أملا فى اقتناص تذكرة الأولمبياد.. فراعنة اليد فى اختبار إفريقى صعب

30/12/2015 - 8:42:03

تقرير: محمد أبوالعلا

يستعد منتخب مصر الأول لكرة اليد لخوض منافسات بطولة الأمم الإفريقية للرجال فى نسختها ٢٢، التى تستضيفها مصر، على ملاعب الصالة المغطاة بإستاد القاهرة الدولى فى الفترة من ٢١ إلى ٣١ من يناير القادم، ويدخل المنتخب هذه البطولة منتشيا بمعنويات كبيرة ومحملا بآمال كبيرة وضعتها عليه الجماهير، نظرا لإقامة البطولة على أرض مصر ووسط حضور جماهيرى كبير وأجواء تحفيذية وتشجيعية ضخمة طوال فترات إقامة البطولة.. المعروف أن الفائز بهذه البطولة سيتأهل مباشرة إلى أولمبياد ريو دى جانيرو ٢٠١٦ بالبرازيل، فيما يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لمونديال فرنسا ٢٠١٧، وتتكون البطولة من مجموعتين كل منهما تضم ستة منتخبات إفريقية.


وتضم المجموعة الأولى منتخب تونس على رأس المجموعة ومعه منتخب أنجولا ومنتخب ليبيا ومنتخب الكونغو ومنتخب كينيا ومنتخب الكونغو الديمقراطية، فيما تضم المجموعة الثانية، وعلى رأسها مصر البلد المنظم للبطولة ومعها منتخب الجزائر حامل لقب البطولة الماضية ومنتخب نيجيريا ومنتخب الكاميرون ومنتخب الجابون ومنتخب المغرب، وقد اختار المدير الفنى للمنتخب الوطنى المصرى مروان رجب اللعب ضمن المجموعة الثانية واختيار مباراة الافتتاح أمام المنتخب الجزائرى.


وقد خضع لاعبو المنتخب لعدد من المعسكرات الداخلية والخارجية الناجحة، التىكان اختتمت بمعسكر ليتوانيا الأخير، الذى واجه فيه المنتخب الوطنى منتخبات كبيرة فى اللعبة مثل روسيا ولاتفيا وبيلا روسيا.


وقال الدكتور خالد حمودة رئيس اتحاد اليد إنه سعيد بثقة الاتحاد الإفريقى واختياره إقامة البطولة على أرض مصر فى هذه الفترة الهامة، أملا فى التأهل إلى الأولمبياد وتحقيق حلم المصريين.


واجتمع حمودة بلاعبى المنتخب والجهاز الفنى وطالبهم ببذل أقصى جهد خلال الفترة الحالية والقادمة ومواصلة الجهد خلال التدريبات من أجل الوصول لمنصة التتويج والفوز باللقب الإفريقى لإسعاد الشعب المصرى.


وخلال الاجتماع أبلغ حمودة رسالة هامة لجميع اللاعبين مفادها أن الشعب المصرى ينتظر من أبناء هذا الجيل من اللاعبين رسم الفرحة والسعادة خلال بطولة إفريقيا وأكد للاعبين أن الدولة بجميع مؤسستها لم تتأخر فى استجابة كافة متطلبات اللجنة المنظمة للبطولة الإفريقية بغية إنجاح هذا الحدث الإفريقى، الذى ينتظره كل محبى وعشاق كرة اليد.


واختتم رئيس الاتحاد حديثه موجها الشكر لجميع اللاعبين والجهاز الفنى على الجهد الكبير خلال الفترة الماضية، سواء فى المعسكرات الداخلية والخارجية والبطولات والدورات، التى شارك بها المنتخب الوطنى وطلب منهم بذل أقصى جهد من أجل إسعاد الشعب المصرى، وأكد أنه يتمنى مواصلة الطفرة، التى تشهدها المنتخبات الوطنية المصرية بجميع مراحلها السنية ليكون الوصول لمنصة التتويج باللقب الإفريقى والتأهل لأولمبياد ريو دى جانيرو ٢٠١٦ هو النجاح الأكبر لمنظومة كرة اليد المصرية.


ومن جانبه أكد الكابتن مروان رجب، المدير الفنى للمنتخب، أن المنتخب يضم عددا كبيرا من اللاعبين الشباب مؤكدا أن الفترة الأخيرة شهدت تطورًا كبيرًا فى أداء المنتخب على المستويين الفنى والبدنى، وأن اللاعبين لديهم إصرار كبير على تحقيق عروض مميزة خلال مشاركتهم فى منافسات بطولة الأمم الإفريقية بمصر والوصول إلى الأولمبياد القادمة.


وشدد المدير الفنى أن فرصة حصول هذا الجيل من اللاعبين على هذه البطولة كبير جدا، وأنه يثق تمامًا فى هذه المجموعة الشابة الواعدة فى إسعاد الجماهير المصرية خلال الفترة القادمة، وتقدير عروض مميزة خلال البطولة.


وأكد مروان رجب، المدير الفنى للمنتخب الوطنى لليد، أن فريقه يستحق الفوز بالميدالية الذهبية عن جدارة، فى ظل الرغبة القوية لدى هذا الجيل من اللاعبين لتسطير اسمه فى سجلات التاريخ.


واختتم حديثه، وشدد رجب على أن اليد المصرى أصبح لها فريق يفتخر به المصريون، مؤكدًا أن اليد سوف تستعيد اهتمام الشعب المصرى من جديد كونها اللعبة الثانية بعد كرة القدم.


وقد اختار الكابتن مروان القائمة النهاية للاعبين التى سيخوض بها مبارات البطولة والقائمة مكونة من اللاعبين:


كريم هنداوى فى حراسة المرمى ومحمد على وحمد فتحى ومحمود فلفل، وهادى رفعت، وأحمد علاء السيد ومصطفى تامر صادق وحسام خضر ومصطفى خليل، وعلى هشام نصر ومحمد علاء السيد ومهاب حسام وأحمد خيرى وممدوح طه ومصطفى بشير ومحمد عبد الرحمن وإبراهيم المصرى ومحمد إبراهيم وحمد فتحى ووسام سامى نوار أحمد الأحمر ومحمد ممدوح هاشم.