انطلاق فعاليات العام الثقافى المصرى الصينى نهاية يناير

25/01/2016 - 9:28:05

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - محمد بغدادى

احتفالاً بالذكرى الـ 60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية الصين الشعبية وفتح جمهورية الصين الشعبية علاقاتها مع الدول العربية، وبحضور حلمى النمنم وزير الثقافة ونائب سفير الصين بالقاهرة تشى تشيان جى وعدد كبير من المثقفين والإعلاميين، عقد مؤتمر صحفى بدار الوثائق القومية بالفسطاط، ضمن فعاليات الاحتفال بالعام الثقافى المصرى الصينى 2016م بدأ المؤتمر بكلمة من نائب السفير الصينى بمصر السيد تشى تشان جى، وقال إننا نفتتح اليوم العام الثقافى المصرى- الصينى، وهو عبارة عن احتفالية ثقافية مشتركة بمناسبة مرور 60 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وستكون الاحتفالية التى تقام فى مصر خلال هذا العام بمثابة مدرسة سنوية تقيمها الصين فى مصر وتقدم من خلالها كثيرًا من العروض الفنية وأنشطة ثقافية ثرية لشعب البلدين. .
وقال الكاتب الصحفي حلمى النمنم وزير الثقافة:" سوف تكون هناك أنشطة ثقافية مصرية فى الصين وأنشطة ثقافية صينية فى مصر خلال هذا العام الثقافى، وسوف تكون البداية الرسمية فى الأقصر، سوف يقام حفل زيارة معبد الاقصر لنذكرالعالم بتاريخ وحضارة مصر العريقة بالتاريخ وهذا العام يعد بداية وليس نهاية والمشروعات الثقافية التى سوف تقام ستعود بالنفع على العالم أجمع.
وقالت شن ونجى المستشار الثقافى الصينى فى مصر إن الفعاليات التى سوف تقام فى مصر خلال هذا العام سوف تبدأ بعرض ثقافى فى الأقصر، ومن ثم مشاركة الجانب الصينى فى العديد من المهرجانات التى تقام فى مصر من بينها مهرجان سماع والطبول ومهرجان الفنون الشعبية الذى يقام فى مدينة أسوان، وفى فبراير سوف تقام العديد من الندوات المتخصصة عن الإسلام فى الصين، بالإضافة إلى إقامة العديد من العروض الفنية التى تشمل الأكروبات والكونغوفو الصينى.
وفيما يتعلق بالسينما قالت ونجى: السينما والتليفزيون من أهم الأنشطة التى تشرح وتوضح النشاط الثقافى والحياة اليومية للشعوب، ولذلك سوف يشهد هذا العام عرض عدة مسلسلات وأفلام صينية عبر القنوات المصرية وعلى سبيل المثال سوف يتم عرض مسلسل" قصص الحب الوردية"، واختتمت كلمتها بتقديم الشكر لقيادات البلدين على المجهود المبذول لإقامة هذا الإحتفال.
ومن أهم الأنشطة المصرية التى من المقرر تنفيذها فى الصين ضمن فعاليات الاحتفال بالعام الثقافى المصرى الصينى فى 2016م، إقامة مهرجانات سياحية ترويجية فى مراكز تجارية صينية وافتتاح فعاليات الاحتفال بالعام الثقافى المصرى الصينى فى 21 يناير الجارى، وفى شهر فبراير سوق تقام عروض لفرقة رضا للفنون الشعبية ومعرض فن تشكيلى ومعرض عن الآثار الفرعونية وفى شهر مارس سوف يقام أسبوع أفلام لمخرجات مصريات مع ندوة لمخرجتين من جيلين مختلفين فى أكثر من مدينة بالصين، بالإضافة إلى وضع برامج تعليمية موجهة إلى الصين عن الآثار والسياحة والتاريخ المصرى على مواقع الإنترنت لأكبر منظمى الرحلات على شبكة الإنترنت، وإيفاد 20 شاباً وفتاة إلى الصين لتبادل الخبرات فى مجال الفنون والمبتكرات العلمية وفى شهر أبريل يشهد مشاركة مصر فى مهرجان "لقاء بكين" بكالتوراما مع حفل لفرقة الإسماعيلية للفنون الشعبية ومعرض مصر الصين وفى شهر يوليو معرض للحلى الشعبى بين البلدين وإقامة مهرجان المأكولات المصرية مصحوباً بدعاية سياحية وفى شهر أغسطس تقام ورشة فى مجال الصوت الأوبرالى والاتفاق على أن يتم التنسيق بين الجمعية الإسلامية والتليفزيون المصرى لتوثيق الأماكن الإسلامية الأثرية فى الصين، وفى شهر سبتمبر يتم عرض أفلام لكرتون "بكار" وورشة أفلام تحريك للأطفال، وفى أكتوبر تقام ورشة ترميم للمحافظة على مقتنيات المركز والتحف وورشة عمل لفنانى السيرك.. فيما يشهد شهر نوفمبر معرض فنون تشكيلية لذوى الاحتياجات الخاصة وورشة للحرفيين فى الخزف والحرير وإقامة ندوات وورش عمل سياحية، وفى ديسمبر يقام حفل الختام بفرقة باليه أوبرا القاهرة ومعرض عن تاريخ افتتاح سفارة مصر فى الصين، وندوة عن العلاقات الدبلوماسية المصرية الصينية وإقامة مهرجان المأكولات المصرية وتنظيم قافلة سياحية على هامش ختام العام وعرض فيلم وثائقى لعرض أحداث العام المصرى الصينى فى بكين.