ميدو: المدير الفنى الجديد للزمالك «شايل كفنى على إيدى»!

06/01/2016 - 8:57:22

حوار: محمد القاضى

صدر قرار مجلس إدارة نادى الزمالك بتولى أحمد حسام «ميدو» منصب المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك بعد الاستقالة الرسمية، التى تقدم بها مؤخرًا من تدريب النادى الإسماعيلى إثر أزمته الكبيرة مع نجم الدراويش، حسنى عبدربه، بينما سيكون النجم الموهوب حازم إمام، عضو مجلس الإدارة الأسبق، فى ميت عقبة فى منصب المشرف العام على قطاع الكرة، وقائمًا بأعمال مدير الكرة، بعد أن رفض فكرة العمل مدربًا عامًا مساعدًا لميدو، ومدحت عبد الهادى مدربًا. . كما حرصت «المصور» على اختراق الحاجز الكبير الذى فرضه ميدو على نفسه خلال الساعات القليلة الماضية.. وتم اجراء هذا الحوار السريع معه لمعرفة ملابسات عودته إلى منصب المدير الفنى لميت عقبة


ميدو.. كيف ترى قرار تعيينك مديرًا فنيا للزمالك؟


شرف كبير لأى مدرب موجود فى مصر أن يتولى منصب المدير الفنى لفريق كبير بحجم نادى الزمالك، وهو الشىء الذى سوف أقوم عليه بالعمل الجاد خلال الفترة المقبلة، -وأعرف أنى كمن يحمل كفنه على يده- لكى يعود الفريق الأبيض من جديد إلى منصات التتويج بالبطولات من خلال استعادة ذاكرة الانتصارات مرة أخرى.


من سيكون معك ضمن الجهاز المعاون؟


اتفقت مع رئيس نادى الزمالك أن يكون معى ضمن الجهاز المعاون كل من الكابتن الكبير حازم إمام فى منصب المشرف العام على قطاع الكرة، بعد أن رفض فكرة العمل فى منصب مدير الكرة احترامًا للكابتن إسماعيل يوسف، ومحمد صلاح فى منصب المدرب العام كما هو، ومدحت عبد الهادى فى منصب المدرب المساعد، وأيمن طاهر، كما هو فى منصب مدرب حراس المرمى.


لماذا رفض حازم إمام منصب المدرب العام؟


كلامى مع الكابتن حازم إمام كان فى بداية الأمر أنه يجب أن يبدأ حياته التدريبية فى ناد كبير وفى منصب كبير يستطيع من خلاله الحصول على الخبرات التدريبية لمدة موسم أو موسم ونصف الموسم مثلًا، من بعدها يستطيع العمل كرجل أول فى أى ناد موجود فى مصر، لأن حازم إمام إذا كان يرغب فى العمل كمدير فنى فى أى وقت، فلن يجد أى مشكلة فى هذا الموضوع، إلا أننى فوجئت به عند جلستنا مع رئيس النادى يطلب الإعفاء من منصب مدير الكرة أو التدريب من الأساس، احترامًا منه لعلاقته القوية معه إسماعيل يوسف، ولكن رئيس النادى تمسك بوجوده وأعطاه منصبا أهم يتمثل فى الإشراف على قطاع الكرة بشكل عام، بجانب مهام عمله كمدير للكرة.


لماذا حازم إمام على وجه الخصوص؟


رئيس النادى كان واضحا بضرورة أن يتم اختيار مشرف على القطاع تكون نجوميته أعلى وأكبر من نجومية كل اللاعبين الموجودين فى الفريق، حتى تلك النجومية تفوق المدير الفنى الموجود على رأس الجهاز الفني، لعدة أسباب يأتى فى مقدمتها أن حازم نجوميته تفوق كل اللاعبين، لأنه إحدى العلامات البارزة فى تاريخ الزمالك بالحصول على البطولات ومنها الدورى العام وكأس مصر والبطولة الإفريقية، بجانب مشواره مع منتخب مصر الوطني، لذلك لن يكون هناك أى لاعب فى نفس نجوميته، لذلك تمت الاستعانة بخدمات الكابتن عبد الحليم، والذى كان مديرًا للكرة عندما كنت مديرًا فنيًا، وحصلنا معًا على لقب كأس مصر، ولكن هذه المرة فى منصب مدير شئون اللاعبين.


معنى كلامك أن إسماعيل يوسف كان مقصرًا فى عمله؟


الكابتن إسماعيل يوسف فوق رأسى، ولكن فى الموسم الماضى كان له دور حيوى بارز فى فوز الزمالك بدرع مسابقة الدورى العام، ولكن هذا الموسم تشعر أن الفريق به تفكك نظرًا لرحيل بعض النجوم، والتعاقد مع نجوم آخرين، وأصبح الانضباط فى هذا الموقف غير موجود، لذلك كان لابد، وأن يكون هناك تغيير فى الشق الإدارى داخل الجهاز الفني، من أجل فرض الضبط والربط على جميع اللاعبين.


من ينقصك فى الجهاز الفني؟


اتفقت مع رئيس النادى على أن يتم التعاقد مع مدرب أحمال أجنبى سوف أقوم باختياره خلال الفترة المقبلة، ولكنه سيكون أجنبيا وليس محليا، من أجل علاج القصور الواضح فى النواحى البدنية للاعبين، وذلك بعد أن أوضحت المباريات الأخيرة التى لعبها الزمالك مع مستر باكيتا وجود قصور كبير فى معدلات اللياقة البدنية لدى عدد كبير من اللاعبين، وهو الأمر غير الجيد بالنسبة لفريق ينافس على الدورى العام، فى الوقت الذى تظهر فيه كل الفرق الأخرى بأعلى مستوى بدنى، مثل مصر المقاصة الذى كان ندًا قويًا بسبب لياقته البدنية العالية.


هل أنت مع قرار إقالة باكيتا؟


بصراحة أن ضد قرار إقالة أى مدرب فى وسط الموسم ويجب أن يحصل كل مدير فنى على فرصته كاملة من ناحية القيادة الفنية حتى نهاية مدة تعاقدة رسميًا، والحساب بالقطعة لابد أن لا يتم التعامل معه فى مصر، لأن أى مدير فنى فى مصر يجب أن يحمل كفنه على يديه إذا كان يرغب فى العمل فى الدورى المحلي.


ما النقاط السلبية التى ستعمل عليها؟


الزمالك يمتلك أفضل مجموعة من اللاعبين فى مصر، ويستطيع العودة إلى الطريق الصحيح إذا حدث الانضباط التكتيكى داخل الملاعب.