بسبب «العلاج بالمجان» الأطباء حائرون بين مطرقة النقابة وسندان الوزارة

02/03/2016 - 11:39:31

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: إيمان النجار

«إذا كنت طبيبًا فأنت على كل حال متهم»، فإذا فلت من اتهامات نقابة الأطباء، فستكون عرضة لاتهامات وزارة الصحة. القضية سببها الخلاف حول تنفيذ قرار الجمعية العمومية للأطباء بالامتناع عن علاج المرضى بالمستشفيات الحكومية بأجر، والذى بدأ تنفيذه بداية الأسبوع الجاري؛ ففى وقت تتهم فيه وزارة الصحة منفذى القرار بإهدار المال العام، تتجه النقابة لإحالة رافضى التنفيذ للجنة آداب المهنة.


وتفاوتت مواقف الأطباء تجاه القرار، فبعض المستشفيات شاركت مشاركة تامة بمعنى تقديم الخدمة بالكامل مجانا، وجزء آخر شارك بشكل جزئى أى تقديم بعض الخدمات بأجر والبعض الآخر مجانا، أما الجزء الثالث فرفض المشاركة وهؤلاء مهددون من النقابة بـ«اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتعسفين من مدراء المستشفيات والذين حالوا دون تنفيذ القرار»، أما وزارة الصحة فهددت بإحالة كل موظف ممتنع عن تحصيل الرسوم والتذاكر إلى التحقيق بوصفه ممتنعا عن تطبيق القانون واللوائح ومتهما بإهدار المال العام.


وذكرت وزارة الصحة فى خطاب لمديرى المديريات بمختلف المحافظات أن الدستور والقانون يجبران القائمين على تنظيم العمل بالمستشفيات تطبيق أحكامهما واللوائح المنظمة للعمل بالمستشفيات بكل شدة وحزم بما يحافظ على سير المرفق العام بانتظام، واضعين نصب أعينهم مصلحة المرفق وحاجة المواطن البسيط الذى لا يقدر على أية مصروفات لعلاجه، فهو الأولى بالرعاية والخدمة الطبية.


وجاء فى خطاب الوزارة: يجب تذليل كافة الصعوبات التى تواجه المواطن لدى دخوله المستشفي، وتحصيل مقابل الخدمة- رسوم الخدمة، التذاكر الطبية- والمقررة وفقا للقانون، وإحالة كل موظف ممتنع عن تحصيل تلك الرسوم أو التذاكر إلى التحقيق بوصفه ممتنع عن تطبيق القانون واللوائح وإهداره للمال العام، ومخاطبة وكلاء الوزارة لإبلاغ جميع مديرى المستشفيات.


الدكتور هانى مهنى، مقرر اللجنة الإعلامية بنقابة الأطباء، قال إن بعض الأطباء انزعج من الكتاب الدورى (الخطاب) الصادر من مكتب وزير الصحة بداية الأسبوع الجارى، واعتبروه محاولة لتخويف الأطباء حتى لا يلتزموا بتنفيذ قرار الجمعية العمومية بالعلاج المجانى للمرضي. وأضاف: وأصدرنا بيان توضيحى للتغلب على هذا القلق تضمن عدة نقاط منها أن الأطباء ينفذون قوانين ولوائح الدولة التى تنص بوضوح على أن العلاج بالطوارئ (مجانا) لمدة ٤٨ ساعة، وأيضا ننفذ قوانين ولوائح الدولة التى تنص بوضوح على أن العلاج بالعيادات الخارجية (مجانا) من ٨ صباحا و حتى ٢ ظهرا.