محمد صلاح: الزمالك ليس محطة الخواجات العاطلين

17/02/2016 - 9:31:15

حوار: محمد القاضى

يظل محمد صلاح المدرب العام داخل الجهاز الفنى للفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، والقائم الآن بمهام المدير الفنى إلى حين التعاقد مع أحد المدربين الأجانب، يمثل طوق الإنقاذ للقلعة البيضاء عند كل إخفاق يحدث للموسم الثانى على التوالي، حيث عانى كثيرًا من ابتعادة لفترات طويلة عن منصب المدير الفنى عندما يكون الزمالك فى أفضل حالاته الفنية. الغريب أن محمد صلاح كان قبل شهرين تقريبًا مديرًا فنيًا لفريق إف سى مصر، الذى يتنافس بقوة على الصعود إلى دورى الأضواء والشهرة، ورفض أكثر من عرض للعودة للعمل فى الدورى الممتاز أبرزهم من أندية غزل المحلة وسموحة والإسماعيلي، ولكنه فضل فى النهاية العودة إلى ميت عقبة، حرصنا على الالتقاء به لمعرفة كافة الأسرار التى أحاطت بالفريق الأبيض منذ مباراة القمة الأخيرة أمام النادى الأهلى.


ما رأيك فى قرار إقالة ميدو وحازم إمام؟


_ هذا القرار يعود إلى مجلس الإدارة، لأنه صاحب الحق فى إدارة المنظومة الكروية الرياضية فى ميت عقبة، وبالتأكيد فى أعقاب الخسائر المتتالية فى المباريات الرسمية، لابد أن يكون هناك تغيير كامل فى الجهاز الفني، على أمل إعادة الروح القتالية إلى اللاعبين من جديد، وتحفيزهم بالشكل الذى يؤهلهم للعودة إلى الانتصارات، وكل فرق العالم تقوم بهذا التصرف إذا ما شعرت الإدارات بالخطر، وإمكانية ضياع البطولات.


لماذا وافقت على العمل مع ميدو؟


_ بصراحة لم أكن لأقبل العمل مع ميدو من الأساس، لولا قيام رئيس النادى بالحديث معى حول ضرورة أن يتواجد أكبر قدر من الخبرات داخل الجهاز الفنى المعاون لميدو، ومن أكثر من شجعنى على الانضمام إلى الجهاز أيضًا وجود حازم إمام كرئيس للجهاز، مما يؤكد لى على ثقته الكبيرة فى ميدو.


هل ترى أن ميدو كان مؤهلًا لقيادة الزمالك؟


_ طبعًا ميدو لديه من الخبرات ما يجعله مديرًا فنيًا للزمالك، لأنه لعب فى أكبر الأندية الموجودة فى قارة أوربا ووقع فى العديد من المواقف الصعبة، وبالتالى أصبح من أفضل من الموجودين فى مصر، خصوصًا أن له تجربتين ناجحتين من قبل، الأولى عندما كان مديرا فنيا للزمالك قبل حوالى عامين، ونجح فى الحصول على لقب كأس مصر، والمرة الثانية عندما قاد الإسماعيلى وحصل معه على العديد من النقاط بعد فوزه على بعض الفرق الكبيرة، مما يؤكد أنه مشروع مدرب جديد، وينقصه فقط الحصول على خبرة الدورى المصرى نفسه.


لماذا وافقت على البقاء فى الجهاز بعد الإقالة الجماعية؟


_ من الصعب عليا التفكير بأى حال من الأحوال، فى رفض عرض من نادى الزمالك فى هذه الظروف الصعبة، ولكنى رفضت من قبل أن أعود لخلافة البرتغالى جوزفالدو فيريرا، المدير الفنى الأسبق بعد خسارة الزمالك لمباراته فى السوبر المحلى أمام النادى الأهلى، والتى أقيمت فى الإمارات، حيث كنت أشعر فى وقتها أن الزمالك ما يزال يقف على قدميه ولا يحتاج إلى أى مدرب، وبقاء فيريرا على رأس الجهاز شىء جيد، بعدما نجح فى الحصول فى الموسم الماضى على الثنائية، بالفوز بدرع الدروى العام وكأس مصر، وخرج من بطولة إفريقيا الكونفدرالية فى الدور قبل النهائي.


