العذراء والطفل وثمانية ملائكة

19/01/2016 - 7:52:06

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كريستوفر بارسك

شاعر وكاتب، له تسعة كتب، منها سكان أركاديا الأوائل 2006. تطوع للعمل في التصحيح لثلاثة عقود، ويعمل حاليا أستاذا للغة والأدب في كلية باكس كاونتي، فازت قصيدته "أوفيد في الخامسة عشرة" بجائزة مجلة شيكاغو، وفاز كريس بالعديد من الجوائز لجهوده الإنسانية والأدبية، إضافة إلى جائزة كبير الشعراء السنوية من كلية باكس كاونتي. ونال كتابه "الافتتان والكفر بالضمير" جائزة مسابقة برايت هيل 2011.
ملائكة ثمانية
أطفال طوال القامة
قصّات شعر رؤوسهم
بكونهم نبلاء
قد وَشَتْ
زهرات كمظلات
كبيرة تتفتح
فوق رؤوسهم عَلَتْ
ثمانية تلاميذ ناضرين
كجوقةٍ للعذراء ماري
من كرَّست حياتها كأُم
بائسة هي
كما لو أنه
لا يبهجها شئٌ
مهما رأتْ
ثمانية غلمان يعزفون
للأُم وطفلها يترنمون
الطفل قد بدا
كما لو أنه
ناظرا نحو كاميرا
قبيل اختراعها بزمن
كما لو أنه على أُهبة البكاء
طالبا نهد أُمه،
تُرى
ما يفعل الغلمانُ إن فعل؟
ثمانية غلمان
ملائكيةٌ أصواتهم
يغنون الدو- وب *
أعمارهم تقارب عمر ماري
يصغرونها بقليل
لا يفوقون الطفل كثيرا في العمر
إلى أن يهجع الطفل
يغني الغلمان له
ثمانية جليسي أطفال
للابن المقدس
ثمانية فتية
أربعة من كل جانب
كما لو أنهم أجنحة لماري
وإلى حيث تشاء
سيحلقون بها.
ثمانية ملائكة
ما بين الثالثة عشرة والرابعة عشرة
نحيلة أجسادهم
يغنون من كتاب
مزدانٍ باللآلئ
بيد أن هذا ليس كافيا
ليشرق وجهُها بالابتسام
ماري التي تدري
أن العالم ليس جميلا
كي تتحمل آلامه المُقبلة.
(*أغانٍ إفريقية أمريكية (المترجم)