نص كلمة السيسي في الاحتفال بتدشين مشروع تنمية محور قناة السويس

17/08/2014 - 12:56:19

الرئيس عبد الفتاح السيسى يدشن مشروع تنميه محور قناه السويس الرئيس عبد الفتاح السيسى يدشن مشروع تنميه محور قناه السويس

كتب - محمد زيدان و نهى عبد العزيز

ألقى الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمة خلال الاحتفال بتدشين محور تنمية قناة السويس، في ما يلي نصها:


«كنت تحدثت مع المصريين عن أن هناك حاجة سيتم الإعلان عنها بعد عيد الفطر المبارك، كما تحدثت أنه لازم نتحرك ونتحرك بقوة علشان نخرج من دائرة الفقر الموجودين فيها وإن شاء الله سنخرج منها بالعمل والمثابرة والجهد والكفاح، ولابد من أن أوضح حاجة قبل الكلام أن أي شيء تم عرضه بشكل أو بآخر وتم رفضها على عكس مصلحة مصر.


وإنني أتحدث هذا الكلام لأن ممكن حد يتصور إن ممكن أن القوات المسلحة التي كان لها موقف قبل ذلك في موضوع تنمية محور قناة السويس ولم يتغير حتى الآن، وشرق التفريعة وغرب خليج السويس هي دي الموافقات التي خرجت من القوات المسلحة للتنمية فيها من أكثر من 10 سنوات ولم يتغير حتى هذه اللحظة، ولا يمكن أن يقف الجيش ضد مصلحة مصر ومش علشان حد موجود في الحكم يكون لينا رأي ولما يأتي حد تاني يتم تغيير القرار... لا هذا يعد أمرًا خطيرًا جدًا. إن التخطيط الذي كان معمولًا قبل ذلك كان يتصور أننا ممكن نتكلم على حاجة على امتداد القناة بالكامل، ووزارة الدفاع وقتها قالت إن هذا ضد الأمن القومي المصري ولم يتغير هذا الموقف حتى الآن، وأنني أبلغت الفريق مميش عندما تحدث معي عن إحياء المشروع أن وزارة الدفاع هي التي ستقرر ذلك، وأن تصور المشروع قبل ذلك غير الحالي بقناة موازية بالكامل.


تم تشكيل لجنة من القوات المسلحة لأن هذا الموضوع مرتبط بالأمن القومي تدرس هذا الموضوع، واللجنة استبعدت أن يتم عمل قناة موازية كان الهدف منها في التصور السابق هو إيجاد منطقة عرضها من 7 إلى 10 كيلوات بين القناتين على امتداد القناة بالكامل في تقدير وتصور الهيئة أنه هيعطي كيان جديد على الامتداد، ولدواعي الأمن القومي واعتبارات الأمن في سيناء تم استبعاد هذا.


