تحنيط سمكة الشمس وعرضها فى المتحف البحرى ببلطيم

02/03/2016 - 11:26:24

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الإسكندرية: محمد رسلان - كفرالشيخ: أشرف مصباح

تمكن عدد من صيادى منطقة برج رشيد المتاخم لقريه برج مغيزل بمحافظة كفرالشيخ من اصطياد سمكة تزن ١٠٠٠ كيلو من أسماك البقرى لم يسبق العثور عليها من قبل بهذه المنطقة.


ووصف الحاج أحمد الفل البراوى صاحب المركبى التى تمكنت من صيد السمكة بأن وزنها يبلغ أكثر من طن وذات جلد سميك وخشن، وأنها تنتمى إلى نوع الأسماك البقرية أو أسماك شمس المحيط وتعرف باسم «مولا مولا» أو خفاقه البيض.


 وأضاف البراوى أنهم كانوا فى رحلة صيد أمام شواطىء كفر الشيخ والبحيرة فى البحر المتوسط وفوجئوا بشيء يضرب الشباك ويحاول الخروج، مما أثار مخاوف الطاقم الموجود على المركب وشيئا فشئيا تمكنا من شد الشباك بواسطة الونش الموجود على المركب لنفاجأ بالسمكة العملاقة.


وأكد الحاج رجب يوسف عويضه رئيس الاتحاد العام للصيادين برشيد أنه تم الاتصال بالأحياء المائية، وتم التحفظ على السمكه بقريه برج رشيد انتظارا لوصول المتخصصين من الأحياء المائية بالإسكندرية لمعاينة السمكة وفحصها وإمكانية عرضها فى متحف الأحياء المائية.


وأضاف أنه تم الاتصال برئيس مدينة رشيد والذى بادر بالحضور بمرافقة مسؤليين من البيئهة والثروة السمكية بالمحافظة. وأكد المهندس محمد زيدان مدير عام الإنتاج والتشغيل بمنطقه وسط الدلتا للثروة السمكية أن تلك السمكة يزداد طولها بمد زعانفها الظهرية والبطنية، كما أنها تمتاز بصغر زعانفها وتملك أعينا وفما صغيرة مقارنة بحجم الجسم وموطنها الأصلى هو المياه الدافئة وتحتوى على سموم فى بعض الأجزاء من الجسد، وتعتبر وجبة شهية فى كوريا واليابان، بعد إزالة السموم منها، وقد يعزى ظهورها فى مصر لزيادة عدد القناديل فى المياه المصرية فى الفترة الأخيرة


وأكد الدكتور على سليمان «مدير المتحف البحرى بمعهد علوم البحار والمصايد» أن المعهد شكل لجنة برئاستى لاستلام السمكة التى تم اصطيادها فى مدينة رشيد، وتم الاستلام بمحضر رسمى من خلال مجلس مدينة رشيد، وفى وجود الأجهزة المختصة، وتم نقلها إلى مقر المعهد بمحطة بحوث بلطيم لتشريحها وتحنيطها تمهيدا لعرضها فى المتحف البحرى.


وأضاف «سليمان» في تصريحات لـ»المصور» أن السمكة تسمى «سمكة الشمس المحيطة» طولها تقريبا ٢ متر وتعيش فى المناطق الاستوائية والمعتدلة وتتكاثر فى المحيط الأطلسى، وتضع فى المرة الواحدة ٣٠٠ مليون بيضة، وقد يصل طولها إلى ٣ أمتار ووزنها ٢٢٠٠ كيلو جرام وعمرها يصل إلى ١٠ سنوات، ويتم التعرف على العمر من خلال عظمة الأذن الوسطى، لافتا إلى أنه تم إبلاغ معهد علوم البحار من قبل مجلس مدينة رشيد بالبحيرة فور اصطياد السمكة عن طريق الصياد أحمد البراوى الذى قام باصطيادها على مسافة ٢٥ كيلو مترا داخل البحر، واستغرق صيدها ٦ ساعات وجاءت إلى الشباك بالصدفة. 


وأشار «سليمان» إلى أن السمكة بها درجة من السمية ولا تصلح للأكل؛ لكنها تمثل أطباقا شهية للأكل فى اليابان بعد معالجتها، وأن المعهد سيقوم بتكريم الصياد ومنحه مكافأة مناسبة لما قام به.