بعد إنطلاق موسمه الثانى .. المسرح الجامعى صانع النجوم

07/01/2016 - 9:06:42

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت : أميرة إسماعيل - ابتسام أشرف

"منحنى خطر".. "العبدة".. "فصيلة على طريق الموت" ثلاثة نماذج من العروض الشبابية المشاركة فى الموسم الثانى لمهرجان المسرح الجامعى، والذى ينطلق تحت اسم "مواسم نجوم المسرح الجامعى" وينظمه صندوق التنمية الثقافية بمشاركة جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان فيما يمثل محاولة جادة لإعادة إحياء المسرح الجامعى الذى نجح فى إثراء الساحة الفنية على مدى عقود طويلة ماضية.
فى البداية أعرب المهندس محمد أبو سعدة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية عن سعادته بتجربة فنانين الجامعات, خاصة مع مشاركة طلبة الكليات العملية مما يوحى بنشاط ورغبة الجميع فى المشاركة فى مواسم نجوم المسرح الجامعى التى يتم تنظيمه للموسم الثانى وتعاون أكثر من جامعة فى عرض واحد مما يدل على حراك ثقافى وخبرة واحتكاك أكثر للشباب, فلابد من الاهتمام الدائم باكتشاف المواهب التى ستصبح ذات يوم من نجوم المستقبل.
وأضاف"أبو سعدة" أنه يتمنى مشاركة الأقاليم وباقى جامعات مصر فى السباق المسرحى والاستفادة من التجربة التى يشرف عليها مجموعة فنية وإعلامية متميزة.
وفى لقاء مع بعض شباب العروض المشاركة فى الموسم الثانى, كانت البداية مع..
منى صلاح(23 سنة) والتى تشارك ضمن عرض"منحنى خطر" جامعة القاهرة, والتى شاركت فى الموسم الأول للمسرح وحصلت على المركز الأول.
وعن مشاركتها فى مسرح الجامعة تقول: أشارك فى مسرح الجامعة ضمن فريق كلية رياض أطفال, ويعتبر مسرح الجامعة هو المنفذ الذى قدمنا لمركز الإبداع وأتاح لنا مشاهدة عروض أخرى واحتكاك أكثر بنماذج مختلفة من شباب المسرح من كليات مختلفة, وعن نفسى أتمنى أن يمثل الموسم الثانى دفعة قوية للشباب المشاركين لتقديم أفضل ما لديهم وإثبات موهبتهم الحقيقية.
"لقد تحمست للمشاركة بعد نجاح أصدقائى بها" هذا ما أكدته سارة علاء المشاركة فى عرض"العبدة" وهو عرض يتعاون فيه جامعتا( القاهرة- حلوان) , مضيفة أن التجربة هذا العام مختلفة وشيقة بالنسبة لي، فالمسرح الجامعى فرصة لدعم موهبتنا والاهتمام بالشباب الذى لديه طاقة كبيرة للإبداع ويحتاج من يدعمه بالورش الفنية وغيرها من التدريبات والنصائح وأتمنى أن تكون لدى الفرصة فى الظهور الفنى فى المسارح المختلفة بل فى الوسط الفنى بشكل عام.
تسويق المواهب
وعن مشاركة محمد فايز(طالب بكلية الآداب- جامعة حلوان) فى الموسم الثانى للمسرح, يؤكد قائلاً:"الفكرة جيدة وتسمح بالتسويق للمواهب الشبابية وأن يراهم المبدعون والمهتمون بفن المسرح وبالتالى– على المستوى الشخصى– قمت بالاستعداد والتحضير بشكل جاد حتى أجد مكاناً لى وسط المنافسة الجميلة التى نعيشها جميعا كشباب يأمل أن يكون فى صفوف نجوم المستقبل يوما ما.
وعن الأعمال التى قدمها يقول فايز:"لقد قدمت أكثر من 6 عروض للمسرح وحصلت على أحسن ممثل أداء حركى عن عرض"المخطوطة" وقدمت من خلاله تمثالاً ناطقاً.
وعن دوره فى عرض(العبدة) تحدث أحمد سيف عن مشاركته فى موسم المسرح الجامعى الذى يترقب من خلاله أن تكون الجوائز الكثيرة والمختلفة للمراكز الفائزة دفعة حقيقة لاستمرار نجاح التجربة يقول: يمثل عرض"العبدة" فكرة جديدة عن عبدة الشيطان والأشخاص غير الأسوياء منهم، وهو حالة مسرحية تعتبر مختلفة وقد لاقت نجاحاً من قبل لجنة المشاهدة.
أما محمد يسري(22سنة) يشارك في عرض(فصيلة عل طريق الموت) جامعة عين شمس، يقول: نتابع مع مركز الإبداع الفني من الموسم الأول وقدمت مع مجموعة من زملائي وبالفعل لاقى العرض إعجاب المشاهدين، واختاروه ضمن العروض الفائزة والتي تصل للتصفيات.
وأضاف: أغني في العرض ولي الكثير من الأعمال في مسرح الجامعة ونتمني وأصدقائي الحصول على الجوائز الختامية التي تؤهلنا للعمل ضمن فعاليات مركز الإبداع الثقافي.