«بوتاجاسكو» تعتزم إنشاء ٤ آلاف منفذ بيع أسطوانات.. ورئيس شعبة البترول: «قنابل موقوتة»

02/03/2016 - 11:46:01

حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية

تقرير: بسمة أبو العزم

حالة من الغضب تسيطر على أصحاب مستودعات البوتاجاز بعد إعلان رئيس مجلس إدارة شركة «بوتاجاسكو» اعتزام الشركة مضاعفة حصتها من الإسطوانات بمعدل الضعف لتزيد من ١٢ إلى ٢٤ ٪ من حجم السوق لتسحب بذلك البساط من المستودعات, مع بيع أسطوانات البوتاجاز داخل ٤ آلاف قفص حديدى ثابت بالمدن والقرى، الأمر الذى اعتبره أصحاب المستودعات قنابل موقوتة بميادين مصر.


حسام عرفات، رئيس شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية، كشف عن إعداد مذكرة تطالب برفض القرار وإبقاء الوضع كما هو عليه لتوجيهها إلى كل من رئيس الوزراء, ووزراء البترول, والتنمية المحلية, والبيئة نظرا للآثار السلبية المترتبة عليه؛ فالشركة الوطنية تسعى لزيادة حصتها على حساب ٣٣٥٠ مستودعا يعمل بها أكثر من ٧٠ ألف فرد فى حين يعمل بالشركة ٨ آلاف موظف.


«الأزمة ليست فقط فى زيادة الحصة بل استحداث أسلوب توزيع خطير»، بحسب رئيس شعبة المواد البترولية، الذى أضاف: شركة «بوتاجاسكو» لاتمتلك سوى ٢٠٧ مستودعات، لكن رئيس مجلس الإدارة كشف عن استعداده لزيادة المنافذ إلى ٤ آلاف منفذ على شكل أقفاص حديدية مساحتها ٤×٤ أمتار داخل الميادين, وهذه الأكشاك قنابل موقوتة وتضر الكتل السكنية, وللأسف تلعب الشركة على وتر توفير فرص عمل للشباب لتتحول إلى منافس غير شريف معنا, وبالفعل تمت الموافقة على إنشاء تلك الأقفاص فى أربع محافظات هى أسوان وكفر الشيخ والمنوفية والبحيرة.


وتساءل «عرفات» عن سبب رفض الحكومة زيادة حصة «الشعبة» من البوتاجاز، فى حين وافقت على نفس الطلب لشركة «بوتاجاسكو»، معتبرا أن الحكومة تستهدف «تدمير المستودعات».


جمال الصياد، رئيس شعبة المواد البترولية بمحافظة المنوفية، قال إن «شركة بوتاجاسكو ليس لديها إمكانيات للانتشار فى المحافظات، ففى المنوفية ليست لهم أماكن للتوزيع سوى ٦ عربات فى حين هناك ٢١٠ مستودعات خاص، وبالتالى لماذا يطالبون بمضاعفة حصتهم وهم يحققون خسائر وصلت العام الماضى إلى ٥٠ مليون جنيه, وأى زيادة لهم سيتم استقطاعها من المستودعات بما يعد خراب بيوت لمئات الأسر».