القائد العام فى سيناء للاطمئنان على الاستعداد القتالى للقوات

17/02/2016 - 11:22:04

  القائد العام ووزير الداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء القائد العام ووزير الداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء

تقرير : أحمد أيوب

التقى أبطال الجيش والشرطة الذين يفرضون السيطرة بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى برفح والشيخ زويد.. وأكد على ضرورة الحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة القتالية 


ما بين شمال سيناء وتحديدا مناطق مكافحة الإرهاب والجيش الثالث الميدانى كانت زيارتين هامتين للفريق أول / صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى هذا الأسبوع ليطمئن على الاستعداد القتالى لرجال القوات  والروح المعنوية ويكرم الأبطال الذين يدافعون عن أمن مصر .


فى شمال سيناء كانت الزيارة الأولى والتى التقى خلالها القائد العام وبصحبته اللواء / مجدى عبد الغفار وزير الداخلية عناصر قوات إنفاذ القانون من أبطال القوات المسلحة والشرطة المدنية المتمركزة هناك  ، والتى نجحت خلال الفترة الماضية فى فرض السيطرة الأمنية الكاملة بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى ، وتحقيق العديد من الضربات المتلاحقة للقضاء على العناصر التكفيرية والأوكار والبؤر الإرهابية التى تتحصن بها تلك العناصر .


وقام القائد العام ووزير الداخلية بالاطمئنان على الاستعداد القتالى والحالة المعنوية لهذه العناصر ، وأشاد بما لمسه من روح معنوية عالية وإصرار على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب من سيناء .


وأكد الفريق أول / صدقى صبحى خلال لقائه بمقاتلى القوات المسلحة والشرطة المدنية أن ما يحققه أبطال مصر المرابطون بسيناء من إنجازات متلاحقة خلال العملية الشاملة « حق الشهيد « يبعث على الفخر والاعتزاز لجميع أبناء الشعب المصرى الذين يقدرون ما يبذلونه من تضحيات وبطولات وطنية مخلصة لتجفيف منابع الإرهاب والقضاء على البؤر الإجرامية وحماية ركائز الأمن القومى المصرى على هذا الاتجاه الاستراتيجى .


وأشار أن القوات المسلحة كانت وستظل عند حسن ظن الشعب المصرى بها تؤدى مهامها الوطنية بكل شجاعة وإخلاص ، وتقف سداً منيعاً فى مواجة كل محاولات العبث بأمن مصر وسلامة حدودها ، مؤكداً أن الأمن والاستقرار والتنمية بسيناء سيظل أمانة فى عنق رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه مهما كلفهم من تضحيات .


وقدم القائد العام ووزير الداخلية التحية لشهداء ومصابى القوات المسلحة والشرطة المدنية الذين سقطوا خلال المواجهات مع العناصر الإجرامية ، كما أشاد بالدور الوطنى لشيوخ وعواقل وأبناء سيناء الشرفاء الذين يقفون فى خندق واحد مع القوات المسلحة والشرطة ، ودعمهم ومساندتهم لها وتفهمهم لما تتخذه القوات المسلحة من تدابير وإجراءات أمنية لمحاصرة البؤر الإرهابية والقضاء عليها ، مشدداً على حرص الدولة على المضى قدماً فى تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية بشبه جزيرة سيناء لتوفير مقومات الحياة الكريمة وتخفيف العبء عن كاهل أبنائها .


وقام القائد العام ووزير الداخلية بتكريم عدد من الضباط وضباط الصف والصناع والمجندين المتميزين من رجال القوات المسلحة ورجال الشرطة المدنية تقديراً لجهودهم فى تحقيق العديد من النجاحات الأمنية خلال المواجهات المستمرة للقضاء على الإرهاب فى سيناء .


حضر الجولة الفريق / أسامة عسكر قائد قيادة شرق القناة لمكافحة الإرهاب واللواء أح / ناصر العاصى قائد الجيش الثانى الميدانى ومدير أمن شمال سيناء .


وبعدها بأيام كان لقاء القائد العام بمقاتلى الجيش الثالث الميدانى من قادة وضباط وصف وجنود وصناع عسكريين والذى أكد خلاله أن تطوير القدرات القتالية والفنية للوحدات والتشكيلات بكافة أفرعها وتخصصاتها على رأس اهتمامات القوات المسلحة خلال المرحلة الراهنة بما يمكنها من تنفيذ المهام والواجبات المكلفة بها للدفاع عن أمن الوطن واستقراره،.


وشدد القائد العام على أن ما نواجهه من تحديات مرتبطة باقتلاع جذور الإرهاب من سيناء وإحكام السيطرة على الحدود البرية والساحلية لن تثنينا عن تحقيق الهدف المنشود والمتمثل فى دحض هذا الإرهاب . 


وأشاد القائد العام بالجهود التى تبذلها قيادة شرق القناة وقوات إنفاذ القانون من الجيشين الثانى والثالث الميدانيين وعناصر الدعم من القوات الجوية والوحدات الخاصة وعناصر الشرطة المدنية فى اقتلاع جذور الإرهاب بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى بشمال ووسط سيناء ، مؤكداً أن القوات المسلحة ماضية بكل قوة نحو تنمية وتعمير سيناء وتوفير المناخ الجاذب للاستقرار والبناء وتحقيق الحياة الكريمة للمواطنين .


واكد القائد العام على ضرورة الحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى العالى للوحدات والتشكيلات ، والارتقاء بالمستوى المهارى والبدنى للمقاتلين بالتدريب المستمر والروح المعنوية العالية ، والمحافظة على الأسلحة والمعدات والمركبات لتظل القوات المسلحة فى أعلى درجات اليقظة والاستعداد لتنفيذ أى مهمة تسند إليها تحت مختلف الظروف .  


كما أدار القائد العام حواراً مع رجال الجيش الثالث الميدانى استمع فيه إلى آرائهم واستفساراتهم ، وطالبهم ببذل المزيد من الجهد والاهتمام بالروح المعنوية للمقاتلين واللياقة .


وقام بتكريم المتميزين من الضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود تقديراً لجهودهم وأدائهم لمهامهم بتفان وإخلاص فى سبيل اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء .


حضر اللقاء الفريق / محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.



آخر الأخبار