«الكهرباء»: قريبا.. نقضى على طوابير كروت العدادات مسبوقة الدفع

10/02/2016 - 11:06:40

تقرير: رانيا سالم

استبدال العدادات التقليدية بالعدادات مسبوقة الدفع، هو ما تتوجه نحوه وزارة الكهرباء ضمن خطتها المستقبلية، المهندس الحسينى الحسينى أحمد الفار، العضو المتفرغ لشئون التوزيع بالشركة القابضة للكهرباء، يكشف أن شركة شمال الدلتا هى أكثر الشركات التى قامت بتركيب عدادات مسبوقة الدفع لمستهليكها ويتراوح أعدادهم إلى ٧٠٠ ألف عداد.


مضيفًا: باقى شركات الكهرباء الأخرى تتساوى فى عدد العدادات مسبوقة الدفع وتتراوح ما بين ٧٠ ألفا و١٠٠ ألف إلى أكثر من ١٥٠ ألف عداد مسبوق الدفع، تم تركيبهم لدى المستهلكين، منهم ما تم استبدال العداد التقليدى إلى مسبوق، وآخرون تم تركيبه لمستهلكين جدد فى المناطق العمرانية الجديدة والعشوائيات.


«الحسينى» بين أن شركتى شمال وجنوب القاهرة هى الأخرى شهدت تزايدا فى أعداد العدادات مسبوقة الدفع، وتتراوح ما بين ١٥٠ ألفا إلى ٢٠٠ ألف عداد فى كل شركة، مشيرًا إلى أن المستهلك يحصل على كارت شحن للعداد يتم تسليمه بعد تركيب العداد مباشرة، ومع اقتراب انتهاء الشحن يصدر العداد للمستهلك إنذارًا قبل قطع الكهرباء، على أن يقوم بإعادة الشحن من أى إدارة كهرباء تابعة له.


عضو الشركة القابضة لشئون التوزيع، يؤكد أن جميع شركات الكهرباء وفروعها والإدارات تحتوى على أجهزة إعادة شحن متوفرة فى كافة محافظات الجمهورية، وحتى فى القرى الصغيرة تم توفير أجهزة شحن محمولة صغيرة حتى نسهل من عملية الشحن السريع وحتى لا نُحمل عبئا على المستهلك فى حالة ابتعاده عن فرع أو إدارة الشركة التابع لها والتى تبلغ ٣٣ ألف فرع.


طوابير شحن كروت العدادات الذكية فى محافظات وجه بحرى وبالأخص فى منطقة الدلتا لا ينكرها المهندس الحسيني، ويقول: الوزارة قررت تيسير أمر الشحن للمستهلكين، وبالفعل تم الانتهاء من دراسة الشحن الفورى فى أى مكان، وهى الطريقة المتبعة والأكثر قبولًا بين المستهلكين بعد تجربتها بنجاح فى مجالات أخرى كتسديد الفواتير الخاصة بالتليفونات وخدمات الإنترنت.


مبينًا: أنه يتم الاتفاق مع خمس شركات للشحن الفورى أبرزها شركتا فورى ومصارى وآيه فاينل، على أن يتاح للمستهلك الشحن عبر تلك الشركات الخمس فى أى مكان، ويسدد القيمة المالية للفاتورة بالإضافة إلى مبلغ لايزيد عن ٢ جنيه لصغار المستهلكين و٣ جنيهات لكبار المستهلكين، دون تحملهم أى أعباء مالية أخرى.


وعن أسعار الكروت، قال «الحسينى» كروت الشحن تبدأ من ١٠ جنيهات، فصغار المستهلكين يمكنهم الشحن بـ٢٥ أو ٥٠ جنيها شهريًا، ويزداد وفقًا لعدد الكيلو وات المستخدمة، فالعداد مسبوق الدفع يعمل كالعداد التقليدى ولا يوجد أى فارق بينهما سواء فى حساب القدرات الكهربائية المستخدمة أو سعر التكلفة.


«الحسيني» يرى أن المستهلك لم يعد لديه اعتراض على تركيب عداد مسبوق الدفع أو استبدال عداد التقليدى بمسبوق الدفع، وأصبح فكرة العداد المسبوق للدفع مقبولة لدى المستهلك المصرى، فشركات الكهرباء تولى اهتماما كبيرا لنجاح تجربة العدادات، كما يقول وتزليل كافة العقبات أمامها، فكافة شكاوى المستهلكين يتم التعامل معها فورى برفع العداد وتركيب عداد آخر، أو حتى توصيل الكهرباء مباشرة، لضمان استمرار الخدمة للمستهلك.



آخر الأخبار