زعزوع ورفاعى يفتتحان فعاليات مؤتمر « التخطيط من أجل النمو...السياحة المصرية 2016»

23/02/2016 - 2:42:44

هشام زعزوع وزير السياحة هشام زعزوع وزير السياحة

كتب - خالد ناجح

أمين عام منظمة السياحة العالمية: منظمة السياحة تتخذ مصر نموذجا للتحدى ...فهى تخرج من كل أزمة بشكل أقوى


زعزوع: توصيات المؤتمر سيكون لها إنعكاساً حقيقياً على أرض الواقع


أفتتح الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة،والدكتور طالب الرفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية فعاليات مؤتمر "التخطيط من أجل النمو...السياحة المصرية 2016"، وذلك بحضور قرابة 150 ممثلاً لشركات سياحية كبرى وشركات طيران عالمية من 25 دولة مختلفة لمناقشة سبل تنامى الحركة السياحية واستعادة مصر لمكانتها السياحية.


أعرب الوزير عن سعادته وترحابه بالدكتور طالب الرفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية والمشاركين فى فعاليات المؤتمر وحرصهم على الحضور لتبادل الرؤى والحوار الدائم فيما يتعلق بقطاع السياحة، مؤكدا التزام الوزارة والقطاع السياحى بتوصيات ونتائج المؤتمر وحلقاته النقاشية وأن يكون لذلك إنعكاساً حقيقياً على أرض الواقع.


وأضاف زعزوع أن هناك تحديات حقيقية تواجه السياحة المصرية وأن الحكومة المصرية تعى ذلك بالفعل، مشيراً إلى إتخاذ الحكومة حزمة إجراءات داعمة للقطاع السياحى لمواجهة التحديات خاصة فيما يتعلق بتأمين السائحين والمقاصد السياحية وتعزيز الاجراءات الاحترازية وتشكيل لجنة أمنية خاصة بأمن وسلامة الموانىء والمطارات، مؤكدا السعى الدائم لاستخدام أحدث التكنولوجيا فيما يتعلق بالتجهيزات الامنية ورفع كفاءة مستويات التأمين.


وأشار زعزوع إلى ترحاب الحكومة بالوفود الامنية من الدول المصدرة للسياحة والعمل الدائم نحو تحسين الاداء والاخذ فى الاعتبار التوصيات والملاحظات المختلفة دون المساس بسيادة الدولة، مشيراً إلى أهمية التواصل مع الدول المختلفة للوصول لحلول جدية يكون من شأنها تعزيز الحركة السياحية الوافدة، موضحاً أن ملف السياحة يأتى على رأس أولويات الحكومة المصرية وايماناً باهميتها فى التنمية الاقتصادية.


ومن جانبه أشار طالب رفاعى أمين عام منظمة السياحة العالمية إلى الجهود الكبيرة التى تقوم بها وزارة السياحة من أجل إستعادة الحركة السياحية، مؤكدا أن حضوره اليوم فى فعاليات المؤتمر رسالة للجميع بانه سيتم مناقشة التحديات التى تواجه السياحة المصرية بشكل وإرسال رساله كلها أمال وطموحات لإنجاح هذه الصناعة.


وأضاف أمين عام منظمة السياحة العالمية أنه بالرغم من كل التحديات فان الحكومة المصرية تولى دعماً واهتماماً كبيراً بالتأمين وأن العالم بحاجة لان يستمع إلى رسالة واضحة وشفافة من الواقع.


وأشار طالب رفاعى إلى أن الامن،واستخدام التكنولوجيا الحديثة، والموازنة بين النمو والاستدامة، هى أهم التحديات التى تواجه السياحة،لافتا أن كل دول العالم معرضة لأزمات إن لم تكن سياسية فطبيعية.


وأشار رفاعى أن منظمة السياحة العالمية تتخذ مصر مثالاً للتحدى وأنها تخرج من كل أزمة بشكل أقوى، مشددا على عدم الاستسلام أو العزلة لان مستقبل مصر من مستقبل منطقة الشرق الاوسط.


ومن جانبه أشار جيرالد لوليس رئيس قطاع السياحة والضيافة بدبى القابضة- أن مصر وجهة سياحية رائدة وأن السياحة المصرية ستتعافى وتعود إلى سابق عهدها ، مؤكدا أن السياحة تتطلب مسايرة التكنولوجيا الحديثة واستخدام التقنيات الحديثة ورفع كفاءة تأمين المسافرين وتسهيل إجراءات السفر بين الدول.