والد الننى لـــ«المصوّر»: بكيت عندما وقع «محمد» للأرسنال

20/01/2016 - 10:13:49

الغربية : مصطفى الشرقاوى

قال  الكابتن ناصر الننى والد اللاعب محمد الننى: بكيت عندما علمت بتوقيع محمد للأرسنال وأضاف إن نجله محمد كشف له فى اليوم الذى سبق توقيع عقده مع الأرسنال الإنجليزى أنه سوف يبلغه بخبر غير متوقع وسيُفرح مصر كلها وسيكون مفاجأة لكل من يعشقه ويعشق الكرة  موضحا – النني الأب- أنه لم يكن يتوقع أن يكون توقيع العقد للفريق الإنجليزى.


وأضاف ناصر الننى فى تصريحات خاصة لـ«المصور» أن محمدا أبلغه بعد توقيعه العقد بساعة أنه وقع عقد لعب للفريق الأرسنالى، موضحًا أكثر: «ظللت أبكى لأكثر من ساعة من كثرة الفرحة التى طالما حلمت بها، أنا أصطحبه منذ الصغر من أشبال الأهلى والمقاولين العرب، واستعرضت من ذاكرتى رحلة الكفاح التى عشناها على مدار سنوات الطفولة والشباب حتى الاحتراف فى الخارج فى بازل السويسرى وكيف كان فى فرحة غارمة بعد احتراف صديقه وزميله محمد صلاح وابن محافظته وكيف كان يعتبره نجاحا لنفسه وكأن الله قرر أن يكرمه هو الآخر مثل صلاح».


ويضيف: ابني بيراعي ربنا وابن بلد وبيحب أصحابه ورينا هيوفقه» بتلك الكلمات أراد أن يعبر الكابتن ناصر النني أحد مدربي البراعم والأشبال بنادي بلدية المحلة، لافتا إلى أن نجله بدأ حياته الكروية من خلال اللعب وعمره ٧سنوات مع أشبال الأهلي ثم انتقل بعد مرور أكثر من ٥ سنوات إلى صفوف أشبال نادي المقاولين العرب للعب فى إطار مباريات الدوري العام قبيل انتقاله وخوض تجربة الاحتراف بنادي بازل السويسري، وصفوف نادي روما الإيطالي».وأضاف ناصر الننى  أن كلا من «محمد عمارة وياسر رضوان وأكرم عبدالمجيد لاعبى الجيل الذهبى للبلدية توقعوا له منذ صغره أن يلعب لأحد الأندية الأوربية والآن أتذكر كلامهم لى عن محمد».
وعن خطة النني في الفترة القادمة، قال إن «محمد سيمضى إلى نهاية الطريق، ولن يتوقف فى منتصف الطريق مثلما فعل بعض اللاعبين المصريين أمثال عمرو زكى وميدو ومحمد زيدان، وسوف ينهى مشواره كما بدأه فى أكبر الأندية الأوربية، وأنه يتمنى الحصول على جائزة أحسن لاعب فى الدورى الإنجليزى خلال الموسم الحالى».


فيما أعرب أشقاء محمد الننى عن سعادتهم البالغة بانتقال النني لنادي الأرسنال الإنجليزي فى صفقة رياضية تجاوزت حاجز ٧ ملايين جنيه استرليني، علاوة على تفوقه على مستوي الدوري الأوربي كونه سيلعب ضمن صفوف نادي المدفعجية أحد أقوي فرق الدوري الإنجليزي والأوربي، هذا إنجاز تاريخي للكرة المصرية بلحاقه وانضمامه ضمن أحد الفرق العالمية».


 “إحنا بنحبه أوي وربنا يوفقه ويرفع راية كل المصريين يارب يكون نجم الأرسنال» بتلك الكلمات التقط خيط الحديث معنا شقيقتاه «شروق وحبيبة» وأخ صغير يدعى «سيف»، معبرين عن فرحتهم العارمة بتواجد شقيقهم ضمن فريق الأرسنال العالمي، كاشفين عن اشتياقهم للنني بسبب فترة اغترابه برفقه أسرته فى أوربا .
وأوضح أشقاء «النني» أن شقيقهم يعشق الذهاب إلى مسقط رأسه بمنطقة أبوشاهين للقاء زملائه من جيرانه، مستشهدين قيامه بإجراء مباريات كرة قدم مع زملائه وحفل إفطار رمضاني جماعي معهم تخليدا لذكرى لقائه بهم..


وجدير بالذكر أن أفراد عائلة النني قد انتقلوا مؤخرا للعيش معا فى إحدى الشقق السكنية بمنطقة المعلمات وسط استمرار لتواصل والده مع كافة الرياضيين وأبناء الجمعية العمومية بنادي بلدية المحلة وأحد أبناء الكرة الذين لعبوا مع جيل الكابتن أحمد شوبير وغيرهم من لاعبي منتخب مصر القدامى.