خالد العوضى مدير البطولة الإفريقية لليد: طموحات الفراعنة أكبر من حسم اللقب الإفريقى

13/01/2016 - 10:08:06

حوار: محمد أبوالعلا

بدأ العد التنازلى لخوض منتخب مصر الأول لكرة اليد منافسات بطولة الأمم الأفريقية للرجال فى نسختها ٢٢ والتى تستضيفها القاهرة فى الفترة من ٢١ إلى ٣١ يناير الحالى، ويدخل المنتخب هذه البطولة بطموحات كبيرة وآمال عريضة بغية الفوز باللقب مستغلا الحضور الجماهيرى، لأن الفائز بالبطولة سيتأهل مباشرة إلى اولمبياد ريو دى جانيرو بالبرازيل، فيما يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لمونديال فرنسا ٢٠١٧، خالد العوضى مدير البطولة وكابتن منتخب مصر فى فترة التسعينيات وحارس مرمى النادى الأهلى تحدث معنا عن البطولة وفرص منتخبنا للفوز بها.


فى البداية كيف ترى حظوظ منتخب مصر فى البطولة؟


جاءت كل المنتخبات المشاركة بالبطولة طمعا فى حصد اللقب وكلها فرق قوية، لكننى أعتقد أن فرص منتخب مصر فى الحصول على البطولة أكبر بكثير من الفرق المنافسة، وأعتقد أيضا أن تحقيق منتخبنا لنتيجة إيجابية على منتخب الجزائر فى المباراة الافتتاحية سيعطى دافعا أكبر لجميع اللاعبين، لتحقيق اللقب ولاسيما أننا نملك عددا لا يستهان به من المواهب الشابة التى ستنافس على اللقب حتى آخر نفس، والجميع يعلم أن هذا المنتخب تم إعداده بشكل جيد من خلال تنظيم الاتحاد عددا كبيرا من المعسكرات الداخلية والخارجية، والمشاركة أمام فرق من أصحاب التصنيف العالمى الأول رغبة فى اكتساب اللاعبين الخبرات والمهارات لكن طموحات لاعبينا أكبر من مجرد حسم اللقب الإفريقى، لأننا نسعى لتحقيق الطموح الأكبر فى أولمبياد البرازيل.


كيف ترى قرار اختيار إقامة البطولة الإفريقية بمصر؟


مصر هى مهد الحضارات وقادرة على تنظيم كافة الأحداث والمسابقات العالمية، وقد جاء اختيار إقامة البطولة فيها بعد منافسة شرسة أمام تونس حامل لقب النسخة الأخيرة للبطولة، وذلك بعد حصول الملف المصرى على عدد ستة أصوات من إجمالى أصوات اللجنة الثمانية التابعة للاتحاد الإفريقى والمنوط بها اختيار البلد المضيف فيما حصلت تونس على صوتين فقط، لتنال مصر فى النهاية شرف الفوز بهذا التنظيم.، ولاسيما أن الأمر كان متوقعا منذ البداية نظرا للإسهامات العظيمة التى قدمتها مصر على مدار تاريخ هذه اللعبة داخل القارة السمراء.


كيف تم الترويج سياحيا للبطولة؟


البطولة تم تروجيها بشكل إيجابى وقد بدأنا هذا الأمر خلال الفترة السابقة بشكل ممنهج ومدروس حتى نصل لما هو مرضى لنا جميعا للخروج بالبطولة كما نتمنى، وخاطبنا جميع الاتحادات الخارجية لتسهيل وتيسير كافة الإجراءات المطلوبة، لجذب أكبر عدد من السائحين لحضور ومشاهدة المباريات لأنها البطولة التى تعد الأهم والأكبر لكرة اليد فى القارة بالكامل، ولاسيما أنها تعد من البطولات صاحبة التصنيفات الأعلى على مستوى العالم، ومن جانبنا كلجنة منظمة للبطولة وتم تنفيذ حملة إعلامية ضخمة بدأناها منذ فترة كبيرة، عن طريق مواقع التواصل الاجتماعى للوصول إلى أكبر عدد من السائحين فى كافة أرجاء العالم، ودعوتهم للمجىء إلى مصر للاستمتاع بمشاهدة جميع منافسات البطولة من الملعب مباشرة، وتواصلنا أيضا مع وزارة السياحة وتم الاتفاق على إقامة رحلة نيلية يوم ٢٨ من شهر يناير الحالى لجميع الأفواج السياحية، بغية زيارة ومشاهدة معالم مصر السياحية التى تعد هى الأقدم والأعظم فى العالم، لذا أتمنى أن تحقق هذه البطولة المطلوب منها فى هذا الصدد، وأن تكون بداية عودة السياحة الخارجية بشكل طبيعى إلى أرض الفراعنة.


