غزو ثقافي ( 1 – 2 )

22/02/2016 - 9:34:00

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب – هيثم الهوارى

أذكر في أول حوار أجريته مع الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة والذى تحدثت فيه عن مكتبة الأسرة وكيف أن هذه السلسلة التي قرأنا من خلالها أمهات الكتب وأفضلها عالميا وتربى عليها جيلان أو أكثر لم تعد تصدر بقوة كما كانت فى بدايتها الأولى .


صحيح أن وزير الثقافة أنكر هذا وأكد على وجودها وبقوة إلا أن الواقع يؤكد عكس هذا الكلام وقد اتضح الأمر من خلال معرض الكتاب الذي انتهى الأسبوع الماضي وأصبح من المؤكد أن كتب مكتبة الأسرة لم يعد لها وجود إلا في سور الأزبكية بل لن تجدها كلها وستجد ما تبقى منها لأن هذه النوعية من الكتب يصعب التفريط أن يفرط فيها.


ولا أعرف لماذا لا يتبنى السيد وزير الثقافة هذا الأمر مرة أخرى لإعادة مكتبة الأسرة إلى سابق عصرها بمادتها العلمية والأدبية والدينية والفنية خاصة وأن د.جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق أكد لي انه حصل على 20 مليون جنيه من وزارة الشباب والرياضة لدعم مكتبة الأسرة ولا أعرف أين ذهبت هذه الأموال إلا إذا كان قد تم صرفها في أمور أخرى قد نجهلها.


نحن في حاجة إلى مشروع ثقافي قوى يعيد إلينا الثقة في ثقافتنا ويعرفنا بثقافة الآخرين و قد تكون هذه خطوة في بداية الطريق للتصدي للثقافة الأجنبية التي احتلت كل تفكيرنا وأصبحت وكأنها ثقافتنا الأصلية .