٪ منها للقطاع الخاص.. زعزوع: شركة طيران جديدة بــ١٠٠ مليون دولار لخدمة السياحة

10/02/2016 - 11:11:07

تقرير: خالد ناجح

كما كشف الدكتور هشام زعزوع، وزير السياحة، عن أن الحكومة بصدد إنشاء شركة طيران بتكلفة إجمالية ١٠٠ مليون دولار يسهم فيها القطاع الخاص بنسبة ٧٥٪، وذلك لتقديم خدمات بجودة عالية للقطاع السياحى وجذب مزيد من السياح من مختلف أنحاء العالم.


وأشار إلى أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل هذه الشركة خلال هذا الشهر «فبراير»، موضحًا أن صندوق السياحة، التابع لصندوق أملاك السيادى وشركة مصر للطيران وشركة أيادى هى الجهات الحكومية، التى ستسهم فى الشركة المقرر إطلاقها.


ولفت وزير السياحة إلى أنه ستتم الاستعانة بعدد كبير من الخبراء المتخصصين فى خدمات الطيران المدني، وذلك لضمان تقديم خدمات تتميز بجودة عالية تشجع على جذب مزيد من السياح وتفتح أسواقًا جديدة، مؤكدًا أن هذه الشركة لن تكون بديلًا عن شركات الطيران الحالية.


وقال الوزير إنه لا يخفى على أحد أن شركات السياحة والطيرات المصرية عانت كثيرًا خلال الشهور الماضية من تداعيات الحادث «سقوط الطائرة الروسية».


وأشار زعزوع إلى أنه سيتم التوقيع مع شركة» كونترول ريسكس Control Risks»، البريطانية لبدء عملها بمراجعة إجراءات تأمين ٣ مطارات مصرية.


وأضاف وزير السياحة أن الشركة ستراجع إجراءات التأمين بثلاثة مطارات، هى شرم الشيخ ومرسى علم والقاهرة كمرحلة أولى لمدة ٣ شهور.


كذلك كشف عن اجتماع اللجنة الأمنية الخاصة، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وبحضور وزير السياحة ووزير الطيران وبعض قيادات الداخلية، لاستعراض ومتابعة عمليات تعزيز الأمن بالمطارات والمنتجعات المصرية.


وأضاف وزير السياحة أن الحكومة المصرية تعمل حاليا على تلبية متطلبات الحكومات الغربية فى فحص إجراءات سلامة وتأمين المطارات المصرية.


معربا عن أمله فى بدء تعافى القطاع السياحى تدريجيا بدءا من إبريل المقبل.


وعن أصداء إيجابية لحملة «هى دى مصر» أشار الوزير إلى أن حملة «هى دى مصر- This is Egypt - التى أطلقتها الوزارة للترويج للسياحة المصرية- حققت أصداءً إيجابية عن طريق نشر صور إيجابية للمقاصد السياحية الأثرية أو الطبيعية أو الشواطئ بمصر على المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي، مؤكدًا أنها حملة قامت على الجهود التطوعية ولم تكلف الدولة أو وزارة السياحة شيئًا.


وتابع بأن مصر تستهدف زيادة أعداد السياح العرب من الشرق الأوسط، وتحديدا من دول المغرب العربي: الجزائر وتونس والمغرب فى الفترة المقبلة.


وعن الحظر المفروض من بريطانيا قال إن ٧٥٪ من السياح الوافدين من بريطانيا يتجهون إلى شرم الشيخ، وبالتالى فهناك حالة من الإحباط بسبب توقف رحلات المملكة المتحدة إلى شرم الشيخ، ونتطلع أن يتم تغيير الوضع الحالى خلال الشهور المقبلة.


وأشار وزير السياحة إلى أن مصر استقبلت ١.٥ مليون سائح بريطانى فى عام ٢٠١٠ قبل ثورة يناير، ثم تراجعت بشدة متأثرة من حالة الاضطراب الأمنى والسياسى.