مرصد الأزهر : لا محرم فى سفر المرأة للضرورة

28/01/2016 - 10:24:33

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

حواء

أكد مرصد الأزهر رداً على فتاوى وجوب وجود محرم للمرأة عند خروجها من البيت ولو لقضاء حاجة، وأشار في فتواه إن من الأصول المقررة، أن شريعة الإسلام لم تفرض على المرأة أن تكون أسيرة في البيت وكذلك لم تقيد حريتها أو تحرم المجتمع من عطائها، فللمرأة أن تخرج لتحصيل المصالح الدينية والدنيوية ما لم يترتب على خروجها مفسدة راجحة، واجتنابًا للمفاسد ونتائجها، فإنه يتعين على المرأة المسلمة عند إرادة السفر الطويل في حالة الاختيار أن تتخذ محرمًا، يرعاها في خصوصياتها ويجب عنها ما تكره، ويساعدها في تلبية احتياجاتها، غير متحرجة منه، لما له من خصوصية الاطلاع منها لما ليس لغيره.


ولفت إلى أن تشريع سفر المحرم مع المرأة هو نوع تكريم لم تلتفت إليه التشريعات الوضعية، ولم تعبأ به، وليس ناشئًا عن إهانة الإسلام للمرأة، أو ابتغاء كبت إرادتها.


وأضاف المرصد أن الفقهاء قرروا أنه في حالة الضرورة يباح للمرأة أن تسافر بلا محرم، وكذلك لا مانع شرعًا من خروج المرأة من بيتها لمتطلباتها الحياتية بغير محرم.