واثقة من عودة ماسبيرو لعصره الذهبي .. رئيس شبكة الشباب والرياضة منى المنياوى : نسعى لعودة الدراما والإنتاج الغنائي المتميز

07/03/2016 - 9:57:15

منى المنياوى منى المنياوى

حوار - محمد سعد

الإذاعية الكبيرة منى المنياوي عرفها المستمعون بصوتها المميز الذي يدخل القلوب بسهولة ، المنياوي تعتبر الإذاعة عشقها الأول تدرجت في المناصب حتى وصلت لمنصب رئيس شبكة الشباب والرياضة التي خرج من عباءتها معظم رؤساء الإذاعة المصرية عبر تاريخها الطويل مثل نجوى أبو النجا وإنتصار شلبي ورئيس الاذاعة الحالية نادية مبروك ، وهي ترى أن الشباب والرياضة مدرسة الدقة والتفاني في العمل وتؤكد أن الروح الشابة والحب أهم ما يميز العاملين فيها وتتمنى أن تعود الاذاعة لممارسة دورها في اكتشاف المواهب في كافة المجالات وأن يصل صوتها لكل محافظات مصر .


الشباب والرياضة من الإذاعات المحظوظة لأن عدداً من رؤساء الإذاعة المصرية من أبنائها فما السر وراء ذلك من وجهة نظرك؟


أعتقد أن سبب ذلك حب من يعمل في الشباب والرياضة للعمل وقد أخذنا من اسم الإذاعة الروح الشابة، وتعودنا أيضاً أن نكون وسط الناس بعيدا عن المكاتب.. في الجامعات ومراكز الشباب والأندية في شوارع القاهرة والقرى وفي كل محافظات مصر هذا مايميزنا عن غيرنا، بالاضافة إلى تميزنا بالفاكهة التي يحبها كل الناس ألا وهي الرياضة.


نعلم جميعا أن ماسبيرو يمر بظروف مادية صعبة كيف يتم التعامل معها؟


بالإرادة والتصميم على النجاح والعمل الدءوب والحب الذي يجمعنا والتكاتف بأقل ما يمكن من موارد نتصرف ونتعاون مع الوزارات المختلفة للتغلب على مشكلة نقص الموارد المادية.


هل هناك ميزة نسبية لإذاعة الشباب والرياضة لكون رئيس الإذاعة المصرية من أبنائها ؟


لا...مطلقا فهي رئيس لكل الشبكات الإذاعية وهي ترفض أي طلب غير منطقي مقدم من الشباب والرياضة ولا تميزنا عن غيرنا وتلتزم بمعاملة الكل بشكل عادل ونحن ندرك ذلك ولا نطلب شيئا لاتستطيع تحقيقه لنا.


ما سر تفوق القيادة النسائية في ماسبيرو منذ عهد طويل وحتى اليوم ؟


لأن عدد النساء أكثر من عدد الرجال في ماسبيرو كما أن السيدات بطبيعتهن دءوبات يركزن أكثر في عملهن داخل ماسبيرو أما الرجال فهم يعملون في أكثر من عمل داخل وخارج ماسبيرو ولكننا لاننكر أن هناك قيادات من الرجال ناجحة جدا في كافة المناصب .


وحاليا لدينا قيادات من الرجال على مستوي عالٍ من الكفاءة داخل الإذاعة مثل نائب رئيس الإذاعة ورئيس شبكة القرآن الكريم .


بالنسبة للفترات الرياضية التي ترعاها الوكالات الاعلانية هل ترين أنها مفيدة أم أنها تتحكم فيما يقدم ؟


هذه ميزة لأنهم يجلبون نجوم الرياضة لتقديم هذه الفترات مثل شوبير وهو نجم كبير وله تاريخ طويل مع الإذاعة ويقدم فترة «أجمل صباح» من 8 الي 10 صباحا من الأحد إلى الخميس كذلك فترة «ملعب إف إم» بالتعاون مع شركة صوت القاهرة وهي عبارة عن تحليل لمباريات الدوري المصري التي يشارك في تقديمها مذيعو الاذاعة مع نجوم الرياضة كابتن إيهاب الخطيب وكابتن سامي الشيشيني وهذه الوكالات تساعد في تقديم محتوى جيد بالاضافة لدعم ميزانية اتحاد الاذاعة والتليفزيون من خلال عائدات الاعلانات ، وهناك فترة بعنوان "أقصى سرعة" والحمد لله نحن من أكثر الاذاعات الجاذبة للإعلانات لأننا ننفرد بإذاعة مباريات الدوري العام لكرة القدم فنذيع أكثر من مباراة مع التحليل في نفس الوقت ، كذلك نتابع مباريات دوري الدرجة الثانية من خلال برنامج "صوت الملاعب".


