علاء عبد العال المدير الفنى للداخلية : طموحى أكبر من المربع الذهبى

30/12/2015 - 8:39:47

حوار: محمد أبوالعلا

نجح فريق الداخلية أحد الفرق، التى تمثل مؤسسة الشرطة فى الدورى فى إثبات وجوده وأحقيته فى احتلال قمة الدورى، من خلال أداء متميز فى أغلب المباريات، التى خاضها، ورغم الإمكانات المحدودة للفريق إلا أن علاء عبد العال المدير الفنى للفريق واحد أبرز المديرين الفنيين بالبطولة نجح بشكل كبير فى الوصول بالفريق إلى قمة البطولة وقدم اللاعبون عددا من المباريات القوية والنتائج والعروض القوية، عبد العال يوضح لنا أن أمله واللاعبين ليس فقط المربع الذهبى، ولكن الطموحات أكبر من ذلك.


ماذا عن بطولة الدورى هذا الموسم؟


وصلنا إلى المركز الأول متخطين فرق كبيرة وعريقة، وفارق الإمكانات بيننا كبير للغاية، وحققنا أكثر من ٨٥ بالمئة من الأداء والطموح، الذى خططنا له قبل بداية الموسم، ونتمنى الاستمرار على نفس هذا الأداء وأثق تماما فى قدرات لاعبى الفريق على تخطى كل العقبات، التى يمكن أن تواجهنا مستقبلا، ومن ثم الوصول إلى أبعد مكان فى جدول ترتيب الدورى، وهذا ما اتفقنا عليه ونتمنى تحقيقه كجهاز فنى ولاعبين، على الرغم من صعوبة النسخة الحالية عن سابقيها بشكل كبير وواضح، وأيضًا مع توالى المباريات وشدة المنافسة، التى تتصاعد بشكل أكبر وأسرع مع استمرار المنافسة بشكل أعلى مع فرق أخرى قوية مثل الأهلى والزمالك، التى تعد من أقوى فرق الدورى من حيث الإمكانات المادية والفنية المتاحة لهم.


البعض يرى أن المستوى الفنى الحالى للفريق ما هو إلا مجرد طفرة فنية وستنتهى قريبا ما «تعليقك»؟


لا أعتقد هذا لأننا نسير بخطى ثابتة منذ بداية منافسات هذا الموسم، ونعمل وفق خطة منذ فترة قد بدأناها الموسم الماضى، وكنا نعمل عليها كثيرا للوصول لهذا المستوى والأداء الحالى، الذى أشاد به الجميع، لكننا سنعمل جاهدين على الاستمرار لأن نجاحنا الأساسى فى الاستمرارية، وهذا ما نرجو تحقيقه مستقبلا.


هل يمكن أن يحصل الداخلية على لقب الدورى هذا الموسم؟


نحن كفريق لدينا إمكانات محدودة لا تصل إلى عشرة بالمائة من ميزانيات أندية أخرى منافسة بالدورى، ولا نستطيع مجاراة أندية كبيرة مثل الأهلى والزمالك، فى الإمكانات الفنية للاعبين، وكذلك الإمكانات المادية الضخمة وقدرتها على الاستمرارية، ويأتى كل هذا بفضل الدعم القوى لها، الذى يتمثل فى عقود رعاية بملايين الجنيهات، التى تمنح للنادى واللاعبين أيضًا، لكننا كما قلت نتعامل مع كل مباراة على حدة ونتمنى فى النهاية أن يكون الفوز حليفنا فى جميع المباريات ولاسيما الوصول إلى أبعد مكان بالمسابقة.


هل تفكر فى تدعيم الفريق بصفقات مميزة فى فترة الانتقالات الشتوية؟


لا توجد إمكانية لشراء أحد اللاعبين الجدد، كما قلت لا يوجد ميزانية تكفى هذا، ولا يمكننى تحميل النادى أعباء أكبر من الأعباء الحالية، أنا أتعامل كمدير فنى وفق الإمكانات المتاحة لى وسنكمل المشوار للنهاية، لكننى أيضًا أثق تمامًا فى قدرات العناصر الحالية للفريق، وقدرتهم على مواصلة الانتصارات خلال الفترة القادمة.


كيف ترى عدم انضمام أى من لاعبى الفريق إلى المنتخب؟


هذا السؤال يجب أن يتم توجيهه لكوبر المدير الفنى للمنتخب لأنه صاحب القرار الوحيد فى الأمر، وله حق اختيار قائمة لاعبى المنتخب بالكامل، لكن على المستوى الشخصى أرى ضرورة تنويع الأندية، التى يختار منها اللاعبون حتى يتحقق العدل والمساواة بين الجميع ويوجد لدينا أربعة لاعبين على الأقل يستحقون الانضمام إلى القائمة المختارة لتمثيل منتخب مصر خلال الفترة القادمة ومنهم المهاجم عمرو مرعى واللاعب حسام حسن والمدافع الأيمن رجب بكار وفريد شوقى لاعب الوسط القوى.


ما تقيمك لأداء المنتخب الأول مع كوبر حتى الآن؟


لم أر ملامح إيجابية للمنتخب حتى الآن، لأن المنتخب لم يلعب مباراة قوية تستحق التقييم الواضح والجيد من خلالها، لذلك لا أستطيع التقييم السليم قبل مشاهدة الفريق أمام فرق منافسة قوية، ولا سيما فرق الصف الأول فى إفريقيا مثل غانا والكاميرون ونيجيريا، وقتها يمكن تقيم مستوى المدرب واللاعبين بشكل كامل.


ما هى أصعب مباراة واجهها الفريق بالدورى حتى الآن؟


مباراة إنبى، التى تعدلنا فيها بأربعة أهداف لكل فريق كانت مباراة صعبة للغاية فى ظروفها والأجواء المحيطة بها، بالإضافة إلى مباراه الإسماعيلى فأعتقد أنها كانت مباراة قوية للغاية أيضًا.