وماذا عن الحالة المعنوية للاعبين؟


المنتخب لديه معنويات كبيرة ومحمل بآمال عظيمة، نظرا لإقامة البطولة على أرضه ووسط حضور جماهيرى كبير وأجواء تحفيزية وتشجيعية، لأن الفائز بهذه البطولة سيتأهل مباشرة إلى إولمبياد ريو دى جانيرو ٢٠١٦ بالبرازيل، فيما يتأهل اصحاب المراكز الثلاثة الاولى لمونديال فرنسا العام القادم.


وماذا عن مجموعة مصر ؟


تتكون البطولة من مجموعتين كلا منهما تضم ستة منتخبات تضم المجموعة الأولى منتخب تونس على رأس المجموعة ومعه منتخب أنجولا وليبيا والكونغو برازفيل، وكينيا والكونغو الديمقراطية، فيما تضم المجموعة الثانية وعلى رأسها مصر البلد المنظم للبطولة ومعها منتخب الجزائر حامل لقب البطولة الماضية ونيجيريا والكاميرون والجابون والمغرب وقد اختار المدير الفنى للمنتخب مروان رجب اللعب ضمن المجموعة الثانية واختيار مباراة الافتتاح أمام المنتخب الجزائرى.


كيف تم إعداد المنتخب من الناحية الفنية ؟


خضع لاعبو المنتخب لعدد من المعسكرات الداخلية والخارجية الناجحة والتى كان اختتمت بمعسكر ليتوانيا الأخير والذى واجه فيه المنتخب الوطنى منتخبات كبيرة فى اللعبة مثل روسيا ولاتفيا وبيلا روسيا وأجتمع الجهاز الفنى والإدارى باللاعبين وطالبناهم ببذل أقصى جهد خلال الفترة الحالية والقادمة ومواصلة الجهد خلال بغية الوصول لمنصة التتويج والفوز باللقب الافريقى لاسعاد الشعب المصرى.


وماذا عن الإجراءات التأمينية للبطولة؟


البطولة ستقام فى حضور الجماهير والإجراءات الأمنية تسير على أعلى مستوى ومن خلال الاجتماعات العديدة وصلنا فى النهاية بالخطة النهائية التى ستنفذ لتأمين البطولة بشكل كامل ونثق تماما فى وطنية ودور الجماهير المصرية فى سبيل نجاح البطولة


كيف سيتم عملية تنظيم دخول وخروج الجماهير إلى الملاعب ؟


الجماهير المصرية جماهير وطنية وتعى تماما قيمة البطولة وأهميتها، لذلك قررنا طرح جميع التذاكر الخاصة بمباريات البطولة على الموقع الرسمى للبطولة على الإنترنت وعلى من يرغب فى الشراء عليه الحجز «أونلاين» لتسهيل الأمر بشكل كامل على الجماهير، وستصلهم التذاكر أيضا إلى المنازل، حتى نتأكد من توصيل التذاكر إلى نفس الأشخاص أصحاب البيانات التى تم الشراء بأسمائها منعا لعملية القرصنة والسوق السوداء ويوجد أيضا الطريقة التقليدية وهى شراء التذاكر مباشرا، عن طريق منافذ البيع المختلفة التى تتواجد فى عدد من الأماكن مثل ستاد القاهرة الدولى أو فى أندية الشمس وهليوبوليس و٦ أكتوبر والجزيرة وسبورتنج بالإسكندرية ولابد من توافر البطاقة الشخصية لدى المشترى للحصول على هذه التذاكر مطلقا.


هل تتوقع حضورا جماهيريا للمباريات؟


حرصنا أثناء التحضيرات النهائية للبطولة على ضرورة تشجيع الجماهير للعودة للمدرجات، ولذا تم الاتفاق على تخفيض أسعار التذاكر بكافة فئاتها وحرصنا على أن يكون ثمن هذه التذاكر فى متناول الجميع الدرجة الثالثة يمين (ويسار علوى) ١٥ جنيها الدرجة الثالثة (يمين ويسار) ٢٥ جنيها الدرجة الثانية علوى ٣٥ جنيها أما الدرجة الثانية ٥٠ جنيها والدرجة الأولى علوى ٧٥ جنيها الدرجة الأولى يمين ويسار ١٠٠ جنيه).


وماذا عن التنسيق مع وزارة الرياضة؟


يوجد دعما كاملا من قبل الوزارة والمهندس خالد عبدالعزيز وزير الرياضة لإنجاح البطولة لأنها ستكون بداية الطريق لنهضة رياضية حقيقية فى الفترة القادمة.