا العام تم عرض مطالب الدفعة وتحقق جزء منها، لكن بقيت مطالب أخرى وفى هذه الأثناء تم غلق موقع التسجيل، ثم تقرر مد فترة التسجيل، ثم تم اغلاق الموقع، دون أن يكتمل تسجيل الرغبات، وحسب تصريحات مسئولى وزارة الصحة من قاموا بالتسجيل نحو ٥٠٠ طالب من أصل ٧٤٠٠ طالب.


«السياجى» تابع قائلا: «مشكلة التكليف للأسف أصبحت مشكلة متكررة وكانت هناك محاولات العام الماضى لإلغاء التكليف ودخل الخريجين فى إضراب لمدة شهر واعتصام لمدة ثلاثة أيام فى مقر النقابة، ونجحت هذه المحاولات؛ لكننا فوجئنا هذا العام بالتراجع عن التعديلات التى أجريت خلال الثلاث سنوات الماضية.. وبسؤال المسئولين فى وزارة الصحة حول الموقف بعد غلق موقع التسجيل دون تسجيل بقية رغبات الدفعة، كان الرد أنهم سيقومون بتوزيعهم حتى لو لم يتم التسجيل، وهذا ينضوى على ظلم فلن توجد آلية عادلة لتوزيعهم».


وعن موقف نقابة الأطباء من الأمر، أوضح «السياجى» أن «النقابة تدعم مطالبهم وعلى تواصل مستمر مع ممثليهم، وهذا كله لصالح الرعاية الصحية الأولية».


جدير بالذكر أيضا أن بيان الدفعة «المضربة» حدد نحو ١٣ مطلبا منها «تعديل الاحتياجات المعلنة لبعض الإدارات الصحية بالمحافظات المختلفة (نائية ومركزية) لتصل إلى صورة أكثر واقعية ومنطقية تخدم تغطية الخدمة الصحية بصورة اكثر فاعلية، والتأكيد رسميا على مميزات المكلفين بالمناطق النائية وخاصة التقدم على كافة احتياجات حركة نيابات مايو ٢٠١٦ بتنسيق واحتياجات منفصلة عن الحركة الاساسية أسوة بزملائهم بالدفعة السابقة، وحق الحصول على الترشيح الوزارى بشكل استثنائى فور اعلان نتيجة النيابة، ورصد مميزات مالية لمحافظات جنوب الصعيد (سوهاج - قنا - الأقصر) بعد استبعادهم من مميزات النائى المالية بقانون ١٤ لسنة ٢٠١٤ وذلك حرصا على عدم زيادة عجز الخدمات الصحية بتلك المحافظات، وضم المناطق النائية وذات الطبيعة الخاصة وظروف العمل الصعبة بالمحافظات المختلفة إلى المميزات الإدارية لتكليف المناطق النائية، وذلك للمساهمة فى تشجيع الأطباء على سد العجز بتلك المناطق. وضم البيان أيضا: تفعيل نظام بدل الراحة عن كل نوبتجية غير مدفوعة الأجر خاصة بالمحافظات النائية مع تغطية العمل عن طريق الانتدابات الجزئية التبادلية فى جدول تعده الوزارة فى حالة تواجد طبيب واحد بالوحدة الصحية، وذلك لجذب الأطباء الى المناطق النائية ذات العجز الكبير بأعداد الأطباء مثل أسوان والوادى الجديد، وحفظ حق الأطباء فى عدم العمل بنظام السخرة وتنظيم ساعات العمل بما يسمح بإعطاء أفضل نتيجة واقعية لتقديم الخدمة الصحية، وإصدار قرار وزارى ينظم عملية الانتداب لسد حاجة العمل بالمحافظات المختلفة، بحيث يتم ذلك عبر الانتدابات الدورية المحددة المدة من إدارات الاكتفاء الى ادارات العجز بسقف انتداب ٣ اشهر لكل طبيب على أن يكون الانتداب تبادليا بين الاطباء بما يضمن خفض نسبة العجز دون الجور على حق الطبيب فى موقعه الاصلى الذى تم تكليفه عليه بتنسيق معلن طبقا لتقديره، واقرار نفس شروط التظلمات المطبقة على حركة التكليف السابقة مع التأكيد على حق التظلم الأمنى للطبيبات المكلفات بالمناطق النائية ومراعاة التوزيع الجغرافى لهن بكل ادارة على وحدات لها وسيلة مواصلات مباشرة، واصدار قرار يمنع تكليف الأطباء على أى جهات خارجية لم تقم باخطار وزارة الصحة باحتياجاتها بالأرقام وإدراجها فى التنسيق الموحد المعلن لرغبات التكليف، ومخاطبة كافة الجامعات لابلاغها بذلك القرار حتى تبلغ الوزارة احتياجات الادارات الطبية ومستشفيات الطلبة الخاصة بها، وذلك لسد كل ذرائع الوساطة والمنافسة غير العادلة على تلك المواقع.