المنطقة الحرة الإعلامية: «MBC مصر» تبث من دبى ولا نستطيع إيقاف برامجها

17/02/2016 - 10:42:35

تقرير يكتبه: محمد حبيب

إذا كان هناك رقابة على المصنفات الفنية تراقب الأفلام قبل عرضها فى دور العرض السينمائى، فهل هناك جهات تراقب ما يعرض على الفضائيات أم أن المسألة سداح مداح؟


الإجابة عن هذا السؤال تتوقف على الجهة، التى تتبعها هذه القناة الفضائية، بمعنى أن هناك قنوات تبث من مدينة الإنتاج الإعلامى وحاصلة على ترخيص من المنطقة الحرة الإعلامية التابعة للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وهذه القنوات عددها ٧١ قناة فضائية، وقناتين إذاعيتين إف إم، كل هذه القنوات تملكها ٤٥ شركة إعلامية منها ٨ شركات عربية، برأس مال ٩٦٣ مليون دولار وتكاليف استثمارية ١.١٩٢ مليار دولار.


والمفاجأة أن قناة أم بى سى مصر لا سلطان لهيئة الاستثمار عليها لأنها تبث من دبى برغم وجود استديوهات لها فى مدينة الإنتاج الإعلامى، لكن تراخيص البث من دبى، وبالتالى فهى خارج نطاق المنطقة الحرة الإعلامية.


مصدر مسئول فى المنطقة الحرة الإعلامية أكد أنه لا علاقة للمنطقة الحرة الإعلامية قناة إم بى سى مصر لأنها تبث من دبى وليس من مصر، مشيرا إلى أن هذه القناة تبث على النايل سات لكن البث من دبى والتراخيص أيضًا، موضحا أن هناك العديد من القنوات التى تبث على النايل سات ولكن من خارج المنطقة الحرة الإعلامية أى بعيدا عن مدينة الإنتاج الإعلامي، سواء كان هذا البث من دبى أو الأردن أو قطر وفرنسا، وبالتالى فهذه القنوات خارج السيطرة على محتواها من جانب المنطقة الحرة الإعلامية.


وأشار المصدر إلى أن ما تحت السيطرة هو القنوات التى تبث من داخل مدينة الإنتاج الإعلامى وهى الـ ٧١ قناة فضائية وإذاعة اف أم.


وأكد المصدر أن ما هو مسجل لدى المنطقة الحرة الإعلامية لمجموعة أم بى سى مصر هو شركة إنتاج وليس قناة، لأن القناة تبث من دبى ولا تتبع الهيئة، وبالتالى لا تملك الهيئة إغلاق برامج بها حتى لو تقدم أحد بشكوى ضد القناة.


وأضاف المصدر المسئول أن المنطقة الحرة الإعلامية تتحرك بناء على الشكاوى، التى تصلها من أى شخص أو جهة وتكون الشكوى مدعومة بسى دى عليه الواقعة، وعندها يجتمع مجلس إدارة المنطقة الإعلامية، والذى يتكون من ٩ أعضاء منهم رؤساء لكبرى القنوات الفضائية، وذلك لاتخاذ القرار المناسب بشأن المخالفة، وهذا ما حدث مع إسلام بحيرى عندما تقدم الأزهر الشريف بشكوى ضده مدعوما بسى دى بالتجاوزات، التى ارتكبها على إحدى القنوات، فاجتمع المجلس وقرر إيقاف البرنامج بعد التأكد من الشكوى، ونفس الأمر حدث مع توفيق عكاشة من قبل، حيث تقدم أحد الأشخاص بشكوى ضد عكاشة، وتبين صحة الشكوى فتم إيقاف البرنامج، الذى كان يقدمه وليس القناة، وعندما حصل عكاشة على حكم من القضاء الإدارى بالعودة نفذنا الحكم.. مشيرا إلى أن الهيئة لا توقف برامج بالمزاج لابد من شكوى وسى دى بالواقعة، ويتم التحقيق فيها وموافقة مجلس إدارة الهيئة.


وأوضح أن المنطقة الحرة الإعلامية لم تغلق أى قناة، ولكن وقفت بعض البرامج، التى بها تجاوزات مثلما حدث مع بحيرى وعكاشة.


وحول واقعة وقف برنامج خيرى رمضان، قال المصدر: إن الوقف جاء بقرار من غرفة صناعة الإعلام، برئاسة محمد الأمين التى ارتأت أن هذا البرنامج يحمل إساءة لنساء الصعيد فأوقفت البرنامج، مشيرا إلى أنه إذا كانت جاءت شكوى من هذا البرنامج للمنطقة الإعلامية فكانت ستتحرك على الفور.


وأشار إلى أن أى ألفاظ بذيئة أو مشاهد مخلة فى القنوات، التى تبث على القنوات التى لها تراخيص من المنطقة الحرة يتم إيقافها بشرط تقديم شكوى موثقة.


وأضاف أن النايل سات منطقة حرة، ولكن له إدارة مستقلة ويحصل على مقابل من إيجار بعض القنوات على مداره، كما أن إيجار الاستديوهات يكون من مدينة الإنتاج وليس من عند المنطقة الحرة الإعلامية.


قائلا: "النايل سات مشروع منطقة حرة، لكن لا نتدخل فى عمله إذا وصلنا شكوى بخصوص قنوات تبث على النايل سات ولا تتبع الهيئة نرسل الشكوى للنايل سات لفحصها ثم مخاطبتنا، ولكن لا نستطيع إغلاق أى برنامج على هذه القنوات من خلال الهيئة"، وأشار إلى أن شركة الإنتاج الخاصة بقناة إم بى سى مصر تنتج مواد تبث من دبى ولا نستطيع التدخل فى محتوى هذه الشركة لأنها تبث من دبى وليس من مصر.


من ناحية أخرى نفى مصدر مسئول بقناة إم بى سى مصر لـ"المصور" ما تردد حول وقف برنامج محمد سعد على القناة بعد الحلقة الأولى، التى استضاف خلالها هيفاء وهبى، وأثارت جدلا كبيراً، وقال المصدر: إن برنامج سعد سوف يستمر مع مراعاة عدم بث مشاهد متجاوزة أو ألفاظ خارجة فى الحلقات المقبلة، مشيرًا إلى أن على إم بى سى مصر ليست عضوا فى غرفة صناعة الإعلام حتى تقرر الغرفة إيقاف أى برنامج فى القناة.


أزمة برنامج وش السعد وصلت إلى البرلمان، حيث طالب سيد فراج عضو مجلس النواب بالوقف الفورى للبرنامج التليفزيونى.


وقال فراج فى بيان قدمه الى الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى المهندس شريف اسماعيل إن أول حلقة من هذا البرنامج احتوت على شتائم وألفاظ حادشة للحياء وتحرش صريح بالفنانة هيفاء وهبى مطالبا بوقف البرنامج فورا ومقاطعة القناة التى أذاعته ومقاطعة المنتجات التى تم الإعلان عنها خلال فترة عرض البرنامج واكد النائب سيد فراج ان مثل هذه البرامج السيئة تعلم اطفالنا الصغار الاسفاف واستخدام الفاظ غير لائقة فى التعامل مع اسرهم وزملائهم فى المدارس، واتُهم فراج الحكومة بالتقصير فى ملف الاعلام خاصة تجاه مثل هذه البرامج التى لاتهدف الا لتعليم المواطنين والأطفال ألفاظا سيئة وتهدم قيم وتقاليد المجتمع المصرى متسائلا عن اسرار سكوت الحكومة عن استمرار إسفاف مثل هذه البرامج.