الصين تضخ ٨ مليارات دولار فى مجال الطاقة بمصر

27/01/2016 - 10:56:02

تقرير: رانيا سالم

باستثمارات تزيد على ٨ مليارات دولار حظى قطاع الكهرباء المصرى على نصيب كبير من الاتفاقيات والعقود التى تم توقيعها بين الجانب المصرى والصينى خلال زيارة الرئيس الصينى شى جين بينغ لمصر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى قبل أيام.


هذه الاتفاقيات ستدعم الكهرباء فى مجالى توليد قدرات كهربائية جديدة وتطوير الشبكات فى مصر، وهو ما أكده الدكتور محمد اليمانى «وكيل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والمتحدث الإعلامى للوزارة»، والذى قال إن التعاون المصرى الصينى فى مجال الكهرباء تم قطع شوط كبير فيه بعد توقيع مذكرات تفاهم وقعت فى مارس ٢٠١٥ فى مؤتمر دعم الاقتصاد بشرم الشيخ. وواصل: الآن هناك عدد من المذكرات فى مرحلة الاتفاق النهائى، منها ثلاثة اتفاقات مشروطة بدراسات الجدوى الفنية والشروط التمويلية سيتم عرضها على مجلس الوزراء للموافقة وسيتم تنفيذها قريباً.


مذكرات التفاهم مع كل من شركتى دونج فانج وشنغهاى إلكتريك الصينيتين، هى أول ما وقع بين مصر والصين، وأبرز مشروعات التعاون الصينى المصري، كما يقول اليمانى، إنشاء محطتى إنتاج كهرباء بمنطقة الحمراوين بساحل البحر الأحمر بقدرة ٢٦٤٠ ميجاوات لكل منهما، بنظام تعاقد EPC +Finance، وهى محطات تعمل بتكنولوجيا الفحم، ويشمل التعاقد استيراد الفحم وإنشاء الرصيف اللازم لاستقباله.


المتحدث باسم وزارة الكهرباء لفت إلى أن الشركتين تقدمتا بالعروض الفنية الخاصة بالمشروعين خلال شهر ديسمبر الماضي، متابعًا: الآن جارى دراسة العروض المقدمة، إلى جانب التفاوض مع مؤسسات التمويل الصينية للحصول على أفضل شروط تمويلية للمشروعين.


وبيَّن أن هناك عدداً من الاتفاقات الإطارية مع جهات التمويل، منها بنك الاستيراد والتصدير «إيجزم»، والبنك التجارى الصناعى الصينى «أى سى بى سى»، وأخرى مع هيئة تأمين الصادرات الصينية الحكومية «صاينوشور».


المشروع الثانى الجاري، التفاوض عليه مع الجانب الصينى هو مشروع الضخ والتخزين بجبل عتاقة، ويشير اليمانى إلى أن المشروع هو إنشاء محطة كهرومائية تولد قدرات كهربائية تقدر بـ ٢١٠٠ ميجاوات مماثلة للمحطات الكهرومائية بالسد العالى، منوهًا أنه تم توقيع اتفاقية إطارية مع شركة «ساينوهايدرو» لتنفيذ محطة الضخ والتخزين باستثمارت تقدر بـ٢.٣ مليار دولار، وبالفعل تقدمت الشركة بعروضها فى أغسطس الماضى، وحاليا يتم الانتهاء من دراسة العروض الفنية المقدمة، ولتُؤخذ موافقة مجلس الوزراء على توقيع عقد مشروط مع الشركة ليكون نافذاً فى حالة قبول قطاع الكهرباء الدراسات الفنية والشروط التمويلية والقانونية والأسعار المقدمة، ليتم التوقيع مع الشركة قريباً.


وكشف اليمانى أن هناك اتفاقاً إطارياً مع شركة «استيد جريت» لتطوير شبكات نقل الكهرباء، لتنفيذ ١٢١٠ كيلو مترات من خطوط الجهد الفائق لـ٥٠٠ كيلو فولت، باستثمارات تصل لـ٦٦٠ مليون دولار.


التعاون فى مجال العدادات الذكية أحد أهم مجالات التعاون المصرى الصيني، بحسب اليمانى الذى أشار إلى أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة «هواوى» الصينية لتنفيذ ١٠ ملايين عداد بنظام EPC +Finance، وتم طرح مناقصة عالمية لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع وتتضمن ٣ ملايين عداد تشمل نظام الاتصالات والإدارة بنظام EPC +Finance، ومن المتوقع الانتهاء من إجراءات توقيع التعاقد مع الشركات الفائزة فى نهاية يناير الجاري.