مخرج فرقة صامتون: نتعرض للإهمال من « العلاقات الثقافية الخارجية » .. وكاميليا صبحى ترد: لا يمكن إغفالهم

08/02/2016 - 9:31:07

أحد عروض فرقة الصامتون أحد عروض فرقة الصامتون

كتب - عمرو محيى الدين

فرقة "لصامتون" هى أول فرقة مصرية من نوعها فى العالم العربي تعتمد على منهج فنى غير مسبوق، فرغم أن أعضاءها من الصم والبكم إلا أنهم استطاعوا تقديم أجمل العروض التمثيلية التى دربهم عليها المخرج المتميز رضا عبدالعزيز، الذى أطلق عليه لقب بيتهوفن المركز الثقافي الفرنسي ومختلف الهيئات الثقافية والإعلامية لأنه اعتمد في تجربته مع الأطفال الصم على طريقه الموسيقار العالمي "بيتهوفن" في جعل الأطفال الصم ينفعلون بالموسيقى ويشعرون بها، وإن لم يسمعوها، عن طريق الاتصال العظمي الذي كان يستخدمه الموسيقار العالمي بيتهوفن للتعرف على موسيقاه التي قام بتأليفها، لكن المخرج رضا عبد العزيز يرى أن قطاع العلاقات الثقافية الخارجية برئاسة الدكتورة كاميليا صبحى لم يعط الفرقة حقها الكافى فى التنافس. فى الوقت الذى أعربت فيه الدكتورة كاميليا صبحى عن اعتزازها بفرقة " صامتون" ووضعها على خريطة فعاليات عام مصر والصين الثقافى...


يقول المخرج رضا عبدالعزيز: لقد استطعت من خلال الاتصال العظمي الذى أطبقه مع فرقة " صامتون" أن أصنع من الصم والبكم فرقاً فنية حقيقية تنافس بقوة، وأشاد العالم كله بهذه الفرقة، أما فى مصر بلدنا فهناك قطاعات مثل العلاقات الثقافية الخارجية لا تهتم بنا، ولا تنظر إلى النجاحات التى حققناها فى الدراما الحركية، والرسالات التى ناقشناها عبر العروض الحركية المختلفة فقد قدمنا عروضا هادفة جدا مثل " رفقا بالقوارير" الذى يناهض الانتهاكات ضد ذوى الاحتياجات الخاصة، و"نيران صديقة" لمكافحة الإدمان .


كما أننا سافرنا إلي الهند عام 2012 وإيطاليا عام 2014 وقدمنا عروضا هناك أبهرتهم.


ويكمل: يجوز وخاصة بعد ثورتين كاملتين ألا يهتم بنا قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ويهمل وجودنا ويفضل علينا فرقا أجنبية، أين حوار الثقافات والحضارات، كما أن هذا القطاع لا يذكرنا فى الخارج ولا ينقل إلى الدول الأخرى انجازات فريق "صامتون"..وفى العيد العالمى للمعاق اتصلت بالدكتورة كاميليا حتى تسمح لفرقتنا بالمشاركة فى العروض مع الفرقة الصينية للصم والبكم فى عرض اmy dreamsب إلا أننى فوجئت فى حفل الافتتاح أن الفرقة الصينية تقدم العروض وتم تجاهل فرقة "صامتون" وأجزم أنه لولا رعاية صندوق التنمية الثقافية لنا ما استمرت فرقة " صامتون".


أما الدكتورة كاميليا صبحى رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية فترد علي تلك المزاعم بقولها: إنها تعتز بفرقة "صامتون" وأن قطاع العلاقات الثقافية الخارجية سهل لهم المشاركة بعروضهم المختلفة خارج مصر عدة مرات، مؤكدة أنها وضعت مقترحات وخططاً لدعم فرقة " صامتون" وغيرها من فرق ذوى الاحتياجات الخاصة، مثل فرقة " النور والأمل" التى تحقق نجاحات كبيرة فى أى بلد تسافر إليه وأنها فخر عظيم لمصر.


وأضافت صبحى: أما بالنسبة للفرقة الصينية للصم والبكم التى شاركت مؤخرا بعروضها اmy dreamsب، فإن ذلك لم يكن تفضيلا على " فرقة صامتون" ولكننا لم نكن نعلم أنها فرقة صم وبكم، وكل ما قيل لنا إنها فرقة صينية تقدم العروض التمثيلية.


وأكدت صبحى أن فرقة صامتون موضوعة على خطة العلاقات الثقافية الخارجية فى فعاليات عام مصر الصين الثقافى، ومن المقرر سفرها فى نوفمبر المقبل لتقديم عروضها.