٥ آلاف اعتداء بدنى فى خمس سنوات: الأطباء: خيارات التصعيد مفتوحة.. وانتظروا «إجراءات غير متوقعة»

10/02/2016 - 11:16:54

تواصل نقابة الأطباء إجراءات التصعيد التى أعلنتها منذ تعدى أمناء الشرطة على طبيبين بمستشفى المطرية، وتشهد الجمعة ١٢ فبراير – بعد غد- عقد جمعية عمومية طارئة، ووجهت النقابة رسالة لكل النقابات الفرعية فى محاولة للحشد وتنظيم رحلات جماعية لأطباء المحافظات، للحضور ومناقشة الاعتداء على الأطباء بشكل متكرر وأبرزها الاعتداء الذى حدث فى مستشفى المطرية، وحسب قول الدكتور خالد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء لـ«إيمان النجار» بلغت الاعتداءات على الأطباء منذ عام ٢٠١٠ حتى الآن نحو خمسة آلاف اعتداء وهذا فقط ما أبلغت به النقابة سواء بشكل مباشر أو من خلال النقابات الفرعية، وهذه فقط الاعتداءات البدنية وتضمنت استخدام سلاح ابيض وسلاح نارى وعتلات حديد وغيرها، بخلاف ما يتكرر يوميا من اعتداءات لفظية واحتكاكات، والدعوة للجمعية العمومية أو التصعيد ليس انتقاما كما يصور البعض من فئة بعينها، بل بهدف وضع حد للانفلات فى المستشفيات وتطبيق القانون بشكل حاسم لحماية الأطباء بشكل عام».


وتابع: فى واقعة مستشفى المطرية التصعيد نتج عن شكوك لدى الأطباء بشأن سير التحقيقات لما حدث فى البداية من تحويل الأطباء إلى متهمين وحفظ التحقيق وعدم استدعاء أمناء الشرطة، مضيفا «لا يمكن التنبؤ بما ستنتهى إليه الجمعية العمومية فمن حق أى عضو التقدم بمقترح، ولكن الأساس هو مناقشة الاعتداء على الأطباء وأوجه التصعيد مفتوحة والدعوة لإضراب جزئى على مستوى الجمهورية هو الحد الأدنى لما يمكن أن ننتهى إليه فى حال استمرار الوضع، والتفاصيل متروكة للأعضاء بشأن طبيعة الإضراب وهل سيكون إضرابا جزئيا مستديما أم متقطعا؟، وهل سيكون فى مناطق معينة أم على مستوى الجمهورية؟، ومن الممكن أن تخرج بإجراءات غير متوقعة .” 



آخر الأخبار