عرفنا طريق فلوس مبارك .. ولكن أين فلوس محمد مرسى؟

27/01/2016 - 10:08:03

سكينة السادات سكينة السادات

بقلم - سكينة السادات

قال رئيس أمريكا المنتهية ولايته فى آخر هذا العام، قال لأعضاء الكونجرس الأمريكى فى جلسة سرية مغلقة إنه أعطى للرئيس الأسبق محمد مرسى مبلغ عشرة مليارات (١٠ مليارات) دولار تشجيعا للإسلاميين على حكم مصر كما هو مخطط من قبل ، وقال إنه كان من المتوقع أن تحصد أمريكا الكثير من المنافع وكذلك إسرائيل إذا استمر حكم الإسلاميين لمصر !


طيب .. عرفنا أن فلوس مبارك وأولاده وحاشيته موجودة فى سويسرا، لكنها ليست ٧٠ مليار دولار كما زعم الصحفى حسنين هيكل، بل الكل على الأكثر ٣٥٠ مليون يورو كما قال النائب السويسرى الذى زار مصر مؤخرا .. وحتى لو مليماً واحداً فإنه من العيب أن تخرج تلك الأموال والبلد فى حالة اقتصادية سيئة !


l ليس هجوما على الرئيس الأسبق مبارك ولكننى كنت أرجو ألا يكون له حسابات فى الخارج بينما مصر فى ضنك اقتصادى!


وأيضا لست من المؤيدين للرئيس مبارك فى كل شىء ذلك لأنه من الواضح الذى لا يحتمل الشك أن الزراعة والصناعة والتعليم والفن قد تدهورت فى العقدين الأخيرين وكذلك هيبة مصر ومكانتها فى أفريقيا وسائر بلاد العالم.


أما أنا شخصيا فلم يفدنى فى شىء!


l وأيضا هذا لا يمنع من أن مبارك كانت له إيجابيات كثيرة أهمها قيادة سلاح الطيران إبان حرب أكتوبر المجيدة ١٩٧٣ ونجاح الطيران المصرى بعد أن كانوا قد حطموه تماما فى حرب ١٩٦٧.


l نعود إلى ما أريد أن أحققه اليوم والكلام موجه إلى الدولة عموما وعلى وجه الخصوص إلى وزير العدل المستشار أحمد الزند!


l نرجوكم أن تبحثوا عن تلك المليارات العشرة وتعيدوها إلى خزينة الدولة لكى نستعين بها فى شراء القمح والفول ومستلزمات الإنسان المصرى الفقير.


l وأذكر .. وربما أكون مخطئة أننى لم أسمع أيام حكم إخوان الشر والسوء أن هناك مليارات دخلت لمصر ودخلت خزينتها !


l أما إذا ثبت أن العشرة مليارات دخلت فعلا خزينة الدولة فإنه يتعين على الوزير الزند أيضا أن يبحث - من باب الاحتياط - عن أية حسابات لمكتب الإرشاد فى الخارج ومرسى معهم بالطبع.


l كل ما أذكره أن محمد مرسى قال - وهناك تسجيل صوتى لما قاله - إنه بمجرد أن يتولى الحكم سوف تدخل خزينة مصر ٢٠٠ مليار دولار فورا وطبعا لم نر ولم نسمع عن قرش واحد دخل من تلك المليارات !


l بالضبط كما قال عن مشروعه الذى أسماه مشروع النهضة وبصراحة أصبح الشعب المصرى كله وأنا منهم يكره كلمة النهضة هذه - نظرا لعدم تحقيق أى شىء من مشروع النهضة الخاص بمرسى وأيضا لتوجسنا وقلقنا البالغ من مشروع سد النهضة الإثيوبى! الله يخرب بيت النهضة وسنينها!


l وبمناسبة سد النهضة الإثيوبى أقر وأعترف بأننى خزينة وقلقانه جدا ولم أطمئن على بعض الشىء إلا بعد أن سمعت كلام الدكتور مفيد شهاب خلال الندوة المحترمة الموفقة التى أقامها الدكتور حسن راتب وأذيعت على قناة المحور !


l د. مفيد شهاب قال إن لديه مستندات قوية ولا جدال فيها تظهر أحقية مصر فى حصتها من المياه بل إنه لابد من الزيادة نظرا لزيادة أهل مصر عدة أضعاف عن السنة التى تقررت فيها كمية الـ ٥٥ مليار متر مكعب ماء وكان تعدادنا أيامها ٢٥ مليون نسمة والآن نحن ٩٠ مليون مصرى ومصرية !


l لم يحضر وزير الرى الندوة والله أعلم بالسبب لكنه كان موقفا سخيفا يؤخذ عليه وأخشى أن وزير الرى حسام مغازى يودينا فى داهية هكذا يقول كل الناس!


l أقول للرئيس عبدالفتاح السيسى المحبوب من كل مصر سافر بالسلامة للقمة الأفريقية ونرجوك أن تفرد أوراقك أمام الجميع بخصوص سد النهضة لأن الحق معك واطلع نظراءك وزملاءك الرؤساء الأفارقة على الوضع على الطبيعة وحبذا لو أخذت معك المهندس إبراهيم محلب فهو شخص مقرب لكل الرؤساء الأفارقة !


l ياريت هذا الكلام يصل للرئيس السيسى ولاشك أنه يعلم كم أحبه وأحترمه أنا وباقى التسعين مليون مصرى ومصرية.