عملت إيه يا سيسي؟

24/08/2014 - 9:11:07

عمرو سهل عمرو سهل

بقلم : عمرو سهل

إن معارضي السيسي نوعان صنف لم ينتظر نجاحه أو إخفاقه وأعلن الحرب عليه وعلى البلاد والعباد ولم يراع براً ولا فاجراً وهم الإخوان وأتباعهم من عبيد المرشد وهؤلاء لا دواء لهم إلا عصا السلطان .أما الصنف الثاني وهم الذين طالبوا السيسي بإسقاط الإخوان والاستجابة لنداء الملايين التى استدعت دور الجيش هؤلاء لم يكونوا أيضا من مؤيدي السيسي كرئيس وينتظرون أي إخفاق ليبدأوا هجوهم على الرجل فهو ليس طموحهم لكنه في نظرهم قام بخطوة ضرورية على طريق حلمهم الوهمي القائم على فكرة أن ننتخب الإخوان نسقطهم ثم يأتي العسكر المفتون بهم الناس ليحكموا فيفشلوا كما فشل الإخوان فتثور الناس عليهم وهذا هو أسمى أمانيهم.


وعلى الرغم من اختلاف منطلق هذين الصنفين إلا أنهم اشتركوا في محاولة استدعاء الماضي وإحباطه والتأكيد على أن زيد زي عبيد وأن السيسي زي غيره واهو نصب وضحك على الدقون .


واستمر الفريقان في محاولات متكررة لا تيأس لتسميم حلم الناس وتبديد قناعتهم بأن ما يعيشونه من ضغوط أمر مؤقت وأن القادم أفضل ومع تفاقم أزمة الكهرباء التي ليس السيسي مسئولا عنها بل هي ميراث دولة متهالكة ورثها عن مبارك- ولن أذكر مرسي فالضرب في الميت حرام-ويسعون اليوم بين الناس بجملة شهيرة مربكة ألا وهي "السيسي عمل ايه من ساعة ما مسك".


 ..البنزين ارتفع ثمنه..الكهرباء لسه بتقطع ..القمع هو ..هو ..الاسعار نار..الإرهاب مازال موجودا..وهنا يرتبك أصحاب النظر القصير واصحاب الهوى لكن أستطيع أن أؤكد لهؤلاء أنه سيخيب سعيكم وإن كنتم تدعون جهلكم بما أنجزه الرئيس السيسي حتى اليوم فتعالوا أذكركم فإن الذكرى تنفع المؤمنين:


-قضى على طوابير العيش وحجم سرقة الدقيق المدعم


-أصدر قانونا بتطبيق الحد الاقصى للدخل وبدأ بنفسه لينفذ بالفعل على الجميع بدءاً من أول راتب شهر يوليو الماضي.


- تبرع بنصف ثروته لصندوق تحيا مصر الذي ستدفع أمواله لعمل مشاريع لتشغيل الشباب دون المساس بميزانية الدولة المثقلة بالاعباء.


- فرض  ضريبة اضافية 5%على الاغنياء دعما للعدالة الاجتماعية  وقوبل بحرب شعواء من أصحاب الكروش المنتفخة اقتصاديا وأصر على ذلك.


-        أقر ضريبة على الأرباح في البورصة  لاتمس أصل المال بل تفرض على ربحه ولم يبال بردة فعل تماسيح الثروات المتربصين بحكمه وشعبيته.


-        أقر ضريبة على الشركات المالكة لأفرع  في الخليج والتى تحقق  المليارات ولا تجني البلاد منها شيئاً


-        رفع عدد السلع التموينية على البطاقات من 3 إلى 20 سلعة .


-        واجه جشع التجار بإنشاء أسواق بديلة ذات مسئولية وطنية ومنها معارض اهلا رمضان بتخفيضات تجاوزت 30% .


-        قام بتخفيض ميزانية  نفقات الرئاسة والوزارات بأرقام بلغت المليارات ..


-        رفع مخصصات وزارتي التعليم والصحة في الموازنة الجديدة


   -تجديد شبكة النقل العام بدفع أكثر من 1300 اتوبيس ومينى باص جديد.


-        ضاعف عدد المنتفعين من معاش الضمان الاجتماعى من مليون ونص المليون شخص إلى  3 ملايين شخص .


-        أضاف مليوناً و200 ألف مواطن إلى مظلة التأمين الصحى .


-        رفع الضريبة 200% على الخمور و50% على السجائر .


-        أصدر قراراً بعلاج اى مواطن يتعرض لحادث على نفقة الدولة لمدة 48 ساعة بأى مستشفى.


-        أصدر قانون المرور جديد و جار رفع كفاءة عدد من المحاور المرورية الهامة والميادين.


-        أعاد مصر إلى مكانتها  الافريقية  والعربية وكسر محاولات أمريكا احتكار القرار الوطني.


-        اصدر قرارا بإعادة تخطيط محافظات مصر واعادة ترسيم حدودها للتوسعات المستقبلية والعمل على إنشاء دلتا موازية .


-        أطلق شبكة طرق عملاقة لإنشاء 3 آلاف كيلومتر وتحديث شبكة الطرق الحالية .


-        البدء في تنفيذ استصلاح 4 ملايين فدان ينتهي استصلاح مليون منها خلال سنة واحدة .


ولن أتحدث عن قناة السويس الجديدة وما سواها من أمور واضحة حدث بها تغييرلكنني آثرت أن أذكر ما يتجاهله ولا يشعر به إعلام تافه لايدرك زمانه ولايعرف ماضيه ..وهنا وجب التذكير لكل مشتهٍ للهجوم على  الرئيس السيسي  أنه قد أدى اليمين الدستورية كرئيس للبلاد منذ شهرين فقط  وكل ما اتخذه من قرارات كان كفيلا بحرق شعبيته ومنح معارضيه قبلة الحياة لكنه لم يكن يفكر إلا في الإصلاح معتمدا على الله فبيده الخير وهو على كل شيء قدير... هل أدركت المعارضون والمؤيدون ماذا فعل السيسي منذ أن أصبح رئيسا أم لا؟!


..السيسي هو أجرأ وأشجع رئيس وطني حكم مصر.. وليخسأ الخاسئون.