تمويل القناة الجديدة بسواعد وأموال مصرية

17/08/2014 - 7:42:04

السيسي يتفقد أعمال الحفر في قناة السويس السيسي يتفقد أعمال الحفر في قناة السويس

كتب - محمد زيدان و نهى عبد العزيز

قرار رائع وحكيم اتخذته الحكومة المصرية بالأمس في اجتماعها بالرئيس السيسي وهو أن يكون تمويل مشروع قناة السويس الجديدة بأموال مصرية مائة بالمائة وتكون في قالب محدد وهو شهادات استثمار وليست أسهماً أو سندات ، والشهادات ستطرح في البنوك المصرية الثلاثة ـ مصر والأهلى والقاهرة ـ بفئات 10 و100 و1000 جنيه .. سر تعدد فئات الشهادة بقئاتها الثلاث لتتمكن جموع الشعب من المساهمة من الطالب الصغير إلى رجل الأعمال أو ميسوري الحال ، وبالتالي ستكون الشهادات مثل الشهادات الذهبية التي تطرحها البنوك سابقاً ، ويستفيد كل مساهم بعائد ربع سنوي ، حيث يبلغ عائد الشهادة 12% سنوياً ومدة الشهادة خمس سنوات .

  فكرة ذكية أن أن يقتصر التمويل على الشهادات البنكية فقط ولا يكون بالأسهم والسندات ، فإن لهما مخاطر قد تتسبب أن تصبح القناة الجديدة في يوم وليلة في أيد غير مصرية ، فقد تشتري أي جهة غير معلومة أكبر كم من الأسهم ، ولا يعرف إسم حائز السهم إلا بأمر قضائي ، فيمكن لأي وكيل أن يشتري أي كم بإسم مستعار مم يشكل خطراً على ملكية وإدارة القناة

   وللمصريين في الخارج نصيب كبير في الشراء ، حيث سيتم طرح الشهادة في فروع البنوك الثلاثة في الخارج مما يزيد من قيمة الجنيه المصري .