إن الشركات الوطنية المصرية المختصة بهذا المشروع ستعمل تحت إشراف مباشر من القوات المسلحة، وتمت مراعاة الأمن القومي بشكل كامل في هذا المشروع، بالنسبة لتمويل المشروع وأن المصريين لديهم حساسية من أن يكون تمويل المشروع بنوكًا أجنبية ومستثمرين أجانب، فالتمويل هو المصريون. إننى أقول للمصريين ابقوا سهم وسند للمصريين، من خلال وضع ضوابط للسهم اللي إحنا في حاجة إلى 500 مليون سهم لهذا المشروع بما يعادل 100 جنيه للسهم و100 دولار للسهم للمصريين في الخارج، ممكن نعمل سهم 10 جنيهات للشباب والبنات في الجامعات حتى يكون كل شخص له نصيب في المساهمة في هذا المشروع. إن المشروعات الخاصة بالقناة وحفر القناة وملكية القناة للمصريين فقط إما مشروع التنمية يتم طرحه طبقا لقانون الاستثمار، إننا مستعدين نبيع أنفسنا علشان خاطر مصر وناسها، بالنسبة لموضوع 6 أنفاق تحت قناة السويس وبدأت هذه الفكرة لما تحدثنا على حفر أنفاق مراحل مترو الانفاق وعندما سألت عن تكلفة هذا المشروع كان الرد 10 مليارات يورو بما يعادل 18 مليار جنيه وقرضًا. تحدثت وقولت إننا بقالنا 20 سنة بنعمل أنفاق ولحد هذه اللحظة مش قادرين نكتسب الخبرة والجرأة بكل العقول المصرية الموجودة داخل وخارج مصر إننا نعمل أنفاق سواء أيضا لمترو الأنفاق أو أنفاق تحت قناة السويس. حفر الأنفاق سيكون بسواعد المصريين..معندناش وقت.. إحنا بنسابق الزمن ومتأخرين أوى.. عايزين نبنى بلدنا ومش هنبيع وهم للناس، وإن شاء الله العام القادم زى دلوقتى نكون مخلصين مشروع محور قناة السويس والطرق. وزير الإسكان عرض عليّ مشروع العاصمة الجديدة، والمشروع سيتم تنفيذه على 3 مراحل فى 12 سنة، لكن أنا قلت للوزير إن عدد السكان فى مصر سيزيد 26 مليون بعد عشر سنين وبالتالى فمعنى ذلك أننا سنعود للعشوائيات مرة أخرى. يجب أن تكون هناك خطط طموحة وسريعة، ولا يجب بأى حال أن تتجاوز مدة تنفيذ مشروع القناة العام الواحد فقط. ملكية القناة ستكون للمصريين فقط أما مشاريع الاستثمار ستكون وفقا للقوانين. ومن الممكن زيادة شركات الحفر قي القناة الجديدة إلى 25 شركة. إننا نعمل على الخروج من دائرة الفقر بالعمل والمثابرة والجهد والكفاح إلى تحقيق ما نريده لبلادنا... لم يعرض علينا أي شيء قبل ذلك وتم رفضه إلا إذا كان ضد مصلحة مصر. إننا نتحرك فى المحاور التى تمت الموافقة عليها ولم تتعارض مع مصلحة الأمن القومى.. التخطيط والتصور موجود من قبل فيما عدا القناة الجديدة. مصر أعطت القادرين من أبنائها الكثير.. هتدفعوا يعنى هتدفعوا، لأن البلد أعطتكم الكثير.. محدش يقدر يغلب الشعب وفي ناس ليها وجهة نظر تانية وهناك من يريد هدم المنطقة بكاملها والبلاد اللي بتتهد مترجعش تاني وهتقعد سنين طويل مهدومة. أنا هقبل أن تكون مجموعة غير متوافقة معانا وليها فكرها ممكن تعيش وسطينا من غير ما تأذينا ولن نسمح لأي شخص أن يهد البلد ويهدم مصر وأنا بقول للمصريين خليكوا على قلب رجل واحد وللي لوحده بكرة الأيام تثبت إنه خطأ. على المصريين أن يكونوا على قلب رجل واحد، أحترم كل وجهات النظر المخالفة، ويجب أن نكون منتبهين جدا لكل ما يحدث حولنا.. الأحداث التى تقع فى ليبيا تلزمنا أن نكون على قدر من الحذر وحماية أمننا القومى. مشروع توشكى مضى عليه أكثر من 15 سنة والذي تحقق منه 10% فقط، الفكرة إنه إزاي تعمل حاجة متكاملة وفي أقل وقت وأفضل ما يمكن وبأقل تكلفة متاحة، والمشروعات الصغيرة الموجودة في البيئات المختلفة شغالين عليها من أول النوبة وحلايب وشلاتين والصعيد.


أطالب المصريين بأن يكونوا على قلب رجل واحد وبقول للإعلام قبل الانتخاب لديك مسؤولية عظيمة جدا، إن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كان محظوظًا لأنه كان يتحدث والإعلام معاه، يوجد منهج واستراتيجية وسياسات الهدف منها صف الشعب المصري. هناك معركة كبيرة ويجب على الإعلام المساعدة في هذه المعركة، ومعالجة الأمور بهدوء دون إثارة وأن يضيء للمصريين ويركز على الأهداف الوطنية، والعام القادم سننتهى من مشروع حفر القناة الجديدة وشبكة الطرق. لن نمس موازنة الدولة تجاه المحافظات وأعمل على رفع شأن أهلنا بالمحافظات ونحتاج 100 مليار جنيه، وكل حاجة طيبة سنعملها لبلدنا بمساعدة الجميع لأن حجم التحدي كبير وحجم الجهد المطلوب فيه كبير وحجم التضحية أيضا كبير. أشكر هيئة قناة السويس والقوات المسلحة ووزارة الداخلية وكل من شارك في مشروع تنمية محور قناة السويس