خالد عليوة رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية: ترام وأتوبيس ومزلقانات وأنفاق الثغر «كله جديد x جديد»

06/01/2016 - 9:53:12

  خالد عليوة أثناء حواره لمحمد رسلان خالد عليوة أثناء حواره لمحمد رسلان

حوار: محمد رسلان

وجود وسائل نقل جماعى محترمة وآدمية تمثل أحد المطالب الملحة للجمهور السكندرى، والذى أصبح يعانى “الأمرين” فى التنقل داخل المدينة، وأصبح عرضة لاستغلال سائقى الميكروباص، علاوة على المعاناة الشديدة من حالة التكدس المرورى التى جعلت من الإسكندرية جراجا مفتوحا للسيارات.. الأمر الذى دفع هيئة النقل العام والمسئولين عن نقل الركاب لإجراء خطة شاملة لجميع مركبات الهيئة سواء الترام أو الأتوبيسات مع إدخال وحدات جديدة فى محاولة لحل المشكلة وراحة أهل الإسكندرية.


(المصور)التقت اللواء خالد إبراهيم عليوة رئيس هيئة نقل الركاب بالإسكندرية توضيح خطط الهيئة.


فى البدايه سألناه ما هو مخطط ربط مناطق المدينة بخطوط الترام؟


قال وضعنا خطة كبيرة تضمنت عمليات إحلال وتجديد وإضافة وحدات جديدة، فمثلا فى مخطط تطوير الترام الحالى سواء ترام الرمل أو ترام المدينة بدأنا بتطوير محطات الكهرباء التى تسير الترام ولدينا محطة مصطفى كامل والتى تم تطويرها بتكلفه بلغت ١٠ ملايين جنيه ورفع كفاءتها وتمكنت من تشغيل ٣٠ تراما بدلا من ١٧ تراما وشغلنا ٢٩ تراما على خط الرمل بزيادة قدرها ١٢ تراما عن السابق، مما قلل فترة التقاطر إلى ٦ دقائق بعد ما كانت ٢٥ دقيقة.


كما تم رفع كفاءة محطة كهرباء الهماميل لتحسين الكهرباء لترام المدينة (الأصفر)


وقامت الهيئة برفع كفاءة وتحسين حالة ٣١ تراما فنيا وظاهريا من إجمالى ٤٢ تراما على خط الرمل بنسبه بلغت ٧٥٪ بتكلفه ٢٠ مليون جنيه، وجار الانتهاء من الباقى.


كما خصصنا عدد ٢ ترام سياحى للمناسبات السعيدة من إجمالى ١٣٢ تراما.


وهل توجد وحدات ترام جديدة ستدخل الخدمة؟


هناك مشروعان فى هذا الإطار، الأول تم الإعلان عن توريد ١٥ تراما مفصليا فى نهاية يوليو الماضى من خلال مناقصة عالمية بمبلغ ٦٠٠ مليون جنيه (٨٠ مليون دولار) بالتنسيق مع وزارة لتخطيط وبنك الاستثمار القومى.


والثانى يتعلق بتصنيع ٣٠ وحدة ترام مفصلى مع دولة المجر فى ورش الهيئة بتكلفة إجمالية ٥٥ مليون دولار.


وما هى خطوط الترام الجديدة التى تقرر مدها؟


هناك ٣ خطوط ستقوم الهيئة بمدها والعمل فيها وهى خط كرموز – كوبرى التاريخ، وخط فيكتوريا الأول المنتزه، والثانى خط فيكتوريا والثالث العوايد، وكل خط منها يمر بمناطق ذات كثافة سكانية عالية وليس بها وسائل مواصلات، وستقضى على استغلال الميكروباص وستكون بأسعار مناسبة تتلاءم مع دخل السكان فى هذه المناطق.


وأضاف بأنه سيتم عرض خطين للإنشاء بنظام bot، وهما خط المكس - الكيلو ٢١ فى العجمى، وخط المحمودية.