ما سلبيات الزمالك هذا الموسم؟


_ كثرة تغيير الأجهزة الفنية فمن غير المنطقى أن يكون للجهاز الفنى اثنان من المدربين الأجانب، واثنان من المحللين فى نفس الموسم، والذى لم يمر منه سوى مباريات الدور الأول فقط، بجانب كثرة التغييرات فى الجهاز المعاون فتواجد معنا كل من إسماعيل يوسف، وعلاء عبد الغنى وطارق مصطفى وسامى الشيشينى ومدحت عبد الهادى وعبد الحليم علي، وهذا يؤدى إلى تشتيت أذهان اللاعبين فى الوقت الذى يحتاجون فيه إلى عنصر الاستقرار، بجانب عدم وجود بعض البدائل فى المراكز التى تحتاج إلى تدعيم.


هل الزمالك بعد كل صفقاته يحتاج إلى لاعبين جدد؟


_ طبعا الفريق الذى ينافس على البطولات ويشارك فى أكثر من بطولة فى وقت واحد يحتاج إلى وجود اللاعب البديل فى كل مركز أفضل من اللاعب الأساس، بدليل أن الفريق ما يزال يلعب بنفس الطريقة، التى كنت متواجدًا بها فى الموسم الماضي، بالاعتماد على حمادة طلبة فى مركز الظهير الأيسر، على الرغم من التعاقد مع كل من محمد عادل جمعة، وشريف علاء قبل انطلاق مباريات هذا الموسم، وتمت إعارة شريف علاء إلى نادى الداخلية، ولم يتم الاستفادة الفنية الكاملة من محمد عادل جمعة.


ما رأيك فى مستوى خط دفاع الزمالك؟


_ لا أحد ينكر أن خط دفاع الزمالك كان الأقوى فى الموسم الماضي، ويمتلك الزمالك لاعبين على أعلى مستوى فنى فى الخطوط الدفاعية، فمن الصعب أن يتم مقارنة على جبر، الذى يلعب أساسيًا فى منتخب مصر وأحمد دويدار أحد أبرز مدافعى الدورى منذ أن كان متواجدًا مع نادى اتحاد الشرطة، كما أن الفريق يوجد به محمد كوفى كابتن منتخب بوركينا فاسو الوطني، فكيف نقول إن هذا الخط مستواه مهزوز، وما حدث له فى المباريات الأخيرة يعود إلى عدم وجود الانضباط الدفاعى لجميع اللاعبين الموجودين.


أين المشكلة داخل الزمالك؟


_ لا توجد مشكلة وطلبت من الإدارة ضرورة عدم الهجوم على اللاعبين لأن القوام الأساسى من هذا الفريق نجح فى الحصول على درع الدورى العام وكأس مصر فى الموسم الماضي، فلماذا هذا الموسم لا يستطيعون تكرار هذا الإنجاز، وذلك إذا وضعنا الثقة فيهم من جديد، كونهم قادرين على تكرار هذا الإنجاز الكبير.


ما فرصة الزمالك فى الاحتفاظ بالدورى؟


_ جميع الفرص متساوية بيننا وبين النادى الأهلى، لأن المنافسة ستظل محصورة بين ناديى القمة الزمالك والأهلى فقط، وفارق النقاط لن يكون عائقًا أمام عودة الزمالك إلى القمة، لأن جميع الفرق لديهما طموح المنافسة على المربع الذهبى والتفريط فى أى نقطة لصالح النادى الأهلى سيكون صعبًا للغاية، لذلك أتوقع دور ثانى صعب جدًا.