السيسي يزور موقع قناة السويس الجديدة فجرًا ويتناول الإفطار مع العمال

17/08/2014 - 1:32:18

السيسى يتفقد مشروع محور قناه السويس السيسى يتفقد مشروع محور قناه السويس

كتب - محمد زيدان و نهى عبد العزيز

قام الرئيس عبد الفتاح السيسى، فجر الجمعة 8 أغسطس، بتفقد بدء أعمال حفر قناة السويس الجديدة على أرض الواقع، للوقوف على سير العمل بالمشروع .


وكان المشروع قد تقرر أن تكون مدة إنشائه اثني عشر شهراً بدلاً من الستة وثلاثين شهراً التي كانت مقررة لتنفيذه


صرح بذلك المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية السفير إيهاب بدوى، وقال إن الرئيس التقى خلال الجولة التفقدية، التي استغرقت خمس ساعات "من الخامسة حتى العاشرة صباحا" بالعاملين بالمشروع للتعرف على مجريات العمل، حيث تضمنت الجولة تفقد العمل في سبعة مواقع بمنطقة الحفر على امتداد المجرى الجديد، وتناول الرئيس وجبة الإفطار بأحدها مع العاملين بالموقع، وجرى خلالها لقاءات مع العاملين وسائقي المعدات ومقاولي المشروع


وتم خلال تلك اللقاءات استعراض حجم ومعدلات العمل والمخطط الزمني لمراحل العمل المختلفة، وما قد يواجه العاملين من مشاكل ومصاعب محتملة


ووجه الرئيس بإنشاء مناطق إدارية بكل موقع من مواقع الحفر، بما يضمن توفير الرعاية الإدارية والمعيشية والطبية للعاملين


وأكد السيسي على ما للمشروع من أولوية، موضحاً أن متابعة تنفيذ المشروعات عن كثب ستعد إحدى السمات المميزة للمرحلة المقبلة، والتي تتطلب التحرك في عدة محاور على التوازي لتنفيذ العديد من المشروعات القومية لإنعاش الاقتصاد المصري وخفض الفقر، ومن ثم فقد عاود الرئيس التشديد على ضرورة افتتاح المشروع في الموعد المحدد دون تأخير، وفاء لما صدر من وعد للشعب المصري، مؤكداً أن الالتزام سيكون معياراً حاسماً لتنفيذ كافة المشروعات القومية في مصر


وأضاف بدوي أن زيارة الرئيس إلى موقع مشروع حفر قناة السويس الجديدة تأتي بعد مرور ثلاثة أيام على تدشينه للمشروع، الذي اعتبره الرئيس بمثابة "هدية مصر إلى العالم" وذلك لما سيكون للمشروع بعد تنفيذه من أهمية ومساهمة جادة في إثراء حركة النقل البحري والتجارة الدولية على مستوى العالم، فضلا عما يحققه من تنمية لمصر في ضوء ما يرتبط به من استثمارات ومشروعات صناعية، وهو الأمر الذي سيكون له انعكاساته الإيجابية على الاقتصاد المصري، فضلاً عما سيوفره من فرص العمل للشباب


قام الرئيس عبد الفتاح السيسى، فجر الجمعة 8 أغسطس، بتفقد بدء أعمال حفر قناة السويس الجديدة على أرض الواقع، للوقوف على سير العمل بالمشروع


وكان المشروع قد تقرر أن تكون مدة إنشائه اثني عشر شهراً بدلاً من الستة وثلاثين شهراً التي كانت مقررة لتنفيذه


صرح بذلك المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية السفير إيهاب بدوى، وقال إن الرئيس التقى خلال الجولة التفقدية، التي استغرقت خمس ساعات "من الخامسة حتى العاشرة صباحا" بالعاملين بالمشروع للتعرف على مجريات العمل، حيث تضمنت الجولة تفقد العمل في سبعة مواقع بمنطقة الحفر على امتداد المجرى الجديد، وتناول الرئيس وجبة الإفطار بأحدها مع العاملين بالموقع، وجرى خلالها لقاءات مع العاملين وسائقي المعدات ومقاولي المشروع


وتم خلال تلك اللقاءات استعراض حجم ومعدلات العمل والمخطط الزمني لمراحل العمل المختلفة، وما قد يواجه العاملين من مشاكل ومصاعب محتملة


ووجه الرئيس بإنشاء مناطق إدارية بكل موقع من مواقع الحفر، بما يضمن توفير الرعاية الإدارية والمعيشية والطبية للعاملين


وأكد السيسي على ما للمشروع من أولوية، موضحاً أن متابعة تنفيذ المشروعات عن كثب ستعد إحدى السمات المميزة للمرحلة المقبلة، والتي تتطلب التحرك في عدة محاور على التوازي لتنفيذ العديد من المشروعات القومية لإنعاش الاقتصاد المصري وخفض الفقر، ومن ثم فقد عاود الرئيس التشديد على ضرورة افتتاح المشروع في الموعد المحدد دون تأخير، وفاء لما صدر من وعد للشعب المصري، مؤكداً أن الالتزام سيكون معياراً حاسماً لتنفيذ كافة المشروعات القومية في مصر


وأضاف بدوي أن زيارة الرئيس إلى موقع مشروع حفر قناة السويس لجديدة تأتي بعد مرور ثلاثة أيام على تدشينه للمشروع، الذي اعتبره الرئيس بمثابة "هدية مصر إلى العالم" وذلك لما سيكون للمشروع بعد تنفيذه من أهمية ومساهمة جادة في إثراء حركة النقل البحري والتجارة الدولية على مستوى العالم، فضلا عما يحققه من تنمية لمصر في ضوء ما يرتبط به من استثمارات ومشروعات صناعية، وهو الأمر الذي سيكون له انعكاساته الإيجابية على الاقتصاد المصري، فضلاً عما سيوفره من فرص العمل للشباب .