اللجنة المنبثقة عن لجنة التواصل مع المستثمرين تعقد اجتماعا موسعا لبحث بعض مشكلات القطاع السياحى

29/02/2016 - 3:16:05

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - خالد ناجح

استمرارا لجهود الحكومة لدعم القطاع السياحى والعمل على التغلب على التحديات التى تواجهها السياحة المصرية فى الوقت الراهن عقدت اللجنة المنبثقة عن لجنة التواصل مع المستثمرين - والتى ترأسها السيد رئيس مجلس الوزراء - اجتماعا موسعا بمكتب وزير السياحة السيد الدكتور هشام زعزوع ؛ وذلك يأتى فى إطار تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة لدراسة الموضوعات الخاصة بقطاع السياحة وحل مشكلاته.


وقد حضر الاجتماع أعضاء اللجنة كل من الطيار حسام كمال وزير الطيران ، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ، واللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، والدكتور محمد بدر محافظ الأقصر ، واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، وممثل عن البنك المركزى ،والسيد طارق كمال مساعد أمين عام مجلس الوزراء للعلاقات الحكومية،كما شارك فى الاجتماع السيد الهامى الزيات رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية والسيد خالد المناوى رئيس غرفة شركات السياحة والسيد محمد أيوب رئيس غرفة المنشآت الفندقية وممثلين عن مسثتمرى القطاع السياحى الخاص.


وقد استهل وزير السياحة الاجتماع بالترحيب بالحضورمؤكدا على أن هذا الاجتماع يعكس اصرار الحكومة على حل مشكلات القطاع السياحى واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بما يكفل عودة حركة السياحة المصرية لمعدلاتها.


وقد أسفر الاجتماع عن عدد من التوصيات على رأسها وقف اجراءات التقاضى ومنح كافة التسهيلات المرتبطة بالمديونيات الحكومية ؛ وفيما يتعلق بالمشروعات السياحية المتعثرة  أوصى أعضاء اللجنة بمد المهلة الخاصة بإنهاء المشروعات السياحية التى تعثرت نتيجة لظروف السنوات الأربع الماضية ، إضافة لإعادة جدولة المستحقات وإلغاء الغرامات. 


وأكد وزير السياحة أنه سيتم متابعة قرارات اللجنة والإجراءات الفعلية على أرض الواقع خلال الأسابيع القليلة القادمة.


وفيما يخص ملف الترويج السياحى شدد زعزوع على أنه يجب أن يتم طرحه بطريقة عملية وهو ماسيحدث بالفعل ؛ لافتا إلى أن الحملات الدعائية ستقوم بالترويج للمقاصد السياحية المصرية المختلفة كل على حدة.  


كما تطرق الحديث أيضا إلى السوق الصينية حيث أوضح وزير السياحة أن الوزارة تهتم بشكل كبير بهذا السوق الواعد مشيرا إلى التأثير الايجابى لزيارة الرئيس الصينى إلى مصرمما انعكس على ارتفاع أعداد السائحين الصينين الوفداين لمصر.