عبدالرحمن رشاد: الغناء وسط العمال.. الخطوة التالية

27/08/2014 - 6:25:03

هشام عباس هشام عباس

كتب : محمد علوش

استوديوهات الإذاعة تفتح أبوابها لكل مبدع من أجل مصر، بعد إعلان عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون عن تبني ماسبيرو تشجيع مشروعات الدولة العملاقة وتحديدًا مشروع حفر مجري جديد لقناة السويس، وذلك من خلال تشكيل مجموعة عمل علي أعلي مستوي من الاحترافية وتوفير الإمكانيات الفنية وإنتاج برنامج أسبوعي يغطي كل خطوات المشروع يومًا بيوم من مختلف الأوجه حتي يتابع المصريون مشروعهم القومي أولاً بأول بالإضافة إلي متابعة المشروع يومياً من خلال الإذاعات المحلية والقناة الرابعة (قناة القنال) وإنتاج الأغاني والتنويهات الوطنية التي تربط المصريين بالمشروع القومي.


كان الأمير قد ناشد الشعراء والمؤلفين والملحنين والمطربين عمل أغنيات تعبر عن إحساس المصريين بالمشروع علي غرار ما كان يتم في الستينيات أثناء تنفيذ مشروع السد العالي، وقال إن "استوديو 46" مفتوح وجاهز لبدء تسجيل الأغاني الوطنية.


من جانبه علق الإعلامي عبد الرحمن رشاد رئيس الإذاعة المصرية علي هذه المبادرة قائلاً:


- "الإذاعة وكل قطاعات التليفزيون المصري تفتح ذراعيها لأي مبدع يريد تقديم عمل غنائي وطني عن مشروع القناة الجديدة، وسيجد مجموعة عمل علي أعلي مستوي مكونة من نائب رئيس شبكة صوت العرب، ومدير عام التخطيط ونائب رئيس الإذاعة، ولكن دون أجر لأن الغناء من أجل مصر".


وناشد رشاد من ينتقد الأغاني الوطنية التي تقدم من أجل مصر، عدم التسرع بالابتعاد فأغنية "بشرة خير" انتشرت ونجحت مع الجمهور، وبعد ذلك تم انتقادها، ونحن كوسيلة إعلام نسخر كافة الإمكانات لكل من يريد تقديم عمل من أجل الوطن.


وأضاف رئيس الإذاعة المصرية قائلاً: " الخطوة المقبلة بإذن الله هي إقامة الحفلات وسط العمال والجنود لتشجيعهم والشد من عزيمتهم لإنجاز هذه المهمة في دفع مصر للأمام".


وعن المعايير التي تم وضعها للموافقة علي فتح الاستوديوهات للمبدعين أشار إلي أنها هي الجودة فقط وأن يكون فنانا معروفا ومعتمدا جماهيريا، أو يخضع للجنة الاستماع الخاصة بالإذاعة.


وعن أول من بادر بالمشاركة في هذه التجربة أشار عبد الرحمن رشاد إلي أن الشاعر صلاح فايز بدأ بالفعل في كتابة الأغاني المعبرة عن هذا المشروع، كما اتصل به الملحن الكبير حلمي بكر للمشاركة بألحانه في هذه التظاهرة الفنية الهامة، مضيفًا أن الفنان هشام عباس شرع في تنفيذ غنوته الأولي بالفعل والتي سيتم إذاعتها قريبًا.


وأخيرًا طالب رشاد الجميع بالوقوف خلف هذا المشروع القومي، مشيرًا إلي أنه كما كانت الأغاني وسيلة لنشر فكرة انشاء السد العالي، ستساهم الأغاني أيضًا في نشر وتسويق مشروع مجري قناة السويس الجديد.