مشاكل قصور الثقافة

04/01/2016 - 9:28:42

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

ملف الهيئة العامة لقصور الثقافة من الملفات المهمة التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار خاصة وأن فيها مشاكل في غاية الأهمية لم تحل حتى الآن ولم يفكر أحد من المسئولين في الاقتراب منها .. ما جعلني أقول هذا هو ما فعله د. محمد أبو الفضل بدران رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة حينما أقال مديرة قصر ثقافة 15 مايو وأحالها للتحقيق بسبب إغلاق القصر مساء الخميس الماضي وهى خطوة جيدة لكن هل يمكن أن يكرر هذه الزيارة المفاجئة لقصر ثقافة البدرشين ليتعرف على الحال التي وصل إليه رغم المبالغ الكبيرة التي صرفت على صيانته وإحالة الأمر للتحقيق واتخاذ إجراء فوري وأيضا زيارة قصر ثقافة 6 أكتوبر الذي تحول إلى جراج للسيارات المتهالكة وظل 6 سنوات تحت الصيانة رغم وجود تقرير رسمي بأن حالته وقت إسناده للمقاول لا تستلزم كل هذا الوقت أو حتى الميزانية الكبيرة التي رصدت له وإحالة المتسبب في هذا للتحقيق واتخاذ إجراء فوري واعتقد أن رئيس الهيئة - وهو رجل صعيدي - ليس لديه مانع أن يقوم بزيارة بيت ثقافة منفلوط الذي أغلق بابه تجار السلاح والمخدرات وقاموا بالاعتداء على مديره بالضرب والنتيجة إجرائه لعدد عدد من العمليات الجراحية وبجواره قصر ثقافة الطفل أو حتى مكتبة المنفلوطي الاسم على غير مسمى.


وكذلك الأمر في محافظات الوجه البحري .. هناك ملفات كثيرة ومشاكل أكبر موجودة إذا أراد رئيس الهيئة فعلا اختراقها وحلها وكلها سبق أن تحدثنا عنها وتبنتها مجلة الكواكب وتم حل عدد كبير منها لكن هناك بعض الملفات التي مازالت في حاجة إلى قرار جريء من رجل صعيدي لا يهاب أى شيء .