ما أهمية مد خط الترام فى المنشية؟


الأعمال تجرى طوال الليل بصفة يومية فى المنشية لمد خطوط ترام جديدة ليصل الشرق بالغرب، وإنهاء مشكلة عزلة ركاب النزهة ومحطة مصر عن المنشية ومحطة الرمل عن طريق الاتصال وربط وسط المدينة بشرقها وغربها فى خط واحد.


وهل سيكون فيه إقبال من الجمهور على استخدامه؟


بالتأكيد سيحقق الربط سيولة مرورية بعد الدورانات التى تم إنشاؤها وزيادة عدد القطارات وتقليل فترة التقاطر، حيث تم إنشاء دوران القائد إبراهيم ودوران سان استفانو وأصبحت المسافة ما بين محطة الرمل وفيكتوريا تقطع فى ساعة بعد أن كانت أكثر من ساعتين.


وماذا عن اقتصاديات المشروع؟


الدراسة الفنية ودراسة الجدوى للمشروع أثبتت أنه سيساعد على زيادة عدد الركاب وتخفيض متوسط سعر التذكرة، وبالتالى سيؤدى إلى زيادة موارد الدولة والقضاء على مشاكل نقل الركاب بالمحافظة وأنه خلال الـ٦ أشهر الماضية وبعد تحسين الخدمة استطعنا زيادة الإيراد الشهرى من ٤ ملايين جنيه إلى ١١ مليون جنيه.


وهل ستتحمل ميزانية الدولة أى مبالغ مالية جراء ذلك؟


الهيئة تتحرك فى حدود المبالغ المعتمدة لها فى الميزانية العامة وفى إطار الخطة الاستثمارية للدولة ونقوم باستغلالها أحسن استغلال لتنمية موارد الدولةvv.


هل سيكون هناك تطوير لخط ترام الرمل لتقليل زمن الرحلة؟


قال: هناك مشروعان مهمان للإسكندرية فى هذا الشأن، الأول متعلق بمشروع تطوير مرفق ترام الرمل والذى تم الانتهاء من الدراسة الفنية له بواسطة الوكالة الفرنسية للتنمية والمكتب الاستشارى e g I s ، وجار عرض الدراسة الفنية بواسطة الفرنسيين على اللجنة المشكلة بقرار وزير النقل رقم ١٧٩ لسنة ٢٠١٢ لاعتمادها والبدء فى التنفيذ للأعمال من خلال القرض الفرنسى المخصص للمشروع بقيمة ٣٠٠ مليون يورو، والهدف من هذا المشروع الوصول بالرحلة فى ٣٥ دقيقة من خلال إنشاء الكبارى والأنفاق على المزلقانات، التى يبلغ عددها على الخط ٣٧ مزلقانا.


أما المشروع الثانى فيتمثل فى كهرباء قطار أبو قير وهو مشروع ضخم سيحدث نقلة نوعية فى المدينة وسيصل إلى مدينة برج العرب وتصل تكلفة المشروع إلى حوالى ٥٠٠ مليون دولار، وسيتم تنفيذه على ٣ مراحل الأولى ستكون أبوقير حتى محطة مصر والثانية من محطة مصر إلى المكس والثالثة من المكس إلى برج العرب.


وماذا حدث فى سيارات الهيئة؟


قال إنه تم تدعيم أسطول الأتوبيسات بعدد ١٥٠ أتوبيسا دخلت الخدمة بالفعل منها ١٤٧ عاديا و١١ مكيفا، وأدرج ٥٠ مليون جنيه فى الخطة الاستثمارية ٢٠١٥ – ٢٠١٦، وجار التصديق على باقى تكلفة عقد التوريد والبالغة ٨١ مليون جنيه.


كما سيتم توريد ٨٠ مينى باص بالتعاون مع القوات المسلحة بقيمة إجمالية ٤٨ مليون جنيه، وجار التعاقد على توريد ٥ أتوبيسات سكانية من الشركة الهندسية للسيارات بتكلفه ٥ ملايين جنيه.


كما قامت الهيئة بتطوير البنية التحتية لجميع الورش وجراجات الهيئة لتوكب التطور الجارى حاليا وفى المستقبل.


كما تم رفع الكفاءة الفنية لعدد ١١٨ أتوبيسا ومينى باص بتكلفة إجمالية ١٣ مليون جنيه.