من الأغاني الصاخبة حتى الضرب : طفي نارك .. وفيش غلك

03/03/2016 - 9:55:11

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - هدى إسماعيل

لما الغضب يملأ الصدور ، ونيرانه تشتعل في القلوب لابد من وسيلة للتعبير عن هذا البركان الثائر ، وتختلف وسيلة كل واحد التي يفرغ بها سخطه ، وعصبيته أو بالمعنى الدارج " يفش فيها غله "... فهل جرب الأصدقاء الأعزاء طرق مختلفة للتعبير عن غضبهم ، وما هي أشهرها ؟!


تجيبنا "نسمة أحمد "27 عاما  مهندسة مدني قائلة :"لا أعرف التعبير عن غضبي ، وعندما أشعر بالضيق اكتمه في داخلي ، ثم اقرر أني لابد أناخرج من حالة الغضب ، ممكن اشاهد التليفزيون ، اخرج مع اصحابي الى أن اعود الى حالتى الطبيعية ، ولو الغضب بدرجه كبيرة ممكن اقعد لوحدي ابكي ".


فيما تقول "تقى مصطفى" 20عاما" طالبة بكلية الآثار :« عندما أغضب أمارس تصرفات كثيرة تختلف على حسب درجة الغضب وسببه ، يعني على سبيل المثال فى درجه عندي من الغضب تتحل لما أرقص اى نوع حتى  تخرج  منى الطاقة السلبية ، ولكن اقرب الأشياء الى قلبي هى السجدة والصلاة مجرد لما اسجد والصلاة فبمجرد أن أفعل ذلك ينتهى كل الغضب ، وقد أتحدث مع أمى لو أردت استشارة شخص أكبر مني ، كما أن الورقة والقلم أحياناً تكون طريقة رائعة للتنفيس عن الغضب ".


أما "أحمد حسين" 20 عاما طالب بكلية الهندسة فيؤكد أن نوع  الغضب وسببه هو الذي يتحكم في طريقة التنفيس عنه بداية من المشي ، وسماع الأغاني الصاخبة ، وحتى ضرب الأشياء التي يصادفها الفرد أمامه  .


ويتفق معه "حسن خالد" 20عاما طالب فى كلية تجارة " فى أن نوع الغضب هو الذي يفرض نفسه ويتحكم فيه حسب قوته ، فمن  الممكن أن يركل أى شئ أمامه أو يقود السيارة بسرعه هائلة حتي يهدأ"


الكلام


ويختلف معهما "علاء النجار " 27 عاما مصمم جرافيك فى الرأى ويقول : لا أستطيع السيطرة على غضبي وتظهر علي ملامحي ويكون رد فعلى أن اوضح للشخص الذي أثار غضبي أننا لن نتعامل مع بعض مرة أخرى " .


أما "هبة الرويني " 28 عاما " فتقول :"الصمت فى أوقات كثيرة  يكون أفضل تعبير عن السخط والغضب وللاسف لا أملك غيره لكن عندما يزيد الأمر عن حده أصرخ  واقول كل ما بداخلي ".


بينما تقول "أسماء" طالبه فى كلية الآثار :« لا أعرف كيف اكتم ما بداخلي فلابد أن "أفش غلي" وإذا لم أتمكن من الكلام مع من أغضبني  ممكن اكتب لنفسي رسالة عن كل ما يزعجني ، ثم اسمع أغاني بصوت عالي  ".


شعور طبيعي


و يحدثنا "محمد عامر" خبير التطوير والتدريب عن طرق السيطرة على الغضب قائلا :" الغضب شعور طبيعي وأمر صحي .. فمن الطبيعي أن نشعر بالغضب عندما نواجه موقفاً سلبياً أو بأننا ظلمنا من أحدٍ ما..


المهم أن نتعلم كيف ننفس عن غضبنا ونعبر عنه بطريقة لا تؤثر علينا سلباً سواء على علاقاتنا بالآخرين أو حتى على صحتنا النفسية والجسدية، فالتعبير عن الغضب بقوة يجعلنا  اكثر عرضة لأمراض القلب والسكري وارتفاع مستويات الكولسترول، وضعف الجهاز المناعي، والأرق، وارتفاع ضغط الدم.


كما يؤثر الغضب على صحتنا النفسية، فالغضب المزمن يستهلك كميات هائلة من الطاقة العقلية ويؤثر على تفكيرنا، مما يجعل من الصعب علينا التركيز، ورؤية الصورة الأكبر، والاستمتاع بالحياة. كما يمكن أن يؤدي أيضا إلى التوتر والاكتئاب، وغيرها من مشاكل الصحة النفسية.


وعلى كل شخص أن يعلم كيف يمكنه تجنب الغضب والتحكم فى طريقة تعبيره عنه.. من خلال تلك النصائح :


اكسر الحالة:


- الغضب هو حالة نفسية يمر بها الانسان .. ويمكن بسهولة أن تمر هذه الحالة بسلام إذا قام الشخص الغاضب بتغيير وضعية جسده بالجلوس أو القيام أو التمشية.. فتغيير وضعية الجسد يساعدك على اخراج طاقة الغضب واستنزافها.


العد والتنفس:


- عند الشعور بالغضب وقبل التصرف حيال الموقف الذي تسبب في اغضابك قم بالعد ختى رقم ١٠ قبل ان تتصرف وحاول ان تتنفس بهدوء .. وذلك لأن الغضب يلغي العقل تماماً ويتصرف الشخص بناء على مشاعره واحاسيسه فيتصرف بطريقة قد يندم عليها عندما يهدأ وينتهي الموقف. فالعد يساعد الشخص الغاضب على التفكير في رد فعله والتنفس يساعده على ضبط مشاعره والتخفيف من حدة الغضب.


اوجد الحل:


- صب كل طاقتك الذهنية على التفكير في حل للموقف الحالي بدلاً من التفكير في اسباب غضبك.


-  وضع إطار عقلي للأمور والثوابت التي تغضبك يقلل من احساسك المستمر بالغضب .


دع الأمر يمر:


- خذ الأمور ببساطة واعلم ان المواقف خلقت لتمر والافعال خلقت ليبقى اثرها ..


- وفي النهاية الغضب هو احساس طبيعي عليك ان تتعلم كيف تتعامل معه وتتحكم في رد فعلك وستمر الامور بسلام..