تقدمت بمذكرة لرئيس الاتحاد تشكين فيها من تدخل إذاعة «شعبي إف إم» في اختصاصات الشباب والرياضة فما الذي حدث ؟


أولا أنا أتمنى أن تلتزم كل إذاعة بالهدف الذي أنشئت من أجله والذي حدث أن إذاعة «شعبي إف إم» كانت تتابع مبارة الأهلي والزمالك على الهواء وتقول نتيجة المبارة أولاً بأول في الوقت الذي كنا نقيم فيه ستديو تحليلياً وهذا الأمر من اختصاصنا نحن ، لذلك تقدمت بمذكرة لرئيس الاذاعة ومن ذلك الحين تم الالتزام بعدم تناول الشبكة للمباريات الرياضية .


ما أبرز ملامح خطة البرامج الحالية ؟


فترة مفتوحة بعنوان شباب البرلمان نستضيف من خلالها أعضاء مجلس الشعب من الشباب لنستعرض عبرها أفكارهم وخططهم ومقترحاتهم ، وبرنامج «لايف ستايل» ونعرض من خلاله طرق الحياة المثالية ، وفترة رياضية مفتوحة باسم "دعوة إفطار" مع عدد من الرياضيين الذين يتناولون الافطار معا ويتناقشون في أهم القضايا الرياضية ، و«أحلى لمة» لقاءات مع الشباب لمناقشة أهم القضايا والموضوعات التي تهمهم والأغاني التي يحبون الاستماع لها .


"هاشتاج" ساعة صباحا لتشجيع السياحة تقدمها نانسي محمود ، وكذلك نتابع مع وزارة الشباب والرياضة برنامج «اعرف بلدك» نتجول في كل محافظات مصر لتشجيع السياحة ، فترة صباحية كل يوم جمعة بعنوان "عيشها ببساطة" لتوفير فرص عمل للشباب بالتعاون مع رجال الاعمال ، وقمنا بعمل استفتاء في رأس السنة حول أفضل الرياضيين ، وبرنامج "حفل توقيع" تم تقديم 50 حلقة و50 كاتباً شاباً كانوا معنا في رأس السنة ، برنامج "الانسان والمجهول" تقديم سحر واصف مع المخرج عمرو دياب لمحاربة الهجرة غير الشرعية .


هناك مطالبات بتجديد الخطاب الديني فماذا قدمت الإذاعة لتوعية الشباب بصحيح الدين ؟


لدينا برنامج "اسلامنا" تقديم حسن زين العابدين ويستضيف الدعاة الشباب وبرنامج "سؤال حيران" ويرد على أسئلة الشباب الدينية ، وهناك فترتان مفتوحتان مع الشباب الأولى بعنوان "حياتنا" يقدمها د. محمد وهدان يوم الجمعة و"نور الايمان" ويستضيف علماء الأزهر لمحاورة الشباب ، وهناك سهرة استراحة مع الحب والسماحة .


ما الذي تطالبين به ؟


أمنية حياتي أن إذاعة الشباب والرياضة يصل صوتها لكل أنحاء مصر فلدينا مشكلات كبرى في الإرسال فلا تسمع الاذاعة في محافظات الصعيد ومطروح وحلايب وشلاتين وبعض محافظات الوجه البحري ، كما أتمنى أن تنتهي أزماتنا المالية ومشكلات السيارات الخاصة بالاذاعة والجراج وأتمنى أن نعود مرة أخرى للإنتاج الدرامي الكبير طوال العام ، وتقديم أغان للشباب كما كنا ننتج سابقا ، كما أتمنى أن تعود حفلات أضواء المدينة ، ونعود لممارسة دورنا في اكتشاف المواهب كما كنا نفعل فقد اكتشفنا المطربة نادية مصطفي من خلال برنامج "مواهب شابة" وعمرو دياب وإيهاب توفيق وخالد سليم وغيرهم .



آخر الأخبار