يورو ٢٠١٦ بدون بلاتينى أسطورة الكرة الفرنسية يلجأ للمحكمة الرياضية .. والفيفا يعترض

30/12/2015 - 8:44:36

تقرير يكتبه : عبد الرحمن البدرى

لا شك أن بطولة أوربا للأمم هى أهم حدث كروى فى عام ٢٠١٦ فهى ثانى أكبر بطولة كروية بعد المونديال بما تضمه من منتخبات قوية ونجوم أفذاذ. البطولة التى تقام فى فرنسا يغيب عنها والدها الروحى ونجمها المفضل ميشيل بلاتينى ولا شك أن غياب بلاتينى سيزعزع أركان البطولة، فهو الذى أتى بها إلى بلده فرنسا وهو الذى تولى كل مسؤوليات التنظيم والإدارة عندما كان رئيسا للاتحاد الأوربى لكرة القدم. يورو ٢٠١٦ ستبدأ يوم ١٠ يونيو القادم بمباراة الافتتاح بين فرنسا ورومانيا على أرضية ستاد سان دينيس بينما سيكون الختام فى ١٠ يوليو التالي.


المجموعة الأولى التى تضم أيضا سويسرا وألبانيا ستشهد صراعا مريرا بين الفرق الثلاثة الأقوي، بينما ستكون ألبانيا حصالة أهداف المجموعة.


المجموعة الثانية التى من المفترض أن تتصدرها إنجلترا ستكون بروفة لروسيا قبل خوض فريقها مونديال ٢٠١٨ على أرضها ووسط جمهورها. ويلز وسلوفاكيا قادرتان على صنع المفاجأة.


المجموعة الثالثة نارية وثأرية، حيث تضم ألمانيا وبولندا اللذان لعبا فى التصفيات بنفس المجموعة وحققت بولندا أول فوز لها على بطل العالم ألمانيا فى واحدة من أكبر مفاجآت البطولة. إيرلندا الشمالية تسعى لاحتلال مركز ثالث مشرف مؤهل لدور ال١٦ . أما أوكرانيا فليس لها أدنى فرصة فى التأهل.


المجموعة الرابعة هى أقوى مجموعات البطولة ولا يمكن تحديد من سيتأهل منها، فهى تضم إسبانيا بطل العالم السابق والتشيك التى لعبت مباريات قوية وحققت نتائج رائعة فى التصفيات وتركيا التى سبق لها الفوز بالمركز الثالث فى مونديال ٢٠٠٢ وكرواتيا التى تملك عددا من أفضل اللاعبين.


المجموعة الخامسة قوية أيضا فهى تضم بلجيكا الحصان الأسود للبطولة وإيطاليا بطل العالم أربع مرات والسويد التى تضم النجم زلاتان إبراهيموفيتش ومعهم فريق مكافح يمثل جمهوية إيرلندا.


المجموعة السادسة والأخيرة تضم البرتغال بنجمها الكبير كرستيانو رونالدو والمفروض أن تتصدر المجموعة بسهولة ومعها إيسلندا التى كانت مفاجأة التصفيات أما النمسا والمجر ففرصة أى منهما فى التأهل ضعيفة.


الجدير بالذكر أن أول وثانى كل مجموعة سيتأهلان لدور ال١٦ ومعهم أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث فى مجموعتها. بلاتينى العقل المدبر للبطولة وصاحب الفرح الغائب لا يمكنه المشاركة بأى شكل من الأشكال بعد قرار لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا بإيقافه عن ممارسة أى نشاط متعلق بكرة القدم لمدة ثمانى سنوات قادمة.


بلاتينى الذى رفض حضور جلسة الاستماع التى كان عليه توضيح تقاضيه ٢ مليون يورو بصفته استشاريا للفيفا يوم ١٨ ديسمبر الماضى أعلن أنه سيلجأ إلى المحكمة الرياضية لإثبات براءته. مسئولو الفيفا أكدوا أنه لا يمكنه الذهاب للمحكمة الرياضية مباشرة قبل المرور بلجان الاستئناف المختلفة بالفيفا.


كانت الشرطة السويسرية قد استدعت أسطورة كرة القدم الفرنسية ورئيس الاتحاد الأوربى ميشيل بلاتينى للإدلاء بمعلومات عن حصوله على مليونى فرانك سويسرى بطريقة غير قانونية مقابل أعمال مزعومة قام بها للاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا فى الفترة ما بين عامى ١٩٩٩ و٢٠٠٢ وكذلك فى فبراير ٢٠١١ .


أكد بلاتينى فى التحقيقات التى أجراها المدعى العام السويسرى فى مقر الفيفا بأنه حصل على تعاقدات لأعمال قام بها للفيفا بصورة شرعية. حضر بلاتينى التحقيقات بصفته شاهدا وللإدلاء بمعلومات عن أعمال إجرامية وتصرفات فى اموال غير مصرح بها قام بها سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا. ميشيل بلاتينى المولود فى ٢١ يونيو ١٩٥٥ هو رئيس الاتحاد الأوربى لكرة القدم – يويفا – منذ عام ٢٠٠٧. اختار الفيفا بلاتينى فى المركز السادس بين أعظم لاعبى القرن الماضى وعضوا فى فريق الأحلام لكل العصور. حصل بلاتينى على الكرة الذهبية ٣ مرات متتالية أعوام ١٩٨٣ و١٩٨٤ و١٩٨٥ وهو رقم قياسى يشاركه فيه النجمان الهولنديان كرويف وفان باستن.


قاد بلاتينى فرنسا للفوز ببطولة أمم أوربا عام ١٩٨٤ وحصل على لقب الهداف وأحسن لاعب. بلاتينى هو هداف بطولات أمم أوربا برصيد تسعة أهداف. جماهير كرة القدم الفرنسية أطلقت على بلاتينى لقب الملك، فقد كان هو الهداف التاريخى لفرنسا برصيد ٤١ هدفا قبل أن يتفوق عليه النجم تيرى هنرى عام ٢٠٠٧ .


حصل بلاتينى على لقب فارس ثم لقب ضابط شرف تقديرا لأعماله. بلاتينى هو أحد أضلاع المربع الساحر – كاريه ماجيك – فى وسط منتخب فرنسا مع النجوم جيريس وفيرنانديز وتيجانا. درب بلاتينى منتخب فرنسا أربع سنوات وشارك فى تنظيم مونديال ١٩٩٨ بفرنسا.


قاد بلاتينى نادى يوفنتوس للفوز بكاس أوربا ١٩٨٥ – المسمى القديم لدورى الأبطال – وكذلك كأس الكؤوس الأوربية عام ١٩٨٤ والسوبر الأوربى فى نفس العام. قاد بلاتينى يوفنتوس للفوز ببطولة العالم للأندية –انتركونتننتال - عام ١٩٨٥. حصل بلاتينى على الحذاء الذهبى للدورى الإيطالى ثلاث مرات.