قلوب حائرة .. زوج للبيع !

25/02/2016 - 10:23:41

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت – مروة لطفى

هل كتب على الحرمان من الزواج ؟! أم أننى حتماً ولابد أن أشتريه ؟! فأنا فتاه فى أوائل العقد الثالث من العمر .. نشأت فى أسرة ميسورة الحال كما أننى وحيدة والداى لذا كنت ولازلت قرة عينهما وكل مطالبى مجابة .. ولأنه لا يوجد انسان يمتلك كل شئ ، فقد أراد الله سبحانه وتعالى أن أعانى من مرض السكر منذ طفولتى ، ولا استطيع أن أصف لكى معاناة صغيرة لا تتعدى السابعة من عمرها ممنوعة من مشاركة صديقاتها اللعب أو حتى تناول الحلويات وتعيش طوال الوقت مع العقاقير والحقن ، هكذا مضت سنوات الطفولة لأدخل الجامعة ، وخلف أسوارها التقيته ، زميل يكبرنى بعامين .. ونظرة ، فكلمة ، فابتسامة دق الحب قلبى .. وقد بادلنى نفس المشاعر وارتبطنا لمدة عامين حتى تخرج وحدث أسرته عنى .. وهنا فوجئت برفضهم لزواجنا بسبب مرضى وللأسف اقتنع حبيبى بوجهة نظرهم ليرحل غير مبال بانكسار قلبى ! هكذا انتهت حكايتى معه لتبقى ظلالها تلاحقنى مع كل ارتباط ، فما أنا يعجب بى أحدهم ويعرف بمرضى حتى يمضى بلا عودة ، وها أنا أدخل العقد الثالث من العمر دون زواج .. وأخيراً تقدم لخطبتى قريب لوالدى من بعيد لكنه معروف بالانتهازية حتى أنه تحدث بصراحة مع اسرتى عن ضعف إمكانياته المادية وموافقته على الزواج فى الشقة التى اشتراها لى والدى فى نفس العقار الذى نقطنه ! أعلم تماماً وعائلتى أنه يريدنى طمعاً مستغلاً عزوف العرسان عنى بسبب حالتى الصحية لكنىى أخشى أن أرفضه فتضيع فرصتى الأخيرة فى الزواج .. ماذا أفعل ؟!


" ز.أ " مدينة نصر


-  الزواج الناجح يبنى على المودة والرحمة وليس الاستغلال والمصلحة ، فأى فرصة تلك التى تتحدثين عنها إذا كان من يطرق بابك يريدك فقط طمعاً فى أموالك ! وكيف تكون مصير علاقتكما إذا ذهب المال أو سحب ما يلزمه من رصيدك واكتفى غير عابئ بمشاعرك ! وماذا لو أنجبتى منه ؟! فعادة ما تحلم الأنثى بولد يشبه زوجها .. فهل ترين فى هذا الشخص الصورة التى تودين أن يرثها أبناؤك ؟! فكرى جيداً قبل أن تلقى بنفسك فى التهلكة وكونى على يقين أنه سبحانه وتعالى سيرزقك عاجلاً أم أجلاً بمن يناسبك .. فقط ثقى فى نفسك .