من بينها الدعارة والوفاة .. بيزنس شائعات الفنانين على الإنترنت

07/03/2016 - 10:14:45

عادل إمام عادل إمام

كتب – طه حافظ

قبل انتشار الشبكة العنكبوتية فى الوطن العربى واستغلال البعض لها في جمع المال، كانت الصحف التى سميت بالصفراء تطلق الشائعات على نجوم الفن لزيادة التوزيع وربح المال غير المسبوق ، ومن ثم كنا نعرف مصدر الشائعات وأسبابها، ولجوء النجوم لمقاضاة تلك الصحف كاد يؤدي إلي اختفاء هذه الظاهرة .


ومع انتشار الإنترنت دون رقيب أو حسيب عادت الشائعات للظهور بشكل أوسع وكانت فى الغالب اما أن تكون للتسلية أو كراهة لبعض النجوم، وفى الفترة الأخيرة ضربت الشائعات نجوم الفن على الإنترنت بقوة دون محاذير وتنوعت بين اتهام بعض الفنانات بممارسة الدعارة بل والقبض عليهن متلبسات بها، وكانت شائعات رحيل النجوم وهى الأكثر انتشارا.


لقد أضحت شائعات نجوم الفن طريقة سهلة جدا لربح المال من خلال المدونات والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى فأصحاب المدونات والمواقع الذين يطلقون هذه الشائعات يستغلون النجوم الأكثر شهرة لاتساع القاعدة الجماهيرية لهم جلبا لعدد كبير من الزوار لمواقعهم إذا ما نشروا أخبارا مثيرة عن هؤلاء النجوم ، ففى عالم بيزنس الانترنت يزيد الدخل الشهرى من الموقع كلما زادت شهرته وعدد زواره ، ومن أهم طرق زيادة زوار المواقع والمدونات فتح صفحة فيسبوك خاصة بها ، والبدء في كتابة مقالات في المجال الذى تحبه أكثر الناس ، ثم استعمال الفيس بوك كوسيلة لبناء جمهور متفاعل مع ما تكتبه، وبالطبع هذه طريقة صعبة على الكثيرين ، فالمادة التحريرية للموقع مسألة شاقة ومكلفة وقد لا تجد صدى عند المتابعين ، ومن ثم يقوم مروجو الشائعات باستبدال المادة التحريرية بشائعات لنجوم الفن التي تجد صدى فورىاً عند المتابعين ، حيث تجلب الشائعة الواحدة آلاف القراء على المواقع وآلاف الاعجابات على الفيس بوك ، وبخاصة وأنهم ينتحلون اسماء مواقع ومجلات شهيرة.


وأعتقد أن الفترة القادمة ستشهد ازدياد الشائعات على الفنانين وستكون هذه الشائعات أكثر فجاجة مما هى عليه الآن ، لأنه كلما زادت إثارة الشائعة كثر الزوار وكثر الربح ، وبخاصة بكثرة تعدد طرق الربح على الانترنت وتحديدا الفيس بوك ، فصفحة الفيس بوك التى تحتوى على معجبين كثيرين وهناك الكثير من الاشخاص والشركات على استعداد لشرائها فور ان تعرض للبيع وذلك لأنهم ليس لديهم الوقت الكافي أو يريدون الوصول بسرعة إلى العملاء والمعجبين لعرض وبيع منتجاتهم الخاصة، كما تستخدم هذه الصفحات لترويج المنتجات بمقابل مادى.


ومن أهم النجوم الذين يتم استغلالهم فى بيزنس الانترنت غادة عبد الرازق التى تعرضت لعدة شائعات من بينها شائعة وفاتها وأخرى ضبطها تمارس الرذيلة مع طفل وحصدت الصفحة على الشائعة الواحدة اكثر من 35 ألف اعجاب و4 آلاف مشاركة وما يقرب من 4 آلاف تعليق فى حين بلغ عدد متابعى الصفحة ما يقرب من 3 ملايين متابع وسعر هذه الصفحة فى السوق الإلكترونى حوالى 50 ألف جنيه ، وعند دخول الصفحة للتأكد من صحة الخبر ستدخل على موقع الكترونى لتسويق منتجات شركات عالمية ومحلية.


والغريب انه من خلال متابعة التعليقات على هذه الاخبار تجد ان معظم المتابعين يدركون تماما لماذا تنشر هذه الشائعات؟ . فتجد فى التعليقات من يكذب الشائعة ويقول ان هذه الصفحة ترغب فى تعليقاتنا من أجل جلب الأموال.


ونفس الامر تكرر مع عدد من النجوم فبعض هذه الصفحات نشرت اخبارا تفيد وفاة عادل امام ومحمود ياسين وحسن حسنى ، وايضا القبض على ياسمين عبد العزيز وسارة سلامة اثناء ممارسة الدعارة.


ووفاة الفنان الكبير جميل راتب وأيضا وفاة الفنانة الكبيرة شادية وكذلك زواج السبكي من هيفاء وهبي وإليسا من رجل أعمال ثرى ومنة فضالي من المطرب اللبناني جو أشقر.