مُبادرة «المصريين أولى».. تتحدى الزحف «الصينى»!

17/02/2016 - 11:03:14

تقرير: أشرف التعلبى

مبادرة جديدة تهدف توفير فرص عمل لذوى الاحتياجات الخاصة وتسويق منتجاتهم المصرية ١٠٠٪ والتى تفوقت على المنتجات الصينية.. لم تقف إعاقته الحركية أمام أهدافه، عاطف البصلى الشاب الثلاثينى استطاع أن يصبح إنسانا منتجا بعد أن وجد فرصته فى مبادرة «المصريين أولى»، قائلا: إن المبادرة تتبنى تشغيل ذوى الاحتياجات الخاصة، حيث تعلمت فى وقت قياسى وقمت بتنفيذ المشروع، والحمد لله نجحت، حيث أعمل الآن فى صناعة المنتجات الفرعونية العادية والكريستال والخرز. «البصلي» وجه رسالته لذوى الاحتياجات الخاصة بأن عليهم العمل وتحدى الإعاقة وتنمية القدرات، كما وجه رسالته الثانية للمسئولين لتبنى الفكرة وفتح معارض لهذه المنتجات لمساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة وتشجيعهم للعمل وبذل المزيد من الجهد.


فيما أكد العقيد متقاعد جمال طلعت، والذى يفضل لقب المحارب، صاحب مبادرة «المصريين أولى» لذوى الاحتياجات الخاصة، أن إعاقة ابنته جعلته يدرك حجم المعوقات التى تواجه ذوى الاحتياجات الخاصة وكذلك معاناة الأهل، مضيفا: بدأت تنفيذ الفكرة بالبحث فى الحدائق والمستشفيات عن ذوى الاحتياجات الخاصة لتدريبهم على تعليم الحرف اليدوية، رغم اعتراض البعض، موضحاً أن المبادرة تحت شعار «مصنعك فى بيتك» وتهدف لإيجاد فرص عمل وإنتاج لذوى الاحتياجات الخاصة عن طريق تعليمهم بعض الحرف اليدوية المناسبة كل حسب إعاقته، لافتا إلى أن المصنع عبارة عن منضدة صغيرة فى منزله لا تتعدى المتر، وقمت بتقسيم المعاقين إلى ثلاثة اقسام، الأول معاقو الحركة وهو ينتج فقط فى منزله، والثانى معاقو السمع وقصار القامة ويتم استلام المنتج من القسم الأول وتسليمه إلى القسم الثالث والذى يتخصص فى بيع وعرض المنتجات فى معارض خاصة بأماكن مختلفة، وبالتالى تم إشراك جميع الإعاقات فى هذه المنظومة دون أن نكلف الدولة أى أعباء مالية، خاصة أنه من الممكن تأهيل أكثر من مائة ألف معاق للعمل داخل هذه المنظومة كل عام ، علما أن التدريب والتعليم مجانى.



آخر الأخبار