فيروز في مصر .. صفحة مجهولة

19/01/2016 - 7:21:18

د. نبيل حنفى محمود د. نبيل حنفى محمود

د. نبيل حنفى محمود

تعددت فى السنوات الأخيرة احتفالات بعض المؤسسات بجارة القمر "فيروز" وآخرها احتفال مجلة "المصور" (9 ديسمبر 2015) ـ بإصدار ملحق ضم مجموعة مقالات ـ بمناسبة عيد ميلادها الثمانين. وجاء فى هذا الملحق وتردد قبل ذلك أن فيروز هى الوحيدة من المطربات اللبنانيات الشهيرات التى أقامت بلبنان ونجحت هناك دون أن تقيم بمصر. إلا أن مراجعة ما يتصل ببدايات فيروز من وثائق. يثبت خطأ هذه المقولة.
تكشف مراجعة سجلات برامج الإذاعة أن بداية فيروز الحقيقية مع الغناء بمصر تمثلت فى مشاركتها عام 1953 بثلاث حفلات أقيمت بحديقة الأندلس في 13 مايو، و6 يونيو، و14 يونيو 1953. وجاءت الإذاعة الأولى لأغنية بصوت فيروز عبر الإذاعة المصرية صباح السبت 2 يناير 1954. حيث انطلق صوتها بأغنيتها الأولى "يابا لا لا" من تأليف وتلحين الأخوين رحباني. لتتوالى أغنيات فيروز ـ عبر موجات الإذاعة المصرية ـ خلال عام 1954. ومنها ما حقق لها الشهرة وجذب الأسماع إلى صوتها مثل أغنية "وقف يا أسمر" التى أذيعت فى العاشرة من مساء الثلاثاء 4 مايو 1954.
توالى تقديم أغنيات فيروز عبر الإذاعة المصرية بين عامي 1954 و1959. لينتقل صوتها من مرحلة البدايات إلى مرحلة الشهرة والذيوع. فى تلك الفترة، انطلق صوت فيروز بأغنيات كتبها رفيقا البداية ومعظم المشوار: الأخوان رحباني، بالإضافة إلى شعراء عرب مثل هارون هاشم رشيد وقبلان مكرزل وبولس سلامة. فضلا عن شعراء مصريين مثل محمود حسن إسماعيل ومرسي جميل عزيز وفتحي قورة.
لقد حلق اسم فيروز فى مشارق الأرض العربية ومغاربها بقصيدة "سوف أحيا" التى نظمها مرسي جميل عزيز ولحنها الأخوان رحباني. وجاءت إذاعتها الأولى بالإذاعة المصرية مساء الخميس 5 مايو 1955. وتوجت فيروز بدايتها الرائعة على ضفاف النيل بترنمها عبر الإذاعة المصرية، مساء 18 مايو 1958، برائعة سيد درويش "زوروني كل سنة مرة ". كل الحب والتقدير والدعاء بطول العمر لجارة القمر.