التموين تدرس تحويل البطاقات الذكية إلى «فيزا كارد»

10/02/2016 - 11:04:12

تقرير: بسمة أبو العزم

تسعى وزارة التموين والتجارة الداخلية لتحويل بطاقات التموين الذكية إلى فيزا كارد للغلابة يمكن من خلاله شراء السلع الكهربائية والمستلزمات المنزلية بالتقسيط، ليستفيد من هذه الخدمة ٧٠ مليون مواطن يمتلكون نحو ٢٢ مليون بطاقة ذكية.


قال محمود دياب، المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، إنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة التخطيط وشركة فيزا العالمية لدراسة تطوير بطاقات التموين وتحويلها إلى نظام مفتوح تسهم فيه البنوك المصرية بهدف توفير خيارات متعددة للمستفيدين من خدمة الدعم وتسهيل الحصول عليها بشكل متطور وآمن. مع وضع خدمات إضافية على بطاقة التموين ومنها استخدامها كضامن فى شراء الأجهزة الكهربائية لتجنب مشكلة الغارمات وتمكين الأسر الفقيرة من دفع الأقساط بشكل آمن، مع زيادة نشاط حركة التجارة الداخلية.


وأضاف محمود أن شركة فيزا لن تحل محل شركات الكروت الذكية التابعة لوزارة التنمية الإدارية بل تنسق معها، واحتواء مالى لأموال الدعم ووضع دراسة لتشغيل أموال الدعم والمقدرة بنحو ٤٠ مليار جنيه سنويا بما يعمل على زيادتها بنحو ٢٠ بالمائة.


من جانبه اعتبر أشرف هلال رئيس شعبة الأجهزة المنزلية بغرفة القاهرة التجارية أن الفكرة جيدة مضيفا: ينقصنا فى مصر ثقافة الكريديت كارد فأغلب الاسواق التجارية التى يرتادها الغلابة ومستحقو الدعم ليست لديها ماكينات الفيزا، أيضا لانعرف حجم مسحوبات الفيزا وحجم الفائدة المحددة للتقسيط.


وكشف هلال عن أن وزارة التموين لم تتناقش مع الغرف التجارية حول تعميم التجربة أم قصرها على عدد محدود من التجار للدخول فى هذه المنظومة وعلى أى أساس.