«فهمى»: صندوق حماية البيئة يهدف إلى الحفاظ على الثروات الطبيعية

13/01/2016 - 12:00:08

تقرير: محمد السويدى

أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة حرصه على دعم وتفعيل صندوق حماية البيئة، مشيرا إلى أنه يهدف إلى تمويل الأنشطة والدراسات والمشروعات البيئية لدعم جهود الدولة فى مجال حماية البيئة والثروات الطبيعية وتحقيق التنمية المستدامة، وذلك من خلال تمويل المشروعات الرائدة والتجريبية وإعداد الدراسات اللازمة للبرامج البيئية ومراجعة دراسات تقويم الأثر البيئي، والمشاركة فى تمويل مشروعات حماية البيئة ومكافحة التلوث، طبقا للأولويات البيئية التى يوافق عليها مجلس إدارة الصندوق.


وأضاف «فهمي» أن القانون الذى ينظم عمل صندوق حماية البيئة والذى أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسى سبتمبر الماضي، يحدد موارد الصندوق من المبالغ التى تخصصها الدولة فى موازنتها لدعم الصندوق والإعانات والهبات والتبرعات والوصايا التى يقبلها مجلس إدارة الجهاز، بما يتفق مع أغراض الصندوق وعائد المشروعات الرائدة والتجريبية ومقابل إعداد الدراسات والاستشارات التى يمولها الصندوق فى مجال حماية البيئة، وتنفذ من خلال وزارة البيئة والجهات التابعة لها وموارد الصندوق المنصوص عليها فى قانون المحميات الطبيعية، كما أن موارد الصندوق تتضمن مقابل منح التصاريح بحق الانتفاع أو ممارسة الأنشطة فى نطاق المحميات الطبيعية وحصيلة رسوم الترخيص بالاشتغال بالأعمال البيئية وشهادات اعتماد الخبراء وبيوت الخبرة وكذلك مقابل المصاريف الإدارية اللازمة لمراجعة دراسات تقويم الأثر البيئى والمعاينات والقياسات بما لا يجاوز ١٠٠ ألف جنيه مصرى عن كل دراسة أو معاينة أو قياس.


وأشار وزير البيئة إلى أن الموارد تضم حصيلة رسوم الموافقات والتصاريح البيئية التى يصدرها جهاز شئون البيئة بما فى ذلك الموافقات الخاصة بتداول أو استخدام الفحم بما لا يجاوز ١٪ من قيمة سعر طن الفحم المستخدم والغرامات التى يحكم بها، والتعويضات التى يتفق عليها أو يحكم بها عن الأضرار التى تصيب البيئة وتودع فى الصندوق على سبيل الأمانة، والمبالغ التى تحصل بصفة مؤقتة تحت حساب الغرامات والتعويضات عن الأضرار التى تصيب البيئة بجانب عائد استثمار موارد الصندوق طبقا لما يقرره مجلس إدارته وتعتبر أموال الصندوق أموالا عامة فى مجال تطبيق أحكام قانون العقوبات.


من ناحية أخرى، يفتتح الدكتور خالد فهمى الأسبوع القادم متحف وادى الحيتان بالفيوم والذى تهتم به الحكومة الإيطالية وعدد من الدول الأجنبية وذلك بعد أن أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو».. وادى الحيتان منطقة تراث عالمى لما تحتويه من كنوز طبيعية وأثرية ليس لها مثيل فى العالم.



آخر الأخبار