كانت على خلاف مع زملائها مؤخرا .. اعتزال شيرين.. قرار نهائى أم «شو»؟!

02/03/2016 - 10:59:48

شيرين عبدالوهاب شيرين عبدالوهاب

تقرير: رحاب فوزى

مفاجأة صادمة للجمهور أطلقتها النجمة شيرين عبدالوهاب، الاثنين الماضي، بإعلانها اعتزال الفن عبر زميل صحفى بمجلة خليجية، وبدا واضحا من خلال التسجيل الصوتى الذى قدمته شيرين للزميل الصحفى كى يذيعه على مواقع التواصل الاجتماعى أن زملاء المهنة السبب وراء القرار، الذى لم نتأكد بعد هل هو قرار نهائى أم تصريح هدفه إحداث بلبلة حولها و"شو" إعلامي.


القرار المفاجىء جاء رغم التألق الكبير الذى حققته شيرين فى حفلاتها الأخيرة، خاصة حفلى جامعة مصر الذى حضره أكثر من ١٠ آلاف متفرج، كذلك حفل عيد الحب الذى حقق نسبة مشاهدة عبر مواقع الإنترنت المختلفة وصلت لمليون مشاهدة خلال ٣ أيام فقط.


شيرين أكدت أنها ستلتزم الصمت فى الوقت الحالي، وإن كانت عبرت عن رغبتها فى مزيد من الاستقرار والابتعاد عن الأضواء أكثر من مرة, وهى الرغبة التى لم تخفها فى لقاء صحفى أو حوار تليفزيونى, وقالت إن البعد عن الأضواء هو الراحة التى تشعر بها حاليا، وربما هى القرار الصائب الذى لن تندم عليه يوما.


وقالت المطربة التى قدمت فى شهر رمضان الماضى مسلسل "طريقى"، "إن الفن فى مصر لا يخسر بوجود أو غياب فنان وإلا كان تأثر بغياب أم كلثوم وعبدالحليم حافظ, ولكن ستظل مصر قلعة الفن الباقية أبد الدهر دون أن يؤثر بها وجود فنان أو ابتعاده عن الأضواء, وإن الباقى للفنان هو أعماله إن كانت مشرفة، وتستحق الذكر وتصرفاته التى تتسبب فى حب الناس, ونجاح أى عمل فنى ينبع من حب الناس بعد التوفيق من الله". وأضافت: "ليس هناك شك فى ذلك إلا من ضعاف النفوس الذين يعتقدون أن النجاح مجهود شخصى أو شراء بالمال أو كثرة الحفلات وما إلى ذلك, ولكن النجاح يحتاج سعيا وجهدا مع الإيمان العميق بأن التوفيق والمكسب والخسارة كلها نعم من الله -عز وجل- ولا دخل لنا فى ذلك".


شيرين شددت على أن "حب الناس هو الأساس"، قائلة: "فلننزل للشارع ونسأل الناس عن هذا الفنان أو غيره ونسمع رأيهم فيه بعيدا عن أى مجاملات أو مصالح شخصية سنجد أن الناس تقول الحقيقة, فهناك من له شعبية كبيرة جدا ولم يقدم ألبومين أو ثلاثة البومات, وهناك من يغنى أو يمثل منذ سنوات ولا يعرفه أحد, إذن لو وضعنا مقياس حب الناس فى الميزان لوجدت نفسى ممن أنعم الله عليهم بنعمة حب الناس، وهى أفضل نتيجة حققتها من عملى بالفن، بالإضافة إلى عدد الأصدقاء القليل جدا الذى أكرمنى الله به، سواء من الوسط الفنى أو خارجه أو الصحفيين أو الموسيقيين".


وأشارت شيرين إلى أنها تريد الابتعاد عن الأضواء بشكل دائم "هذا أمر لا يخفى على أحد وصرحت به من قبل ورغبتى قوية فيه، أنا أرغب فى عودة الفنان فضل شاكر للغناء مرة أخرى، وهذه رغبة حقيقية وقوية, لأن فضل شاكر غيابه مؤثر على شخصيا، لأنه مطرب ليس له مثيل وخسارة أن يغيب عن الأضواء قبل أن يقدم معظم ما لديه".


وقالت الفنانة المعتزلة إن من حقها أن تكون لها حياة خاصة، بعيدا عن أعين الصحافة والإعلام، وأن تنعم بحياة عادية كامرأة تهتم بابنتيها وحياتها الشخصية فقط.


جمهور شيرين حاول إثناءها عن القرار عبر صفحات التواصل الاجتماعى على مواقع "فيس بوك"، و"تويتر"، و"انتسجرام"، مشاركين فى "هاشتاج" يدعوها للتراجع، حتى لا يخسروا صوت مطربتهم المفضلة، والتى طلت عليهم مؤخرا فى برنامج المواهب الغنائية "ذا فويس" على شاشة قناة "إم بى سي"؛ إلا أن آخرين شككوا فى قرار الاعتزال، معتبرين أنه "مجرد كلام ستتراجع عنه الفنانة بعد أن تخف الضغوط عليها".


الجدير بالذكر أن شيرين دخلت فى عدة خلافات ضخمة مع زملاء لها فى الوسط الفنى آخرها مع الملحن والمطرب عمرو مصطفى، الذى تحدث فى برنامج تلفزيونى عن حياتها قبل الشهرة، فيما ردت هى عليه بهجوم كبير، معلنة أنها تكرهه. وسبق ذلك خلاف لها مع الفنان شريف منير وصل لأقسام الشرطة، حين حرر منير محضرا بحق شيرين لتعديها عليه بالسب والقذف عليه، واتهمها بإلقاء مخلفات من شرفة منزلها على منزله المجاور لها.


كما أن للنجمة المعتزلة خلافات سابقة مع المنتج نصر محروس, هو الخلاف الذى أدى لفسخ التعاقد بينهما بعد تدخل من الأصدقاء والمقربين, وقد تعاقدت مع شركة روتانا التى قدمتها فى شكل جديد ومختلف ولوك معاصر, ولكن تجددت الخلافات لتنهى شيرين التعاقد وتنضم لـشركة "بلاتينيوم ريكورد".


قدمت شيرين خلال مشوارها الفنى الممتد لما يقرب من ١٧ سنة ٥ البومات غنائية وعديد من الأغنيات المنفردة، بخلاف المشاركة فى تحكيم مسابقات غنائية، والظهور فى حفلات داخل وخارج مصر، والتمثيل فى فيلم "ميدو مشاكل"، وتأدية دور البطولة فى مسلسل "طريقي". من أشهر أغانيها "اه يا ليل"، "جرح تاني"، و"على بالي"، و"كده يا قلبي"، وغيرها الكثير